غياب المسرح الجامعي/عبد المحسن

غياب المسرح الجامعي عن المهرجانات المسرحية المحلية، وعدم تقديمه أي نشاط منذ سنوات على الساحة يطرح أكثر من سؤال، خاصة أن هذا المسرح ينشط في بعض الأوقات ثم يغيب لسنوات من دون سبب واضح، ولا شك أن المسؤولية في ذلك تقع على عاتق إدارة النشاط الفني والثقافي في جامعة الكويت، التي يبدو أنها تتجاهل أي نشاط مسرحي وفني، وليس من اهتمامها أن يكون في جامعة الكويت فرقة مسرحية تشارك في الملتقيات المحلية والخارجية.
والمسرح الجامعي، الذي تأسس في أواخر سبعينات القرن المنصرم، كانت وراءه جهود عدد من الأسماء التي تحدت الصعاب مثل حسن المتروك، كما أن هذا المسرح كان وراء نجومية بعض الفنانين مثل محمد العجيمي وفايز العامر وغيرهما.
من المهم جدا أن تسعى الجهات المسؤولة في جامعة الكويت، خصوصا إدارة النشاط الفني، إلى تفعيل دور المسرح لأن وجوده يشكل حالة حضارية، ولنا أسوة بالمسرح الجامعي في عدد من الدول خاصة دول مجلس التعاون الخليجي، وهناك مهرجان مسرحي لجامعات الخليج يقام مرة كل عامين، ومن المهم أن يكون مسرح جامعة الكويت حاضرا فيه، خاصة أنه كان السباق في النشأة وفي تقديم الأعمال.
مطلوب نظرة موضوعية لدراسة أي ظروف تحول دون أن يمارس هذا المسرح دوره، ومن المهم جدا تفعيل هذا الدور، والخطوة الأولى هي اختيار شخصية مسرحية قادرة على إعادة نشاطه.

المصدر/ القبس

محمد سامي / مجلة الخشبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *