الرئيسية / الهيئة العربية للمسرح / أخبار مهرجان المسرح العربي / مؤتمر صحفي للإعلان عن فعاليات مهرجان رم المسرحي في دورته الثانية والذي سينطلق في 26 / 6 / 2019 ويستمر حتى 1 / 7 / 2019(خاص أحمد الطراونه)

مؤتمر صحفي للإعلان عن فعاليات مهرجان رم المسرحي في دورته الثانية والذي سينطلق في 26 / 6 / 2019 ويستمر حتى 1 / 7 / 2019(خاص أحمد الطراونه)

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

  • مؤتمر صحفي للإعلان عن فعاليات مهرجان رم المسرحي في دورته الثانية والذي سينطلق في 26 / 6 / 2019 ويستمر حتى 1 / 7 / 2019
  • الخطيب: هنالك علاقة مميزة بين الهيئة العربية للمسرح ونقابة الفنانين
  • الرفاعي: التزامنا بالتعليمات لتجويد المنتج المسرحي

عمان – أحمد الطراونة

قال نقيب الفانيين الأردنيين حسين الخطيب أن الهيئة العربية للمسرح قدمت الكثير للمسرح العربي، وأن مهرجان رم المسرحي في دورته الثانية والذي تقيمه نقابة الفنانين وبدعم من الهيئة العربية يأتي في هذا السياق.

وأضاف الخطيب في المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر نقابة الفنانين للإعلان عن فعاليات المهرجان وبحضور وسائل الإعلام المختلفة وتحدث إلى جانبه مدير مهرجان رم د.محمد خير الرفاعي، أن هذه الدورة التي ستنطلق في عمان في 26 من الشهر الجاري على مسرح هاني صنوبر في المركز الثقافي الملكي وبالتعاون مع وزارة الثقافة وتنتهي في 2/7 / 2019 هي جزء من النشاط المسرحي والثقافي للنقابة ومن خلال التواصل مع المؤسسات المعنية داخل الأردن وخارجها ولم يكن وليد لحظة وطارئ خاصة وان الفنان الأردني سجل حضورا مهما خلال تجربته المتراكمة.

وزاد الخطيب أن النقابة كانت عضوا فاعلا في تأسيس الهيئة العربية للمسرح وكنا شاهدين على تكوينها، وعلى تواصل مستمر معها وقد ساهمنا من خلال زملائنا في التأسيس لهذه العلاقة ليكون هنالك حراكا مسرحيا على المستوى العربي وكانت النقابة جزءا أصيلا من هذا العمل ومنذ تأسيس  مهرجان الهيئة العربية للمسرح حيث كانت أول ندوة تتعلق بالمسرح النسوي إضافة إلى ورش مسرحية مختلفة، لتتوج العلاقة بتنظيم دورة 2012 وهي الدورة الرابعة لمهرجان الهيئة العربية وقد قامت النقابة بإدارة هذا المهرجان وكان من أهم المهرجانات العربية.

وأضاف الخطيب أن هذه المسيرة التي تتخللها الكثير من الآمال والطموحات منذ أن جاءت مبادرة الشيخ سلطان القاسمي لأن يكون هنالك مهرجانا وطنيا في كل دولة عربية وانطلقت في الأردن دورته الأولى بعد أن أنجزنا تشريعاته وتنظيماته، وان وما أنجز مفتوح للنقد البناء بعيدا عن تشويه الانجاز والتقليل، مشيرا إلى أن ما يتعلق بالمهرجان متاح للجميع للاطلاع عليه .

مدير المهرجان د.محمد خير الرفاعي أشار إلى أهمية ما أنجزته النقابة فيما يتعلق بمهرجان رم، وان هذا المهرجان منجز وطني حاولنا في هذه الدورة أن نتجاوز جميع المعيقات التي تخللت الدورة الأولى ونحاول أن نقدم الأفضل من خلال التزامنا بالتعليمات من اجل ترسيخ مبادئ العمل وقيمه لنكون أكثر قدرة على انجاز الأفضل.

