الرئيسية / الهيئة العربية للمسرح / أخبارنا / تنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي موريتانيا ستشهد انطلاق برامج مركز الفنون الأدائية في مايو المقبل.والنسخة الأولى من مهرجانها المسرحي الوطني في أكتوبر القادم,  

تنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي موريتانيا ستشهد انطلاق برامج مركز الفنون الأدائية في مايو المقبل.والنسخة الأولى من مهرجانها المسرحي الوطني في أكتوبر القادم,  

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

 

 

تنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي

موريتانيا ستشهد انطلاق برامج مركز الفنون الأدائية في مايو المقبل.والنسخة الأولى من مهرجانها المسرحي الوطني في أكتوبر القادم,

 

الأمين العام : موريتانيا التي بدأت الهيئة فيها العمل منذ 2008 تعتبر أنموذجاً خاصاً.

 

اختتم الأمين العام للهيئة العربية للمسرح و الوفد المرافق له زيارة عمل إلى موريتانيا، التقى فيها وزير الثقافة و الصناعة التقليدية، الناطق باسم الحكومة، و وزير الشباب و الرياضة. كما التقى إدارات جمعية المسرحيين و أتحاد المسرحيين، إضافة إلى إدارات الصناعات التقليدية و معهد البحث العلمي في التراث و الثقافة، و قد جاءت هذه اللقاءات في إطار تنفيذ مبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان  بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، التي كلف من خلالها الهيئة العربية للمسرح، بتنظيم مهرجانات وطنية للمسرح في الدول العربية التي ليس بها مهرجانات وطنية، و كذلك إنشاء مراكز للفنون الأدائية.

هذا وقد تم الاتفاق مبدئياً على إقامة الدورة الأولى من مهرجان المسرح الموريتاني خلال شهر أكتوبر 2018، كما تم أقتراح موقع لمركز الفنون الأدائية في مقر دار الشباب الجديدة بنواكشوط، على أن تقوم الجهة الشريكة في موريتانيا بإجراء التأهيل المعماري للمكان و توفير الكادر الإداري اللازم، ليصار إلى تأهيله فنياً و عمل البرامج اللازمة بإشراف الهيئة العربية للمسرح، و لكي يتسق العمل في المشروعين فإن نشاطات مركز الفنون الأدائية سوف تبدأ فعلياً في شهر مايو المقبل، في مقر مؤقت هو المعهد الأعلى لتكوين أطر الشباب، الذي ستنطلق من خلاله برامج العمل في خمسة عشر ولاية موريتانية، ضمن الاستعدادات للمهرجان.

هذا و قد أبدى المسؤولون الموريتانيون تقديرهم العالي لرعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي للمسرح و الثقافة في موريتانيا، مؤكدين أن هذه الجهود و التي نفذتها الهيئة العربية للمسرح خلال السنوات الماضية أنجبت فرقاً و مخرجين و ممثلين في المسرح و التفزيون على السواء، مبدين استعدادهم للتعاون الكامل من أجل إنجاح المبادرة في موريتانيا.

من ناحيته أكد الأمين العام اسماعيل عبد الله أن توجيهات صاحب السمو تشمل دولاً عربية عديدة، يجري العمل على الاتصال بها و زيارتها، لكن موريتانيا التي بدأت الهيئة فيها العمل منذ 2008 تعتبر أنموذجاً خاصاً، و دعى إلى أن يكون المهرجان وطنياً بامتياز من خلال إشراك القوى الثقافية و المجتمعية المعنية بالمسرح، و ربط ذلك بالثقافة المحلية من خلال الفنون الشعبية لتحقيق التوجه الذي اختطته الهيئة لهذا العام و الموجه بأهمية الاشتباك مع الموروث الثقافي لإنتاج معارف إبداعية و فنية جديدة و متجددة.

كما قام الأمين العام و الوفد المرافق له بزيارة تفقدية للفرق المسرحية التي تستعد للدورة الثامنة من مهرجان المسرح المدرسي، والذي سينطلق في الرابع والعشرين من إبريل الحالي هذا المهرجان الذي أسسته الهيئة عام 2010 بالتعاون مع جمعية المسرحيين الموريتانيين، و استمر بدعم و تعاون مع وزارات الثقافة و التهذيب و الشباب و المرأة.

هذا و من الجدير بالذكر أن الوفد المرافق للأمين العام تكون من مسؤول الإدارة و التنظيم / عضو مجلس الأمناء الحسن النفالي و مسؤول النشر و الإعلام غنام غنام.

عن Administrator

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *