أخبار عاجلة

جزائري وسوريان يفوزون في فئة النصوص المسرحية بجائزة الشيخ راشد بن حمد الشرقي للإبداع في دورتها الثانية

راشد الشرقي نصوص مسرحية
الفائزون – فئة المسرح

أقيم يوم الإثنين 24 فبراير 2020 حفل الإعلان عن جوائز الشيخ راشد بن حمد الشرقي للإبداع (الدورة الثانية)، بفضاء مسرح الكورنيش الكبير على شاطئ الفجيرة، ضمن فعاليات مهرجان الفجيرة الدولي للفنون والذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو الجلس الأعلى حاكم الفجيرة، حيث تم تكريم الفائزين بالدورة الثانية من جائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع بفروعها التسعة، كما تم تكريم الروائي السعودي عبده خال.

وحضر الحفل الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان والشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي، رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام والشيخ مكتوم بن حمد الشرقي والشيخ المهندس محمد بن حمد بن سيف الشرقي، رئيس دائرة الحكومة الإلكترونية بالفجيرة والشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي.

وجاءت جوائز النصوص المسرحية كالتالي: 

  • المركز الأول : «شعائر الإبادة» لعبدالمنعم بن السايح (الجزائر)
  • المركز الثاني : «بوابة الأرواح» لعنتر حمو (سوريا)
  • المركز الثالث : «امرأة الأمس» لليندا منير حمود (سوريا)

هذا وقد سبق وأن تم الإعلان من طرف إدارة «جائزة الشيخ راشد بن حمد الشرقي للإبداع» عن أسماء المتأهلين للقوائم الطويلة للفروع التسعة للجائزة في دورتها الثانية 2019-2020. وصرح محمد سعيد الضنحاني، رئيس مجلس أمناء جائزة الشيخ راشد بن حمد الشرقي للإبداع: «إن الجائزة شهدت إقبالاً كبيراً على المشاركة في حقولها الأدبية والثقافية من 27 دولة عربية، بالإضافة إلى الهند وبعض دول القارة الأفريقية مثل غينيا وتشاد ونيجيريا، ما يزيد من مسؤوليتنا تجاه هذه المَهمة الجادة».

وبلغ عدد الأعمال المتقدمة 3100 مشاركة، تأهل منها 1888 متقدماً في فروعها التسعة، توزعت على فئة الشعر 401 عمل، وفئة أدب الأطفال 219 مشاركة تنوعت في فروعها الثلاثة بين أغاني الأطفال والنصوص المسرحية والمجموعات القصصية، و90 عملاً مقدماً لفئة المسرح.

وقد ضمت اللائحة الطويلة للمسرح 10 نصوص مسرحية وهي: «شعائر الإبادة» لعبدالمنعم بن السايح، و«بوابة الأرواح» لعنتر حمو، و«العجوز» لعادل إبراهيم حنزولي، و«الكياس» لمحمد الصالح قارف، و«امرأة الأمس» لليندا منير حمود، و«أنشودة الغروب» لكرم طلعت نبيه، و«أرض الخطايا» لمريم بنت عبدالعزيز النعيمي، و«شيطان العرش» لعلي عبدالسميع اللباني، و«جنديان وعازف» لياس جياد زويد، و«جازية» لإلياس فارح.

_____________________________________________

عن جائزة الشيخ راشد بن حمد الشرقي للإبداع

     هي جائزة سنوية أطلقتها هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام في بداية عام 2018  بمبادرة كريمة من سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام. وتهدف الجائزة إلى رعاية المواهب الأدبية والنقدية العربية، مسلطة الأضواء على أسماء أصحابها ودعمهم مادياً ومعنوياً عبر التخصيص الذي تقتضيه الجائزة  وفق تصنيفات فروعها، وما يترتب على إدارتها من التزام بتسويق الأعمال الفائزة وخدمتها إعلامياً. ولعل من أهم الأسباب التي دعت إلى المبادرة بتأسيس جائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع هو السعي لنشر النتاج الأدبي العربي والدراسات النقدية والبحوث التاريخية للمبدعين العرب في العالم، في محاولة لإحاطة أسمائهم بما تستحق من حزم الضياء، وتقديم الأدب العربي بكل أشكال حضوره الإبداعي في الساحات العالمية. إن جائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع وجدت لتحتفي بالمبدع والإبداع العربي.
مزايا الجائزة
– ترجمة الأعمال الفائزة بالمراكز العشرة الأولى إلى اللغة الإنجليزية، ونشرها بنسختيها العربية والإنجليزية .
– نشر الأعمال غير الفائزة، مما تجد فيها لجان التحكيم صلاحية للنشر من حيث مستوى بنائها الأدبي وأهمية موضوعاتها وفقاً للمعايير النقدية والتقييمية .
– الحقوق المادية التي يترتب عليها فوز المتقدم بالجائزة.
      (الجائزة الأولى $30,000  دولار أمريكي لكل فئة / الجائزة الثانية $20,000 دولار أمريكي لكل فئة / الجائزة الثالثة $10,000 دولار أمريكي لكل فئة)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح