أخبار عاجلة
الرئيسية / عين على المسرح العربي / مهرجان المسرح الأمازيغي مكسب في حاجة إلى وقفة وتدعيم

مهرجان المسرح الأمازيغي مكسب في حاجة إلى وقفة وتدعيم

 

أكد سليم سوهالي، محافظ المهرجان الوطني للمسرح الأمازيغي، السبت، بأن الطبعة التاسعة من هذا العرس الثقافي ستحمل 10 عروض مسرحية مختلفة تم انتقاءها بجدية، ثلاثة منها أنتجتها مسارح جهوية والبقية من إنتاج فرق وجمعيات وتعاونيات ثقافية.

وأوضح سليم سوهالي خلال الندوة الصحفية التي تم تنشيطها، السبت، في المسرح الجهوي بباتنة بأن التظاهرة تعرف مشاركة ممثلي عدة ولايات، منها باتنة وبجاية وتيزي وزو والجزائر العاصمة وبومرداس، مع تسجيل الفرق المسرحية التابعة لولايات الجنوب التي كانت قد سجلت حضورا مهما في الطبعات السابقة، وأرجع سليم سوهالي السبب إلى تقليص ميزانية المهرجان، ما جعل حسبه حضور الفرق القادمة من الجنوب شبه مستحيل، مضيفا بأن مهرجان المسرح الأمازيغي في طبعته التاسعة والحامل لشعار “نلتقي لنرتقي” هو فرصة للفرق المشاركة من أجل التلاقي والرقي بهذا الفن الناطق باللغة الأمازيغية، رغم الصعوبات المالية على الخصوص، وأشار سليم سوهالي في هذا الجانب إلى حاجة المهرجان الوطني للمسرح الأمازيغي إلى الدعم المالي من قبل الجهات الوصية، وكذا المستثمرين الخواص، باعتبار أن هذه التظاهرة مكسب حقيقي لولاية باتنة يتعين حسب قوله الحفاظ عليه والرقي به نحو الأفضل.

ومعلوم أن سهرة افتتاح المهرجان الوطني للمسرح الأمازيغي قد جرت أمس في بهو المسرح الجهوي بباتنة، وستعرف هذه النسخة عدة جوائز تتمثل في أحسن عمل مسرحي متكامل، وأحسن إخراج وأداء نسائي ورجالي ونص وسينوغرافيا وإبداع موسيقي، وكذا جائزة لجنة التحكيم، علما بأنه سيتم على هامش هذه التظاهرة تنظيم يوم دراسي حول حياة وأعمال رائد المسرح الجزائري شباح المكي تحت إشراف الأستاذ السبتي معلم ومعرض للكتاب لمؤسسة آنزار للتوزيع.

 

صالح سعودي

https://www.echoroukonline.com/

عن Administrator

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.