أخبار عاجلة
الرئيسية / عين على المسرح العربي / المدير العام للهيئة العامة للشباب: حريصون على خلق آفاق إبداعية للشباب المسرحي المتميز

المدير العام للهيئة العامة للشباب: حريصون على خلق آفاق إبداعية للشباب المسرحي المتميز

 

الكويت – أكد المدير العام للهيئة العامة للشباب الكويتية عبدالرحمن المطيري اليوم الأحد حرص الهيئة على خلق آفاق إبداعية للشباب المسرحي المتميز محليا وإقليميا باعتبار المسرح أحد أهم المجالات الإبداعية بين هذه الفئة.
وقال المطيري في كلمة ألقاها خلال افتتاح الدورة ال12 من مهرجان (أيام المسرح للشباب) والمعنونة (عناصر الرؤية عند المخرج المسرحي) إن المسرح يعد وحدة فنية متناغمة ذات إيقاع صادق تجمع بين المباشر واللا مباشر ويسهم في إيقاظ وتنبيه السلوك الإنساني والشبابي.
وذكر أن المهرجان الذي تقام دورته الحالية على مسرح الدسمة بمشاركة سبع فرق وتستمر فعالياتها حتى ال13 من مارس الجاري يؤكد أهمية فن المسرح وإسهامه في معرفة الشباب لذواتهم وصقل قدراتهم وحسن توظيفها وخلق مساحة إبداعية للتفاعل والمشاركة والعمل بينهم وبين المجتمع.
وأضاف أن هذا المهرجان يعد وسيلة لبناء رأسمال اجتماعي شبابي ويقوم بدور بارز في التنشئة الاجتماعية باعتباره مساحة للتعلم من خبرات الرواد والمشاركة في بناء الحاضر وريادة المستقبل.
وأفاد بأن الجائزة الكبرى لأفضل عمل مسرحي متكامل في هذه الدورة ستحمل اسم الفنان القدير سعد الفرج فضلا عن اختيار الكاتب المسرحي القدير عبدالعزيز السريع الشخصية المسرحية الرائدة باعتباره أحد الرواد الذين تركوا بصمة تاريخية في مجال المسرح.
وأشار المطيري إلى أن الهيئة العامة للشباب قررت إيفاد العرض المسرحي الفائز بالجائزة الكبرى في الدورة الحالية من المهرجان للمشاركة في مهرجان المسرح الحر المزمع عقده في المملكة الأردنية الهاشمية في أبريل المقبل والمشاركة به في أحد المهرجانات المسرحية الخارجية.
بدوره قال رئيس المهرجان عبدالله عبدالرسول في كلمة مماثلة إن مهرجان أيام المسرح للشباب وعلى مدى دوراته السابقة نجح في تحقيق العديد من الإنجازات المسرحية الشبابية مؤكدا الحرص على تنمية ورعاية الشباب في شتى المجالات المسرحية.
وأضاف عبدالرسول أن المهرجان أصبح واقعا مهما في مسيرة المسرح الشبابي على المستويين المحلي والخارجي وحدثا فنيا ثقافيا تسعى الهيئة العامة للشباب من خلاله لإبراز الصورة المميزة للشباب في هذا المجال.
وأوضح أن الدورة الحالية تأتي لتؤكد أن المخرج المسرحي هو العنصر التكاملي لبلورة وقيادة العرض في كل مكوناته وأن المخرج هو القائد والمخطط للعرض المسرحي فضلا عن التأكيد على أن الاخراج المسرحي يعد عنصرا ترتكز عليه العناصر المسرحية.
من جانبه قال رئيس اللجنة الفنية للمشاهدة بالمهرجان الدكتور عبدالله العابر في كلمة مماثلة إن اللجنة قامت بمهامها ممثلة في التقييم والمتابعة الفنية للعروض المرشحة لمسابقة المهرجان قبل أن يتم عرضها رسميا.
واستعرض العابر توصيات اللجنة الفنية ومنها تقديم الدعم المالي للعملية الإنتاجية الخاصة بالفرق المسرحية المشاركة في المهرجان دعما للشباب المسرحي ما ينعكس إيجابا على المستوى الفني للعروض.
وذكر أن اللجنة توصي كذلك بأن تكون المرحلة العمرية لمخرج العرض المسرحي الذي يحق له التنافس على جائزة الإخراج 18 عاما بدلا من 21 عاما.
وأفاد بأن اللجنة ترى ضرورة توحيد الجهود بين اللجنة الفنية للمشاهدة في المهرجان ولجنة الرقابة المسرحية لجهة وضع الآليات المشتركة والتي من شأنها أن تعود بالفائدة المشتركة للعروض المسرحية المشاركة في المهرجان.
ويتنافس في المهرجان سبع فرق مسرحية هي (الجيل الواعي) و(المسرح الكويتي) و(المسرح العربي) و(جالبوت المسرحية) و(باك ستيج المسرحية) و(المعهد العالي للفنون المسرحية) و(فرقة مسرح الشباب) بمشاركة فرق من المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان بعروض مسرحية “خارج إطار المنافسة الشبابية”.
وسيصاحب العروض المسرحية جلسات حوارية علمية ثقافية منها (رؤية المخرج من النص إلى الفضاء المسرحي والمسرح الشبابي العربي) و(التجربة النقدية في الصحافة الكويتية) و(عناصر الرؤية عند المخرج المؤلف) و(الرؤية النقدية لأهم الملامح الاخراجية) و(السينوغرافيا والإخراج المسرحي).
وخصص المهرجان 13 جائزة ستقدم في حفل الختام منها الجائزة الكبرى لأفضل عمل مسرحي متكامل باسم الفنان القدير سعد الفرج.

عن Administrator

مسؤول الإعلام الالكتروني في الهيئة العربية للمسرح ومحرر الموقع

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.