مسرح الظل يعرض قصتي “أليس في بلاد العجائب” و”علاء الدين”

خلال معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ35

مسرح الظل يعرض قصتي “أليس في بلاد العجائب” و”علاء الدين”

فريق من يراعات مسرح الظل، اصطحب جمهور معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الخامسة و الثلاثين، إلى بُعدٍ جديد، مزَج بين الرقص بالإيقاع في تناغمٍ مثالي، ليروي قصصًا عالمية، بأسلوب مميز و جديدٍ لا يخلو من المواقف الفكاهية المبتكرة، و الحركات الرشيقة و الشيقة، التي قدّمتها فرقة “فيرفليز” من أوكرانيا.

 نصف ساعة من الزمن، كانت كفيلةً بأن تنقل الجمهور إلى قلب قصة “أليس في بلاد العجائب”، تلك المسرحية العالمية المستوحاة من الرواية الشهيرة للكاتب وعالم الرياضيات، تشارلز دودسون، المعروف باسمه الأدبي “لويس كارول”، و التي تحولت من عمل أدبي إلى مسرحية موسيقية، شارك في تأليفها د.أيمن آلبارن، بالإضافة إلى قصة “علاء الدين”، التي قدمها الممثلون بطريقة استعراضية كانت الحركة هي بطلة المشهد.

 و عن هذا الحدث، قال أحد الأعضاء المنظمين للفقرة: “تتميز عروض الظل المسرحية، بأنها تُدخل الجمهور في إجواء ممتعة و شيّقة، و تفتح لهم باب التخيل و الإبداع، و قد سعدنا جدًا بالتفاعل الكبير من قِبل  الجمهور الذي كان يتأثر بشكل كبير مع  مُجريات العرض”.

 و تخلل مسرح الظل، رقصات استعراضية متنوعة، قدمتها الفرقة أثناء الانتقال بين القصتين، بالإضافة إلى العرض المنفرد بالرقص على الستارة، التي قدمتها إحدى ممثلات الفرقة، و التي استمتع معها الجمهور و تفاعلوا مع حركاتها البهلوانيّة، التي احتاجت إلى كثير من الاتقان والتمرين.

 

و يجدر ذكر، أن أعضاء هذه الفرقة قَدِموا من أوكرانيا و روسيا و بولندا و ألمانيا، و شاركوا في برنامج عرض المواهب في أوكرانيا، وهي فرقة إبداعية مُختصّة بمسرح الظل، منذ عام 2010، حيث تتخذ عروضها الجماهيرية بعدًا جديدًا من حيث الرقص، والحركة والأضواء.

——————————————————

المصدر : مجلة الفنون المسرحية – صوت الأمارات 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *