اليوم الرابع – من فعاليات الدورة الثانية من مهرجان بغداد الدولي للمسرح

 

اليوم الرابع – من فعاليات الدورة الثانية من مهرجان بغداد الدولي للمسرح

     في اليوم الرابع من أيام النسخة الثانية من مهرجان بغداد الدولي للمسرح، والتي تمتد من 20 إلى 26 نوفمبر / تشرين الثاني 2021، تمت مناقشة العروض المسرحية التي قدمت يوم الإثنين 22 نوفمبر حيث عقدت ثلاث ندوات نقدية تطبيقية، وقد أدار الندوات الثلاث الناقد المسرحي العراقي د.سعد عزيز.

ندوات نقدية للعروض المسرحية التي قدمت يوم الإثنين 22 نوفمبر 2021:

– الجلسة النقدية الأولى خصت العرض المسرحي السوري “سوبر ماركت” – تأليف الكاتب والمسرحي الإطالي داريو فو – إعداد وإخراج ايمن زيدان.

قدم الورقة النقدية لهذا العرض الباحث والمسرحي د.فراس الريموني.

– الجلسة النقدية الثانية كانت خاصة بالعرض المسرحي العراقي “أمكنة إسماعيل” – تأليف هوشنك وزيري وإخراج ابراهيم حنون.

قدم الورقة النقدية لهذا العرض الناقد والباحث المسرحي التونسي أ.حاتم التليلي.

– الجلسة النقدية الثالثة والأخيرة في هذا اليوم خصت العرض المسرحي التونسي “ذئاب منفردة” دراماتورجيا وإخراج وليد الدغسني

قدم الورقة النقدية لهذا العرض المسرحي السوري د.عجاج سليم.

ومن ضمن أنشطة اليوم الرابع أيضا:

توقيع كتاب “المسرح العراقي في وثائق دائرة السينما والمسرح”

     عرف لقاء وحفل توقيع كتاب “المسرح العراقي في وثائق دائرة السينما والمسرح” حضور مؤلفه الباحث المسرحي د.علي محمد هادي الربيعي و رئيس مهرجان بغداد الدولي للمسرح د.أحمد حسن موسى، وأدار هذه الجلسة الباحث المسرحي العراقي د.جبار حسين صبري.

والكتاب طبعه المهرجان،

قال الباحث والكاتب الربيعي عن كتابه المذكور: “درجت المؤسسةُ العامة للسينما والمسرح وعبر مركز الأبحاث والدِّراسات التَّابع لها والذي أُسس في سنة 1973، على اصدار التَّقارير الدَّورية عن النَّشاطات المسرحيَّة والسِّينمائية في العراق بوصفها المؤسسة الموكُول لها مِقودُ النَّشاط المسرحي في العراق، وتحقيقًا لما طلبته منها المنظمةُ العربيَّة للتربيَّة والثَّقافة والعلوم التَّابعة لجامعة الدِّول العربيَّة”.

وتأليف هذا الكتاب دعته الضرورة التوثيقية، ذلك أن التَّقارير الدَّورية الشَّاملة اكتسبت مع مرور الأيام أهميتها وأصبحت وثائق مهمة يمكن أن يَركن إليها الباحثون عن حيثيات المسرح العراقي وخباياه – يقول الباحث – فهي شاهدة على حقبة ممتازة من حقباته، عُرفت بِمَكانِزها على صعيديّ الكم والنَّوع، وليس من السُّهولة على الباحثين الآن الوصول الى هذه الوثائق بيُسر فهي قد فُقدت في أحداث سنة 2003 ضمن مفقودات المؤسسة العامة للسينما والمسرح التي تعرضت آنذاك الى التَّدمير والخراب بفعل الاجتياح الامريكي الى العراق”.

“فضلًا عن ذلك، فإن هذه التَّقارير تُعدّ – الآن – علامة فارقة تُثري هُوية المسرح العراقي وتزيد سجلاته عددًا، وخصوصًا تلك النَّشاطات المسرحيَّة التي قُدِّمت في المحافظات العراقيَّة وطواها النِّسيان، وتُؤشر الى جزءٍ من منجزات المؤسسة العامة للسينما والمسرح الزَّاهية والباذخة طوال عقد من الزَّمن”.

