fbpx
أخبار عاجلة
الرئيسية / الهيئة العربية للمسرح / أخبارنا / بالشراكة مع مؤسسات المجتمع الإماراتي “ناشئة الشارقة” تُطلق مشروعها المجتمعي “مسرح الفرجان”

بالشراكة مع مؤسسات المجتمع الإماراتي “ناشئة الشارقة” تُطلق مشروعها المجتمعي “مسرح الفرجان”

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

بالشراكة مع مؤسسات المجتمع الإماراتي

“ناشئة الشارقة” تُطلق مشروعها المجتمعي “مسرح الفرجان”

أعلنت ناشئة الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، عن انطلاق برنامج “مسرح الفرجان”، الذي تنظمه تحت شعار “في فريجنا مسرح”، بالتعاون والشراكة مع الهيئة العربية للمسرح، ودائرة شؤون الضواحي والقرى، ومجلس الشارقة الرياضي، وجمعية المسرحيين الإماراتيين، ومؤسسة الشارقة للإعلام، ووزارة التربية والتعليم

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته ناشئة الشارقة أمس في متحف بيت النابودة للإعلان عن تفاصيل البرنامج، والذي من شأنه المساهمة في رفع مستوى التنافس الإيجابي بين ساكني الأحياء (الفرجان) في مختلف مدن ومناطق إمارة الشارقة، ونشر وترسيخ ثقافة المسرح بين أطياف المجتمع كافة.

 

عُقد المؤتمر بحضور الشيخ ماجد بن سلطان القاسمي مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى وسعادة إسماعيل عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح وسعادة عبد العزيز النومان عضو مجلس أمناء مؤسسة ربع قرن وسعادة سالم الغيثي مدير  تلفزيون الشارقة والأستاذة فاطمة مشربك مدير إدارة رعاية ناشئة الشارقة، وعدد من موظفي ناشئة الشارقة والمهتمين بشؤون المسرح.

 

 

وفي كلمة ترحيبية ألقتها خلال الحفل، أشارت فاطمة مشربك مدير إدارة رعاية ناشئة الشارقة، إلى أن برنامج مسرح الفرجان يأتي انطلاقاً من حرص ناشئة الشارقة على مواكبة الخطة الاستراتيجية التي أطلقتها مؤسسة ربع قرن مؤخراً، والتي تعمل ناشئة الشارقة تحت مظلتها، كونها شريكاً مجتمعياً في بناء أجيال واعية ومؤثرة.

 

وقالت مشربك: ” تتجسد فكرة البرنامج في أن يكون في كل فريج مسرح، وهذا يعني تشكيل فريق عمل من أبناء الفريج يعملون معاً بإخلاص وتعاون لإنجاز عمل فني متميز، وكان من أهم ما يميز الفرجان في الماضي، التماسك والترابط المجتمعي، وكان كل فريج عبارة عن أسرة واحدة، لذا اخترنا بيت النابودة والذي يقع في قلب الشارقة في أحد أقدم الأحياء لعقد مؤتمرنا الصحفي، حتى نحيي فكرة الترابط المجتمعي مجدداً، ونأمل من خلال برنامج مسرح الفرجان أن نعيد للفريج مكانته، لذا فإن مسرح الفرجان هو برنامجاً مسرحياً ومجتمعياً في آن واحد، ومن خلاله سيتم الكشف عن مواهب الناشئة وجميع أفراد المجتمع لإنتاج أعمال فنية إبداعية تصب في نهر المسرح الإماراتي.

وتوجهت مشربك بالشكر والامتنان إلى الجهات والدوائر والهيئات الحكومية والمؤسسات المجتمعية على تعاومها ودعمها لمسرح الفرجان.

وقال سعادة إسماعيل عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح: نعتز بالشركة والتعاون بين الهيئة العربية للمسرح وناشئة الشارقة منذ أربع سنوات، حيث تناغمت التطلعات والبرامج من أجل تنمية النشاط المسرحي لدى الناشئة، وأصبح الناشئة دائمي الحضور في الفعاليات المدرجة ضمن أجندة الهيئة، فضلاً عن التخطيط المدروس لمشاركات الناشئة في مهرجان المسرح العربي في المغرب والكويت والجزائر وتونس، التي اكتسبوا منها العديد من الخبرات، وتعرفوا إلى خلاصة تجارب مدربين متميزين على الصعيدين العربي والدولي.

 

وأشار إسماعيل عبد الله إلى أن برنامج مسرح الفرجان بدأ التفكير بشأنه قبل عامين، وتم إعداد التصورات الدقيقة والمدروسة آنذاك، ليحين اليوم الإعلان الرسمي لانطلاق المشروع، ونكون بذلك قد عملنا على تحقيق رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، التي باتت بفضل سموه بيتاً للمسرحيين العرب جميعاً، بأن نجعل المسرح مدرسة للأخلاق والحرية، وهكذا نحصن المجتمعات بهذا الفن النبيل “المسرح”، ليكون مادة ثقافية شعبية، فليس هناك أجمل من أن نرى كل فريج قد اكتشف مواهب أبنائه، وخصص لهم مساحة من الحرية لممارسة نشاط المسرح واعتنى به.