وقال الرفاعي أن اللجنة الفنية المشكّلة من قبل اللجنة العليا للمهرجان قد اختارت ستة عروض من أصل عشرة عروض فرزت نصوصها للمنافسة في الجولة الأولى، مضيفا انه لابد من أهمية احترام خيارات اللجنة الفنية بعيدا عن كل ما يلصق لها من اتهامات مجانبة للصواب، حيث كان هنالك مساحة واسعة وحركة مرنة في اختيار العروض الأنسب، بعد الاختيار الأولي الذي جاء بناء على النص حيث تم اختيار عشرة نصوص من أصل واحد وعشرين نصا تقدمت للمسابقة، وهي مرحلة فرز النصوص، ثم جاءت المرحلة الثانية والتي تمثلت في اختيار أفضل الأعمال التي ستدخل إلى المرحلة الثالثة وهي التي يتوجب على مخرج العمل تجاوزها ليشارك في المهرجان على أساس مهم وهو «نص العرض»، وتم اختيار ستة عروض بناء على مشاهدات اللجنة الموثقة واستبعدت أربعة عروض، ثم تم استبعاد عرض “ليلة قمرية” للمخرج اشرف طلفاح، مؤكدا أن للجنة الفنية صلاحية متابعة العروض حتى لحظة العرض.

الرفاعي من جهته أكد على أن حسابات رم في دورته الثانية متاحة أمام الصحافة وأعضاء النقابة، خاصة وأننا أنجزنا مع الهيئة نظاما ماليا له محددات لا يمكن تجاوزها أو الالتفاف عليها بأي صيغة كانت، وهذا يعنى أن ما يتم توفيره من أحد البنود يتم تدويره للعام القادم ولا نستطيع التصرف به، وكل ذلك في صندوق مستقل للمهرجان بعيدا عن حسابات النقابة. مشيرا إلى أن الاختيارات جاءت بحيادية تامة، ودون النظر إلى تجربة الشخص، لأن من أهداف المهرجان إعطاء الفرصة للمخرجين الشباب.

وأثيرت خلال المؤتمر الصحفي قضية استبعاد النص السادس ضمن الخيارات النهائية للجنة الفنية “ليلة قمرية” للمخرج اشرف طلفاح، حيث أشار الخطيب إلى أن النص وحسب تقرير اللجنة الفنية لم يستوف شروط العرض مما استدعى اللجنة العليا واللجنة الفنية لعقد اجتماع مشترك ناقشت فيه العرض، وقررت استبعاده من المشاركة، مضيفا أن المخرج لم يتقيّد بالتعليمات الناظمة للمهرجان.

من جهته أكد الرفاعي على أن المخاطبات الرسمية التي جرت بين المخرج طلفاح وإدارة المهرجان ولجانه موثّق لدى إدارة المهرجان، وان المشاهدة للعرض قد تم توثيقها بالصوت والصورة.

وتحدث مخرج العمل المستبعد اشرف طلفاح عن أن عرضه يستوفي الشروط الفنية وان العرض المسرحي لا يؤخذ على محمل قاعدة القانون ويترك العرف، مشيرا إلى روح القانون والمرونة التي يجب أن يتم التعامل فيها مع المخرج خاصة إذا كان هنالك ظروف خارجة عن إرادته.

وأشار طلفاح إلى نيته عقد مؤتمر صحفي لاحقا يتم من خلاله الحديث عن جميع الملابسات التي رافقت قرار استبعاد عرضه من المشاركة.

يشار إلى أن النصوص الخمسة التي تم اختيارها هي: نص “فراغ فصل خامس” من تأليف وإخراج الحاكم مسعود. ونص “ظلال الحب” للمخرج حسين نافع وتأليف ليلى الأطرش. ونص “بحر ورمال” من تأليف وإخراج عبدالسلام قبيلات. ونص “ماسكارا” للمخرج عبدالله الجريان وتأليف جان انوي. ونص “الجنة تفتح أبوابها متأخرة” من إخراج يحيى البشتاوي وتأليف فلاح شاكر.

وسيتم عقد ندوة تعقيبية مباشرة لكل عرض وفي مكان العرض، على مسرح هاني صنوبر في المركز الثقافي الملكي.

 

عن Administrator

مسؤول الإعلام الالكتروني في الهيئة العربية للمسرح ومحرر الموقع