الرئيسية / عين على المسرح العربي / آلاء الوعر.. دراسات بحثية في السيكودراما لتكريس المسرح كعلاج نفسي فاعل #سوريا

آلاء الوعر.. دراسات بحثية في السيكودراما لتكريس المسرح كعلاج نفسي فاعل #سوريا

 

 

حمص-سانا

لم يكن التمثيل أبرز أحلام الشابة آلاء الوعر عندما سعت الى ولوج عالم المسرح انما انجذبت اليه بدافع الدراسة والبحث بعد أن قرأت موسعا عن تأثيره العميق في المجتمع ودوره في العلاج النفسي للأفراد عموما لتقرر التبحر في هذا المجال وتقصي طرق الاستفادة من الأثر الإيجابي لهذا الفن كجزء من دراستها في كلية التربية قسم “الإرشاد النفسي” بالإضافة إلى إبراز مواهبها في التمثيل والتأليف المسرحي.

أولى خطوات آلاء في هذا المجال كانت من خلال التقدم إلى دورة “إعداد ممثل” قبل ثلاثة أعوام حيث أوضحت في حديثها لنشرة سانا الشبابية أن هدفها الأساسي حينها كان علميا صرفا غايته البحث في السيكودراما أو ما يعرف بالعلاج النفسي المسرحي مؤكدة أن الدورة التي استمرت ثمانية أشهر كانت كفيلة بتعرفها على عالم المسرح ما جعلها تقدم حينها أبحاث علمية عدة في كليتها حول السيكودراما.

وأضافت: لاحقا شاركت ضمن ورشة كتابة مسرحية “الدمامل” لتظهر من خلالها موهبتي في التأليف وهو ميل عملت على تطويره لسنوات وكانت الورشة فرصة لي لأصدر ما أملكه من قدرة إبداعية على الكتابة وأصقل هذا الجانب في شخصيتي كما أتيحت الفرصة أمامي لأمثل في العمل نفسه مع أن التمثيل لم يكن هدفا لي إنما أحببت التجربة برمتها.

وأشارت إلى أنها قامت بتحليل العديد من الأعمال المسرحية العالمية ومنها “أوديب ملكاً وبستان الكرز وسفر برلك وشيطان في بيت وهاملت” وفي مرحلة تالية أطلقت فكرة جديدة تعتمد شرح  النظريات النفسية عبر أعمال مسرحية بهدف التغلب على صعوبة فهم هذه النظريات من قبل عامة الناس.

هذه الفكرة النوعية لاقت طريقها إلى التنفيذ الفعلي عندما بدأت آلاء العمل على كتابة مسرحية “ما بعد الربيع” في بدايات سنة 2018 بالتعاون مع خالد رضوان مبينة أنه تم البدء بالبروفات حيث يتوقع عرض المسرحية قريبا.

ولأن المسرح من وجهة نظر آلاء هو أداة فنية وعلاجية عبرت في ختام حديثها عن طموحها بإنشاء مركز علاج نفسي مسرحي يتم فيه تطوير أساليب العلاج التقليدية واستخدام تقنيات جديدة ومبتكرة لافتة في الوقت نفسه إلى أهمية تحويل المسرح إلى أداة تعليمية فاعلة في مختلف المدارس.

صبا خيربك

www.sana.sy

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح