أخبار عاجلة

إصدار جديد للهيئة العربية للمسرح «سلطان والمسرح.. كلمات. أحاديث. رسائل. وحوارات في المسرح»

إصدار جديد للهيئة العربية للمسرح

«سلطان والمسرح.. كلمات. أحاديث. رسائل. وحوارات في المسرح»

     أصدرت الهيئة العربية للمسرح، ضمن منشوراتها/ سلسلة وثائق تحت رقم 21، كتابا بعنوان «سلطان والمسرح.. كلمات. أحاديث. رسائل. وحوارات في المسرح». الإصدار كما يدل عليه عنوانه، عبارة عن أضمومة من بعض كلمات وأحاديث ورسائل وحوارات في المسرح لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد – حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، والتي تمتد داخل مساحة زمنية تبدأ من 20 أبريل 1979م عندما أطلق كلمته المأثورة في قاعة إفريقيا بمناسبة عرض مسرحية “شركة العجائب” لفرقة المسرح القومي للشباب، حيث قال: “آن الأوان لوقف ثورة الكونكريت في الدولة، لتحل محلها ثورة الثقافة”،

وتسير عملية تسجيل وتوثيق الكتاب لكلمات سموه في المسرح إلى غاية الأول من أكتوبر 2019، عندما استقبل الدكتور سلطان القاسمي في دارته بالشارقة، رئيس أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية وعددا من كبار الفنانين المسرحيين العرب ومدراء المعاهد المسرحية ونقباء الفنانين في الوطن العربي من ضيوف حفل افتتاح أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية.

     يحتوي كتاب «سلطان والمسرح.. كلمات. أحاديث. رسائل. وحوارات في المسرح» على 40 كلمة قالها صاحب السمو في مناسبات مسرحية مختلفة مرتبط بسياقات احتضانه للفعل المسرحي في الشارقة ومبادراته التي أطلقها في العالم العربي وبتوجيهاته وأفكاره ورسائله التي وجهها في بعض العواصم والمدن العالمية كباريس ولندن وشيامين في الصين، والتي تركز في معظمها على أهمية خلق “أنسنة جديدة” تحل محل الأنسنة الحالية التي أصابها الوهن، واحتياجنا إلى مسرح قوي، متمرد، يكون بمثابة نداء يعيد النفس بتقديم المثل، إلى منبع نزاعاتها – كما يقول سموه في رسالته الموجهة إلى المؤتمر الدولي الثالث للهيئة العالمية للمسرح: “ويندد بهذه النزاعات ويخلق بوسائله التشكيلية والجسدية قوى وإمكانات لتفريغ دماميلنا تفريغا جماعيا كما كان يقول المسرحي العبقري أنتونين آرتو، وهنا أقول: على المسرح أن يغضب ويثور على هذه الأوضاع”

 وقد جاءت كلمات الشيخ الدكتور سلطان القاسمي في الكتاب مرقمة ومرتبة بحسب تواريخ اللقاءات المسرحية والمناسبات الثقافية التي ألقيت فيها (من أبريل 1979 إلى أكتوبر 2019).. ومن عناوين الكلمات المدرجة في الكتاب نجد:

– سلطان يدعو إلى ثورة الثقافة بمناسبة عرض مسرحية “شركة العجائب” / المسرح له دور مهم في قضايا الأمة / فلسطين حاضرة بعمل مهم من خلال مسرحية “الشهادة أمام بوابة الأقصى” / المسرح المدرسي باعتباره منبعا لتخريج الإبداعات وتكوين البذرة الصحيحة / رسالة اليوم العالمي للمسرح / بنك النصوص المسرحية العربية / تقرير لجان التحكيم لتصحيح مسار المسرح سينفذ حرفيا / المسرح يعيش في قلبي منذ الصغر / رسالة اليوم العربي للمسرح / رسالة إلى المؤتمر الدولي الثالث للهيئة العالمية للمسرح / الاهتمام بالمسرح لدوره في تثقيف المجتمع وتنوير العقول / المسرح يربي الشخصية الإنسانية / الدور التنويري للمسرح ينشر الهوية لمواجهة الفكر الظلامي / تأهيل الأجيال بالتفكير المنطقي يسهم في تطوير العالم العربي / قصة مسرحية شمشون / ملحمة داعش والغبراء / مهرجان للمسرح في كل بلد عربي / إنشاء جيل جديد يحضنه العلم والمعرفة في مجال المسرح / رابطة أهل المسرح.

جاء في تظهير الكتاب قبس مما قاله صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي:

“إن العالم اليوم أحوج ما يكون إلى حركة مسرحية جديدة، بل إلى ثورة مسرحية، في زمن بدأت تنحسر فيه موجة التعارف والتآخي بين الشعوب التي كرست (اليونسكو) جهودها لتحقيقها، لتطغى عليها موجة عاتية تهدد مصير الإنسانية بالدمار، وتعلو فيه أصوات نهاية التاريخ، وأخرى تنادي بصراع الثقافات والحضارات وحركات تعمل على إثارة التوترات بين الشعوب والأديان”.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح