fbpx
أخبار عاجلة
الرئيسية / عين على المسرح العربي / جائزتين عن عمل «العجوز»: المسرحي وليد بن عبد السلام يبهر الجمهور العراقي

جائزتين عن عمل «العجوز»: المسرحي وليد بن عبد السلام يبهر الجمهور العراقي

 

يعمل في صمت، خلف هدوءه الكثير من الإبداع ، هو مميز على الركح له طابعه الخاص

في الاداء ومميز في الاخراج أيضا فبفضل حنكته اصبح للمهرجان الدولي نيابيوليس بريق آخر وليد بن عبد السلام استاذ المسرح بإحدى اعداديات نابل، الاستاذ والممثل والمبدع والمخرج ايضا كلما انجز عملا أبهر المتفرج، بريق اعماله ابهر الجمهور العراقي ايضا، هناك في بلد الحضارة والفنون تمكن ممثل تونس من الفوز بجائزتين عن عمل «العجوز».
إذ حصدت المسرحية العرائسية «العجوز» للمخرج الشاب وليد بن عبد السلام وإنتاج شركة «أدونيس» للإنتاج بنابل، جائزتين في الدورة الرابعة لمهرجان الحسيني الصغير الدولي لمسرح الطفل بالعراق، وهما جائزة «أفضل سينوغرافيا» وجائزة «أفضل إخراج» التي نالها وليد عبد السلام مناصفة مع صادق النصراوي مخرج مسرحية «الثور الحالم واللص الهارب» من العراق..

وكانت مسرحية « العجوز »، تحريك عرائس كل من وليد بن عبد السلام وأيوب عوينتي ومروان الصلعاوي، قد اختتمت فعاليات مهرجان الحسيني الصغير لمسرح الطفل بالعراق (3 إلى 6 مارس 2018)، وقد تم تتويجها من ضمن 8 أعمال مسرحية عربية.
ويعتمد هذا العمل الذي قدّم عرضه الأول خلال الدورة 32 لمهرجان نيابوليس الدولي لمسرح الطفل بنابل (ديسمبر 2017)، على تقنية عروس الطاولة. وتحكي المسرحية قصة» رجل عجوز يفقد زوجته التي يحب، فيفقد الأمل في الحياة ويعاني الوحدة ومصاعبها إلى أن يكتشف زهرة كانت اشترتها زوجته قبل أن تموت موضوعة في ركن من أركان البيت تعاني العطش فيسقيها وتعيد له الأمل في الحياة»..

وستشارك مسرحية «العجوز» في تظاهرات مسرحية دولية، ذكر منها وليد بن عبد السلام مهرجان تازة الدولي لمسرح الطفل بالمغرب (24 /29 أفريل 2018) وكذلك مهرجان كييف الدولي لمسرح العرائس بأوكرانيا (8 – 12 سبتمبر 2018). كما سيتم تقديم هذا العمل في تونس، يوم 21 مارس الحالي بالمركز الوطني لفن العرائس.

«العجوز» مسرحية انتاج شركة «ادونيس» أي انها انتاج ذاتي في ولاية نابل، عمل لاقى اعجاب الجمهور العراقي في مرحلة اولى وما التتويج إلا عنوانا على النجاح، نجاح يؤكد قدرة ابناء الجهات على خلق فرص للإبداع، مسرحية ا«العجوز» عمل ابداعي بميزانيات محدودة موجه أساسا لأطفال الداخل والجهات، ما يطرح السؤال هل سيلقون لفتة من وزارة الشؤون الثقافية لدعم الجمعيات في الداخل؟ وهل الانتاج الذاتي الذي كثيرا ما رفع راية تونس في المحافل العربية والدولية سيكون له نصيبه من ميزانيات تصرف على الساحات والاحتفالات التي تنتهي بمجرد مغادرة الوزير؟.

وليد بن عبد السلام من الممثلين ذوي البصمة الخاصة في اعمالهم، تجربة جديدة اساسها الايمان بقدرة الشباب على النجاح وصنع طريق مختلفة عما صنعه الجيل الاسبق ، من الفنانين الشبان اصحاب الكفاءة العالية في التمثيل والإخراج وهو استاذ يؤمن بالعمل لتشاركي بين المتعلم والمعلم ومن الاساتذة الذين صنعوا لأبنائهم قاعة للفنون ليبدعوا، تميز «العجوز» في العراق لم يأت من فراغ بل من عمل جماعي وإيمان بقدرة التونسي على التميز ونحت مسيرة مختلفة.

بقلم مفيدة خليل

http://ar.lemaghreb.tn/

عن Administrator

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.