تربص تكويني خاص بطلبة قسم الفنون جامعة أبي بكر بلقايد –تلمسان تواصل وتلاقح أفكار-بقلم : عباسية مدوني –الجزائر

في حقل  مدّ جسور التواصل ما بين الشق الأكاديمي والتطبيقي لصالح طلبة الجامعة وبشكل خاص طلبة قسم الفنون ، جمعية مسرح الشباب والطفل-سيدي لحسن – سيدي بلعباس فتحت أبوابها لطلبة قسم الفنون من جامعة أبي بكر بلقايد / تلمسان للتعرف أكثر على خدمات هته المؤسسة ، والانفتاح على ورشاتها بتعدّد تخصصاتها خدمة للشباب والمهتمين بالممارسة الميدانية .

وقد حظي  طلبة السنة الأولى جذع مشترك ، وبمرافقة كل من الأساتذة: الدكتور ” دحو محمد الأمين ” والدكتور ” بدير محمد ”  بزيارة ميدانية قادتهم من جامعة تلمسان إلى دار الشباب بسيدي لحسن ، سيدي بلعباس أين عرفت تلكم الزيارة حفاوة استقبال على مستوى دار الشباب ” رويبح محمد ” سيدي لحسن بكل فضاءاتها وورشاتها ، وتمّ من خلال ذلك التعرف ومعاينة شتى مهام ووظيفة كل فضاء وورشة بكل مؤطريه والمشرفين عليه .

هته الزيارة والخرجة الميدانية شهدت تنظيم ورشات تكوينية وتطبيقية بإشراف عام من الفنان ” بن الحسين زواوي ” ، وقد تم تقسيم طلبة السنة الأولى جذع مشترك عبر أفواج على مستوى أربعة ورشات ؛ أنى كانت الورشة الأولى في صناعة الدمى من تأطير   المنشط ” بوزيان زواوي “ والورشة الثانية في مسرح الطفل من تأطير الفنان ” زواوي بن الحسين ” ، وورشة التصوير الفوتوغرافي وورشة المونتاج تحت إدارة السيد ” ناصر محمد هشام ” وهو مربي تنشيط الشباب .

الورشات الأربع شهدت تجاوبا وتفاعلا منقطع النظير من طرف الطلبة وأساتذتهم، مع فتح النقاش وسلسلة من الحوارات ذات العلاقة الوطيدة بالممارسة الفنية .

وعليه ؛ تبقى هته الزيارة الميدانية والتطبيقية لصالح الطلبة خطوة إيجابية نحو زيارات مستقبلية والتي لابد من تكثيفها خدمة للطالب وإخراجه من الروتين اليومي الأكاديمي.

تجدر الإشارة ، إلى أن هته الزيارة الميدانية للطلبة من جامعة تلمسان المرفوقين بأساتذتهم، عرفت استقبالا لهم من طرف رئيس المجلس البلدي ، ورئيس الدائرة حيث ثمن كل منهما المبادرة آملين تكرارها في القريب العاجل .

وقد أجمع الطلبة المتربصون في أولى خرجاتهم الميدانية على مدى ثراء وإيجابية مثل هته التطبيقات الميدانية التي  تجعلهم وجها لوجه أمام الشق التطبيقي والإلمام بكل ما يتعلق بالورشات ، وحتى وإن كانت الفترة وجيزة إلا أنها تفتح شهية الطالب الشغوف نحو المطالبة بالمزيد من الخرجات الميدانية التي من شأنها تعزيز رصيده الأكاديمي وكشف ميولاته واهتماماته .

 

 

 

 

This will close in 20 seconds