الرئيسية / عين على المسرح العربي / بعد عرض مسرحية كلاسيكو وعلى حركرك: حزام ناشف جديد المسرح في عدن تناقش قضية الإرهاب(تقرير)

بعد عرض مسرحية كلاسيكو وعلى حركرك: حزام ناشف جديد المسرح في عدن تناقش قضية الإرهاب(تقرير)

بعد عرض مسرحية كلاسيكو وعلى حركرك: حزام ناشف جديد المسرح في عدن تناقش قضية الإرهاب(تقرير)

 

 

من الجميل أن نجد المسرح في عدن يفتح أبوابه من جديد بعد سنوات من الإغلاق ويستقبل الجماهير العاشقة لأجوائه وتفاصيل كل العروض التي تقدم على خشبته.

شهدت عدن خلال الأيام الماضية عودة للمسرح من خلال عرض مسرحيتين كلاسيكو وعلى حركرك والأخيرة مازالت تعرض إلى الآن للمخرج عمرو جمال والتي تناقش حياة الناس اليومية ومعاناتهم في ظل الأوضاع الراهنة.

واليوم نحن على موعد مع مسرحية جديدة للمخرج محمد اليافعي

بعنوان حزام ناشف على خشبة مسرح حافون كل خميس وجمعه في عودة قوية للمسرح في عدن ومناقشته لمختلف قضايا العصر والظروف الحاصلة في عدن حاليا.

عودة المسرح يفتح المجال لاحتضان مختلف المسرحيات وعرض المواهب الشابة والمبدعة في عدن والتي لم تجد الفرصة للظهور والتمثيل والعودة بالثقافة والمسرح للواجهة من جديد وجذب الجمهور والمواطنين لمتابعة كل عمل مسرحي فيه.

 

تقرير : دنيا حسين فرحان

 

 

*قضية الإرهاب تجسدها مسرحية حزام ناشف على المسرح:

 

من أهم القضايا التي عانت منها عدن خلال الفترات الماضية هي قضية الإرهاب فكم هي عمليات الاغتيال التي طالت عدد كبير من الشخصيات العسكرية والدينية وحتى الشباب لم يسلموا منها وكم هي التفجيرات التي طالت أقسام الشرط والمعسكرات وحتى الشوارع العامة والمرافق ولم يسلم منها المواطنون والتي راح ضحيتها العشرات وما زال الجرحى في المستشفيات إلى الآن.

مسرحية حزام ناشف قرر أعضاء فرقة المسرح الحديث بقيادة المخرج محمد اليافعي أن يسلطوا الضوء على هذه الظاهرة ويناقشوا أضرارها على المجتمع وكيف يتم استقطاب الشباب من قبل الجماعات الإرهابية واقناعهم بتفجير أنفسهم دون أي مبالاة أو ضمير.

 

مخرج مسرحية حزام ناشف محمد اليافعي :

 

مسرحية حزام ناشف تناقش واقعنا العربي بشكل عام وتناقش واقعنا العدني بشكل خاص هي مسرحية كوميدية درامية غنائية استعراضية راقصة , الهدف الرئيسي منها اننا نناقش الفكر لان الفكر هو من يرتقي بالمجتمع , إن كان التوجه الفكري مستنيرا ,

ولكن إذا سيطر على الفكر خفافيش الظلام فهنا تكون النهاية الحتمية لأي مجتمع.

استمرت تحضيراتنا للمسرحية 3 أشهر وكانت عصيبة ومريرة لأن هده المسرحية امكانياتها المادية تكاد تكون معدومة لولا وقوف المجلس الانتقالي الدائرة الثقافية في منتصف البروفات قدم لنا دعما ساعدنا كثيرا على قيام المسرحية كما أقدم الشكر الكبير للأستاذ عمرو الإرياني سعى جاهدا لأن يقدم هذا العمل رغم أن الميزانية لم تكن انتاجية للعمل لكنها تشغيلية.

فرقة مسرح الفن الحديث لديها طاقم ليس تمثيلي إبداعي فقط لكنه طاقم جسور لدية العزيمة والإرادة لأنهم عملوا في ظروف صعبة وكان 90% جهود ذاتية منها الغنية والإدارية والإعلامية والإعلانية وساهموا ماديا في انتاج هذا العمل.

تم فتح الستار وعرض المسرحية والحمد لله الجمهور كان كبير وحاضر واستمتع كثيرا ووصلت له الفكرة ونتمنى أن نستهدف أكبر قدر ممكن من فئة الشباب ليتحقق هدف المسرحية ونجد عدن خالية من الإرهاب.

 

عادل العامري أحد الممثلين في مسرحية حزام ناشف:

 

مسرحية حزام ناشف تأليف السيد فهيم إعداد وإخراج محمد علي اليافعي بطولة أصيل نجيب محمد صالح عادل العامري سوسن محمد دنيا سعيد وميض عمرو الإرياني والطفلة نوران منيره فيصل .

مسرحية اجتماعية سياسية تعالج قضية الإرهاب بشكل عام واستقطاب بعض القوى الدينية للعناصر الشابة من البسطاء من أجل تحويلهم لإرهابيين.

بطل المسرحية يوسف شاب ركان يحب فتاة ولكن ظروفه المادية صعبة حاول أن يبحث عن وسيلة للعيش والرزق فقرر الهجرة ومع مرور الأحداث تقوم باستقطابه جماعة دينية ويقومون بإعطائه حزام ناسف من أجل تفجير نفسه لكنه يرفض التفجير عندما يرى أهله واصدقائه وبلده ومن هنا جاء اسم المسرحية.

اللغة المستخدمة في المسرحية العامية اللغة الدارجة البسيطة بسبب الأوضاع الحاصلة في عدن تعرقلنا كثيرا ولكننا اجتزنا الكثير و الحمد لله العمل غنائي استعراضي راقص فيه كوميديا الموقف , سعدنا كثيرا بتفاعل الجمهور الكبير معنا أثناء العرض والتصفيق لنا في النهاية هذا دليل على النجاح وأنهم استمتعوا بالعرض وسنواصل عمل العروض كل خميس وجمعه من أجل حضور أكبر عدد ممكن من المواطنين والشخصيات المؤثرة والبارزة في عدن.

 

*عودة المسرحيات وفتح أبواب المسرح من جديد بداية أخرى لعودة الثقافة والمسرح بعدن ولفت انتباه الناس لعدد من المشكلات والقضايا التي نعاني منها وكيفية التعامل معها كنوع من ايصال الرسائل الهادفة بطريقة عصرية ومبتكرة بعيدا عن التعصب والإكراه فهل سنشهد تغييرات في وعي المواطنين بعد كل هذه العروض المسرحية؟؟

وهل ستقف الجهات المعنية المتمثلة بوزارة الثقافة ومكتبها مع طموحات وأفكار الشباب بإنعاش المسرح وإعادة روحه؟؟ هذا ما نأمله..

 

https://www.iraqnews-in.com/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح