أخبار عاجلة

مهرجان دبي لمسرح الشباب: ستة عروض تجريبية في دورة حضورية

 

 

دبي (الإمارات) – تنطلق في التاسع عشر من نوفمبر الجاري الدورة الثانية عشرة من مهرجان دبي لمسرح الشباب الذي تنظمه سنويا هيئة الثقافة والفنون في دبي “دبي للثقافة”، بستة عروض مسرحية، وهي: “ضلع مؤنث سالم” لفرقة جمعية دبا الحصن للثقافة والفنون والمسرح، وهي من تأليف عبير الجسمي وإخراج محمد جمعة علي، و”الفرار” لفرقة مسرح الفجيرة، من تأليف أحمد صالح مهدي وإخراج حسين كرم، و”الصندوق” لفرقة جمعية شمل للفنون الشعبية والمسرح، من تأليف الشيخة سارة بنت محمد بن ماجد القاسمي وإخراج عبدالله الحريبي، و”بلا غطاء” لفرقة مسرح خورفكان، من تأليف تغريد الداوود وإخراج ياسين بن صالح، و”مطلوب للزبالة” لفرقة مسرح ياس، من تأليف الكاتب الكويتي عثمان الشطي وإخراج خميس اليماحي، و”في فمي ماء” لفرقة مسرح دبي الوطني، من تأليف الكاتب سعود الزرعوني وإخراج عبدالله المهيري.

وتُقام جميع عروض الدورة الجديدة بشكل حضوري على خشبة مسرح “المسرح للجميع” في “مول الإمارات” بدبي في الفترة الممتدة بين التاسع عشر والخامس والعشرين من نوفمبر الجاري.

ووقع اختيار لجنة تقييم ومشاهدة واختيار العروض المشاركة من ضمن أربعة عشر عرضا مسرحيا تقدّمت للمنافسة على الجوائز، وضمّت اللجنة كلا من المخرج حبيب غلوم رئيسا والفنان محمد سعيد السلطي عضوا والفنان باسم داوود عضوا التي رأت أن العروض المختارة هي الأكثر تماشيا مع مجموعة المعايير المحدّدة للتقييم.

وحدّدت اللجنة التنظيمية للمهرجان خمسة عشر معيارا لاختيار العروض المشاركة، ومنها أن يكون الشكل العام للنص المسرحي متجانسا ومترابطا، وأن تكون فكرة العرض واضحة ومفهومة، وتجسّد القضية الشبابية الأساسية، وتمتاز بالأصالة والإبداع من حيث المضمون والإخراج والأزياء والديكور، والموسيقى، وكل عناصر العمل المسرحي الأخرى، وتتناسب مع عادات وتقاليد الإمارات.

ويختتم المهرجان في الخامس والعشرين من نوفمبر الجاري بحفل توزيع الجوائز، حيث يتم الاحتفاء بألمع الشباب المتنافسين ضمن أكثر من ست عشرة جائزة تغطي مختلف مكونات العمل المسرحي من تمثيل وإخراج وتأليف وتصميم ديكور وإنتاج ومكياج وهندسة صوت، فضلا عن المختصّين في العروض البصرية والإضاءة ومصمّمي الأزياء.

Thumbnail

وقالت فاطمة الجلاف مديرة إدارة الفنون الأدائية بالإنابة في “دبي للثقافة”، “نعرب عن عميق شكرنا وتقديرنا لجميع الفرق التي تقدّمت للمشاركة في هذه النسخة من المهرجان، وللجنة تقييم العروض على الجهود التي بذلتها في عملية الاختيار، حيث لم تكن مهمتها سهلة نظرا لتميّز الأعمال المقدّمة جميعها واقترابها من مواكبة المعايير المحدّدة، مع فوارق بسيطة للغاية.. نتمنى للفرق المختارة النجاح في إخراج أفضل ما لديها من طاقات وإبداعات، وسنحرص على تشجيعها ودعمها بالتوجيهات اللازمة من الخبراء في هذا المجال، وندعو جميع محبي المسرح من الكبار والصغار من الإماراتيين والمقيمين في الدولة إلى متابعة هذه العروض الثرية التي ستدخل البهجة إلى قلوبهم”.

و”مهرجان دبي لمسرح الشباب” الذي تنظمه “دبي للثقافة” يهدف إلى تسليط الضوء على إبداعات الفرق المسرحية الموجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوفير منصة للتعريف بمواهب وإمكانات جميع المشتغلين في هذا القطاع من ممثلين ومخرجين ومؤلفين ومصمّمي ديكور ومنتجين وخبراء مكياج ومهندسي صوت والمختصّين في العروض البصرية والإضاءة ومصمّمي الأزياء.

ويقدّم المهرجان برنامجا متكاملا لتطوير المواهب التي تشارك في فعالياته أو في القطاع المسرحي بشكل عام، إضافة إلى الورش التدريبية في جميع الاختصاصات الفرجوية.

https://alarab.co.uk/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح