مسرح للأطفال ضد الإرهاب

يفتتح في المسرح الوطني في العاصمة الإسكتلندية إدنبره العرض المسرحي الغريب للأطفال ” نحن وهم” الذي يذكر الناس بأزمة رهائن بسلان أو مجزرة بسلان وهي عملية اقتحام مجموعة مسلحة مدرسة ببلدة بسلان في روسيا واحتجاز أكثر من 1100 شخص كرهينة في 1 سبتمبر 2004.   ففي ذلك التاريخ كان الأطفال في “المدرسة 1 في بسلان” شمال أوسيشيا بروسيا يحتفلون ببداية الفصل الدراسي الجديد عندما اقتحمت المبنى جماعة مسلحة تطالب باستقلال الشيشان، في الوقت الذي تجمعت العائلات اليائسة والقوات الروسية الخاصة في الخارج.   وانتهى الحصار بعد 52 ساعة عندما انفجرت واحدة من القنابل المفخخة في ظروف لم تعرف حتى الآن. وبعد أن اقتحمت قوات الجيش المبنى وتلا ذلك إطلاق نار متبادل بين الجيش والإرهابيين، وكانت النيران قد دمرت المدرسة. وأسفر ذلك عن مقتل 334 شخصا بمن فيهم 186 طفلا، وإصابة مئات آخرين.   وستكون الأزمة موضوع المسرحية التي ستعرض في إطار كوميدي مرح ومؤثر.   يقول مخرج العمل “كارل ويجس” مبتهجا: ” دائما ما أواجه التحديات في أعمالي المسرحية. والتحدي في هذا العمل يكمن فيما إذا كان ممكنا أن نجعل مسرح الأطفال يتحدث بذكاء وذي معنى وبحساسية حول الإرهاب”. 

———————————————-

المصدر :مجلة الفنون المسرحية –  وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *