محافظة المهرجان الثقافي المحلي للمسرح المحترف سيدي بلعباس ترفع ستار أيام سيدي بلعباس للمسرح التصفوي من 24 إلى 29 سبتمبر 2022 – بقلم : عباسية مدوني –الجزائر

محافظة المهرجان الثقافي المحلي للمسرح المحترف وتحضيرا للدورة الثانية عشرة ( 12 ) التي تحمل شعار : ” المسرح نسق متجدّد” ، والتي تأتي على شرف الفنان والمبدع  الراحل ” أحسن عسوس” المزمع بعث فعالياتها خلال الفترة الممتدة من 13 إلى 20 أكتوبر 2022 .

وبعد التحضير لفعاليات أيام مليانة للمسرح التصفوي التي امتدّت من 15 إلى 20 سبتمبر 2022 على مستوى مدينة مليانة وبمشاركة ستة فرق مسرحية ، ها هي محافظة المهرجان تواصل برنامجها التصفوي أين تمّ رفع ستار أيام سيدي بلعباس للمسرح التصفوي والتي تمتد من 24 إلى 29 سبتمبر 2022 على مستوى ركح المسرح الجهوي سيدي بلعباس .

حيث تمّ الإعلان الرسمي عن ثاني محطة من فعاليات التصفيات على مستوى ركح مسرح سيدي بلعباس ، بحضور رصين للجمهور وعديد الشخصيات والأسماء الفنية والإبداعية التي تشاركت أجواء الفعاليات المسرحية ، والتي شهدت تصريح السيد    ” رشيد جرورو” محافظ المهرجان الذي أشاد بالأجواء الفنية التي شهدتها مدينة مليانة المسرحية من حضور مسرحي وجماهيري ، معلنا افتتاح أيام سيدي بلعباس للمسرح التصفوي والتي تعكف على مشاهدة عروضها لجنة انتقاء العروض والمكونة من السادة الفنان ” حليم زدام ” رئيسا ، الدكتور  ” بلغالية أحمد ” عضوا مقررا ، والفنانة  ” فتيحة وراد” عضوا ، هته اللجنة التي من مهامها الوقوف عند عديد المعايير ذات العلاقة الوطيدة بمقاييس عرض يستحق إفتكاك تأشيرة المرور إلى المسابقة الرسمية شهر أكتوبر 2022 .

أمسية الإفتتاح على مستوى المسرح الجهوي سيدي بلعباس عرفت محطات فنية متنوعة أين كانت البداية مع الفنانة المتألقة  ” مفيدة عداس” في تقديمها مقتطفات من مونودراما ” أحلام تتبخر” من تأليفها وتصميمها وتشخيصها ، فكانت كعادتها متألقة على الركح مازجة ما بين الكوميديا والتراجيديا في عرضها المونودرامي الذي سلّط الأضواء بواقعية على عاهات مجتمع  لا يرحم حواء بالدرجة الأولى ، فكانت ” مريم ” أنموذجا حيا لكل تضحية في زمن لا يرحم الضعيف ، لكن ذلكم الضعيف سيشتدّ عوده ويقوى بحكم ظروف قاهرة تكون حافزه ووقوده نحو المضي قدما بكل كرامة وشرف .

ثاني المحطات الفنية كانت مع كل من الفنان ” دين الهناني محمد جهيد ” ، الفنان ” بلاحي عبد القادر” ومرافقة الفنان الشباب ” محمودي مروان حبيب” في جولة شعرية لعرض ” في اتجاه حفرة شيكاغو ” ترجمة المبدع ” عز الدين عبار” لتكون الحفرة حفرة النظام وحفرة العلاقات وحفرة المجهول ، في إتجاه حفرة شيكاغو ، إتجاهات المرء نحو مصيره ، وإتجاهاته نحو قراراته المصيرية ، في العرض حفرة واضحة المعالم عميقة المفاهيم لكنها مجهولة المصير .

وآخر محطة ضمن الفقرات الفنية كانت مع الفنان ” بن ذهيبة بلعالية “ الذي جال وصال عبر ربوع الوطن بحنجرته الذهبية ، متنقلا من وصلة فنية إلى أخرى مطلقا العنان لصوته .

بعدها رفع الستار عن أجواء المنافسة ، مع أولى العروض المسرحية أين قدّم العرض المسرحي ” ليزيمقري ” من توقيع الجمعية الولائية الرهان للإعلام والثقافة بالتعاون مع المسرح الجهوي صراط بومدين – سعيـدة ، إعداد النص : توفيق عبد الإلــه وسينوغرافيا وإخراج : بـن عـيـسى ياسين.

وتمّ الفصل ما بين العرض الأول والثاني من المنافسة بعرض شرفي موسوم بـ ” القافلة” من توقيع تعاونية مسرح الديك من سيدي بلعباس وهو مسرح الشارع ، ليكون الموعد مع ثاني العروض المتنافسة ألا وهو ” الـمؤامـرة ” من توقيع الجمعية الثقافية إبن الهيثم لترقية مواهب الشباب والطفل من وهران .

وعليه ، فإنّ محافظة المهرجان الثقافي المحلي للمسرح المحترف في تنظيمها لهته الأيام التصفوية  في محطتها الثانية على مدينة سيدي بلعباس يعدّ خطوة مثمرة نحو تفعيل مسرحي وإبداعي يمهّد للمنافسة الرسمية شهر أكتوبر 2022 ، وما تسفر عنه نتائج لجنة الانتقاء .

 

 

عن عباسية مدوني