العروض المسرحية الثلاث المبرمجة في اليوم الرابع

    العروض الثلاث المبرمجة في هذا اليوم قدمتها ثلاث فرق من ألمانيا وإيطاليا والأردن، وقد جاءت كالتالي:

– مسرحية (Till) – المانيا

 مسرحية “Till / تيل” من إخراج Tilo-nest

حسب المؤرخين یعتبر “تییل” واسمه الكامل (تيل ئویلنشبیگل) من أشهر المهرجین السیاسیین في تاريخ ألمانيا: يقال إنه عاش قبل 700 عام، فبنقدە اللاذع للمجتمع وبمكانته الساخرة صار مرآة للمجتمع. لقد أخذ الكاتب دانيال كيلمان، الذي يحظى بشعبية كبيرة في ألمانيا، شخصیة تیيل التاریخیة وجعلها تعيش في عصر الحروب الكبرى: في حرب الثلاثين عاما في القرن السابع عشر أو الحرب الطائفية وهي الحرب التي دمرت أجزاء كبيرة من ألمانيا وأوروبا، والتي کانت فتاکة خاصة أن الطاعون انتشر في نفس زمن الحرب، وأصاب الفقراء محنة كبيرة، وانتشر الجوع والعصابات وقطاع الطرق، ویقتل الناس حسب انتماءاتهم الطائفیة، وإذا نجى أحدٌ من طاحونة الحرب القذرة کان الموت ینتظره على الجانب الآخر من الحرب بسبب الطاعون والجوع.

قدمت المسرحية على خشبة مسرح الرشيد الإثنين 22 نوفمبر 2021، ضمن فعاليات مهرجان بغداد الدولي للمسرح الدورة الثانية.

– مسرحية (Medea Desir) – إيطاليا

مسرحية “رغبة ميديا” من إخراج Fabio Roberto.

أحداث المسرحية جزء من حفلة زفاف، تطبعها السخرية من جميع الحفلات.. الحب والغيرة والعاطفة والاستياء والرغبة مطاردة بعضها البعض في زمن ملتوي. فلم يعد بالإمكان التمييز بين الماضي والحاضر والمستقبل كل شيء متشابك. وتنهار الرغبة في مواجهة التعطش للسلطة. تحاول میديا الهروب من لعنة التاريخ الذي أراد لها القدر أن تعیشها لعدة قرون تحت رعب تأنیب ضمیرها على قتل أطفالها.

المسرحية محاول لإعادة اكتشاف التأريخ من خلال إعادة النظر، نظر يمنح العالم مقاومة شعرية أو مقاومة بالحب.. ميديا تدعوك لتقاوم الشوق وحنين للماضي.

قدمت المسرحية على خشبة المسرح الوطني الإثنين 22 نوفمبر 2021، ضمن فعاليات مهرجان بغداد الدولي للمسرح الدورة الثانية.

– مسرحية (ليلة الأنحوتة) – الأردن

المسرحية من تأليف وإخراج: إياد الريموني تمثيل: ميس الزغبي وإياد الريموني – مساعد مخرج: جمال الرشيد الموسيقى: عبد الرزاق مطرية الإضاءة: ماهر جريان.

“ليلة الأنحوتة” تبقى الصغيرة تراقب دار رعاية الأيتام، وهي تحمل في نفسها نيران الثأر والحقد من ذلك اليتيم، يكبر الطفل في الدار، إلى أن يأتي اليوم الذي يخرج فيه لأنه بلغ سن الرشد، فيسوقه القدر إلى المنحوتة التي نحتها والده لوالدته بعد أن ظن أنها ماتت دون أن يعلم أنه أنجب منها، يقف الشاب أمام المنحوتة، فتأتي الفتاة المصممة على الثأر لتقتص لوالدتها وفق رؤيتها، تراوغه إلى أن يعلم الحقيقة… ليلة الأنحوتة هي صرخة من عاشت في كهف المعاناة.

قدمت المسرحية على خشبة مسرح الرافدين – الإثنين 22 نوفمبر 2021، ضمن فعاليات مهرجان بغداد الدولي للمسرح الدورة الثانية.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

مسابقات الهيئة العربية للمسرح


This will close in 20 seconds