وقال إسماعيل عبد الله: إن هذا المشروع الرائد،  الذي سنعمل جميعاً على إنجاحه يجب أن يعمم على كافة إمارات الدولة في المستقبل، ليكون عملاً وطنياً شاملاً، ولسوف يكون مثالاً يحتذى ويطبق في المجتمعات العربية، وستفخر الشارقة بأنها كانت الرائدة.

 

وقال الشيخ ماجد بن سلطان القاسمي مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى: انطلاقاً من اهتمام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بأهمية تعزيز أسس الترابط مع مؤسسات المجتمع، قامت الدائرة بعقد شراكة مع مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين وناشئة الشارقة لتسخير كافة الإمكانات المتاحة في الدائرة من خلال مجالس الضواحي في إمارة الشارقة وفقاً لآلية مدروسة، عبر تخصيص مقر  للمسرح المتنقل الخاص بهذا المشروع الفريد من نوعه في كافة مجالسنا، وقد بدأنا في تفعيل وسم شعار البرنامج #في فريجنا مسرح من خلال حساباتنا في وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى عرض مقاطع مرئية عن برنامج مسرح الفرجان عبر شاشات مجالس الدائرة، فضلاً عن تشكيل كادر متخصص لنشر وتوزيع المطبوعات والنشرات التعريفية الخاصة بهذا المشروع المتميز.

 

وأضاف الشيخ ماجد القاسمي: نحن على يقين بأن هذه المبادرة الفريدة من نوعها سيكون لها المردود الإيجابي في صقل المواهب الشابة في كافة ضواحي إمارة الشارقة، وندعو الله أن يكلل جهودنا بالنجاح والتوفيق.

ولفت سعادة عبد العزيز النومان عضو مجلس أمناء مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين إلى أنه من الأهداف الأساسية لمؤسسة ربع قرن، وخصوصاً في ناشئة الشارقة الاحتواء والرعاية، واستقطاب أبنائنا الناشئة وترغيبهم في ممارسة كافة الأنشطة، وتشجيعهم على ممارسة مختلف ألوان وفنون المسرح، وذلك بهدف بناء شخصية الناشئ وتعزيز قدراته، حتى يكون متحدثاً وقادراً على الوصول إلى الريادة، والتعبير عن قضايا مجتمعة بطريقة مختلفة عبر التمكن من استثمار الملكات الفنية المسرحية.

 

وقال سعادة سالم الغيثي مدير تلفزيون الشارقة: اختارت مؤسسة الشارقة للإعلام أن تعزز دورها الإعلامي المتجسد في نقل وتغطية الأحداث والفعاليات على المستوى المحلي والدولي، من خلال عقد شراكة إعلامية مع ناشئة الشارقة في واحدة من مبادراتها النوعية تحت عنوان مسرح الفرجان، ويسعدنا أن تعمل المؤسسة على دعم هذا البرنامج المتميز عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وإعداد متابعات إعلامية في مختلف برامج قناة الشارقة وإذاعة الشارقة، فضلاً عن إجراء مقابلات للناشئة المشاركين في المشروع، ومتابعة مجرياته في نشرات أخبار الدار، ونتوجه بالشكر إلى ناشئة الشارقة على ما تبذله من جهود، ويحدونا الأمل أن يكون مسرح الفرجان نافذة جديدة للأجيال، ومساحة إبداعية يستكشفون فيها مواهبهم، ويضيفون إلى رصيدهم معارف وخبرات جديدة.

 

وقال الأستاذ عدنان سلوم مخرج المسرح وفنون العرض في ناشئة الشارقة: منذ أربع سنوات رفعنا شعار “الناشئة مستقبل المسرح في الشارقة”، مؤمنين بأهمية هذا الشعار كمنهجية عمل يرتكز عليها مسار المسرح في ناشئة الشارقة، مستفيدين من أفضل الممارسات التي تخدم الفئة العمرية من 13 إلى 18 سنة، واستفدنا من المؤسسات المختصة في هذا المجال وفي مقدمتها الهيئة العربية للمسرح، مستبشرين خيراً بالأثر الذي زرعته لدى أغلب مسرحيي العالم العربي والناشئة أيضاً.

وأضاف سلوم يأتي مسرح الفرجان باعتباره مشروع فني مجتمعي، مبني على برنامج من العمل والتنافس على مدار العام الجاري بهدف نشر ثقافة المسرح في فرجان الإمارة الباسمة، ويعمل على التنافس مع ساكني الأحياء المختلفة في مدن ومناطق إمارة الشارقة، مستثمراً طاقاتهم لتوظيفها في صياغة شخصية الناشئ بشكل إيجابي.

واستعرض سلوم آلية المشاركة في المشروع، والفئات المستهدفة، والشروط، ومراحل التنفيذ واللجنة الفنية للمشروع.

وضمن وقائع المؤتمر وقعت ناشئة الشارقة اتفاقيات تعاون وشراكة مجتمعية مع دائرة شؤون الضواحي والقرى، والهيئة العربية للمسرح وجمعية المسرحيين.

وقدم فريق المسرح عروض رائعة في فن الإيماء في ختام المؤتمر.

عن Administrator

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.