انطلاق مهرجان الإمارات لمسرح الطفل بالشارقة و”ملكة الثلج” أول عروضه

 
وسط حضور جماهيري كثيف، انطلقت مساء أمس الخميس بقصر الثقافة في الشارقة الدورة الثانية عشرة من مهرجان الإمارات لمسرح الطفل، وأعلن في البداية عن أسماء أعضاء لجنة التحكيم التي يترأسها إبراهيم سالم، وتضم في عضويتها كلاً من حميد سمبيج وخالد البناي وياسر سيف وفيصل الدرمكي.
 
وسوف تعكف اللجنة خلال أيام المهرجان على النظر في ستة عروض هي التي قبلت في منافسات هذا العام وهي: “ملكة الثلج” لجمعية دبا الحصن للثقافة والتراث والمسرح، من إعداد جمال الصقر وإخراج مبارك ماشي، ومسرحية “بابا بارني” لمسرح دبي الأهلي من تأليف عبد الله صالح وإخراج عبد الله بن لندن، ومسرحية “مغامرات كتاب” لمسرح رأس الخيمة الوطني، من تأليف حميد فارس وإخراج محمد حاجي، ومسرحية “طرزان” للمسرح الحديث بالشارقة، تأليف سلطان بن دافون وإخراج عمر الملا، ومسرحية “سارة والغراب الجاهل” لمسرح دبي الشعبي تأليف أحمد الماجد وإخراج محمد سعيد السلطي، ومسرحية “سلوم والبوكيمون” لمسرح الفجيرة، تأليف مها حميد وإخراج صابر رجب.
 
وكرّم إسماعيل عبد الله رئيس مجلس إدارة جمعية المسرحيين الإماراتيين، رئيس المهرجان، حبيب غلوم مدير المهرجان، شخصية المهرجان لهذا العام، مع الفنان الممثل عبد الله مسعود.
 
ملكة الثلج 
 
عرضت مسرحية “ملكة الثلج” لجمعية دبا الحصن للثقافة والتراث والمسرح، من إعداد جمال الصقر وإخراج مبارك ماشي. ووظف فيها مبارك ماشي كل إمكانياته الإخراجية والسينوغرافية، لكي يقدم عرضاً باهراً، وكان أهم ما فعله هو استعانته طيلة العرض بالشاشة التي تبث مشاهد من مكان الحدث، فمشهد القصر من الداخل لم يكن ممكناً لولا شاشة العرض تلك، فأثناء أحاديث الفتاتين ألسه وآنا، كان عمق الصورة على الشاشة يجعلهما تلعبان وتتحدثان داخل قصر، وهكذا في المشاهد الأخرى، كانت الشاشة منسجمة مع الأحداث مدمجة فيها، وكانت أيضاً الأغاني والرقص موظفة بشكل يتناسب مع الأحداث.
————————————————–
المصدر : مجلة الفنون المسرحية – الشروق 24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *