الهيئة العربية للمسرح تنفتح على جمهورية جيبوتي. اسماعيل عبد الله: جيبوتي مهيئة للعب دور إقليمي لاحتضان برامج التدريب والتأهيل التي ستنفذها الهيئة لصالح عدة دول في المنطقة

الهيئة العربية للمسرح تنفتح على جمهورية جيبوتي.

اسماعيل عبد الله:

جيبوتي مهيئة للعب دور إقليمي لاحتضان برامج التدريب والتأهيل التي ستنفذها الهيئة لصالح عدة دول في المنطقة

محمد دوعالة:

هذه الخطوة ستعيد الحياة للمسرح الجيبوتي وستشكل دافعاً للعمل وتفعيل المرافق التي توقفت.

في خطوة جديدة من الانفتاح على المسرح العربي في كل الدول العربية، وقعت الهيئة العربية للمسرح مذكرة تفاهم مع وزارة الثقافة والإعلام في جمهورية جيبوتي من خلال وكالة الوطنية للنهوض بالثقافة في جمهورية جيبوتي، حيث مثل الوكالة مديرها العام محمد حسين دوعالة، فيما وقع المذكرة من طرف الهيئة أمينها العام اسماعيل عبد الله.

وتعتبر هذه الخطوة متممة لاكتمال انفتاح الهيئة على التعاون مع كافة الفعاليات الثقافية المسرحية في الوطن العربي، وعتبة لترسيخ وتكامل الثقافة العربية والأفريقية خدمة لتنمية المسرح في منطقة القرن الأفريقي وما جاوره.

الأمين العام للهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبد الله صرح بهذه المناسبة قائلاً: إن الهيئة العربية للمسرح التي تحمل بتوجيه من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي رسالة سامية لصالح التعاون والشراكة وتنمية المسرح في كل أرض عربية، ترى في مذكرة التفاهم مع جيبوتي خطوة ستخدم تنمية المسرح في جيبوتي ودول قريبة ومجاورة لها، وهو الأمر الذي تعمل عليه الهيئة من خلال استراتيجياتها، كما ترى الهيئة أن جيبوتي مهيئة للعب هذا الدور الإقليمي لاحتضان برامج التدريب والتأهيل التي ستنفذها الهيئة لصالح عدة دول في المنطقة، وسوف نحقق معا وفي زمن لن يكون بعيداً وجوداً وتفاعلاً بين المسرحيين في هذا الإقليم وباقي المسرحيين في الوطن العربي، كما ستساهم تلك البرامج في ترسيخ الثقافة العربية وحضورها في المشهد الثقافي الإفريقي من باب التكامل والمثاقفة التي تشكل السمة الأساسية للإنسان، فليس هناك حد (مشرطي) يفصل ثقافة بلد عن بلد، أو شعب عن شعب، وكذلك الأمر بالنسبة للثقافة العربية والأفريقية، فكلها ثقافات أصيلة تمتلك هويتها تتأثر وتؤثر وتعيد إنتاج ثقافة الآخر بما يناسب سيرورتها التاريخية.

مدير وكالة الوطنية للنهوض بالثقافة محمد حسين دوعالة عبر عن غبطته وشكره للهيئة العربية للمسرح، وأكد أن هذه الخطوة ستعيد الحياة للمسرح الجيبوتي وستشكل دافعاً للعمل وتفعيل المرافق التي توقفت خلال السنوات الماضية، كما رحب بتعميق دور الثقافة العربية، مؤكداً استعداد جيبوتي للعب دور إقليمي في منطقة القرن الأفريقي.

هذا وتؤسس مذكرة التفاهم لعديد من البرامج مثل تأهيل وتدريب (الفريق المحوري لتنمية المسرح في جيبوتي) وتنظيم الورشات في مختلف مناطق جيبوتي، والمساهمة في بناء جيل جديد من المسرحيين، وتدعيم محتوى الكتاب المسرحي العربي في المكتبات العامة مكتبات المؤسسات التعليمية، إضافة إلى تنظيم الندوات والملتقيات المتخصصة، مع تشجيع الإنتاج المسرحي وتشكيل الفرق المسرحية.

هذا وتشكلت من الجانبين لجنة تنفيذية مكلفة بوضع البرامج والخطط التنفيذية لها وتفعيل مضامين هذه المذكرة.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

مسابقات الهيئة العربية للمسرح


This will close in 20 seconds