-العرض المسرحي ” جي بي أس ” يفتتح الطبعة الثالثة لمهرجان بغداد الدولي للمسرح -بقلم : عباسية مدوني / الجزائـر

العرض المسرحي جي بي أس  ( GPS)يمثّل الجزائر ضمن فعاليات مهرجان بغداد الدولي في دورته الثالثة ، والمزمع بعث فعالياته خلال الفترة الممتدة من 20 إلى 26 نوفمبر 2022 .

مسرحية جي بي أس من تصميم وإخراج ” محمد شرشال” تمّ إنتاجها سنة 2019 ،  ومن يومها شاركت بعدّة تظاهرات ومحافل عربية ودولية ، كما توّج العمل المسرحي سنة 2020 ، بجائزة أحسن عرض عربي ضمن فعاليات مهرجان المسرح العربي الذي أقيم آنذاك بدولة عمان الأردن .

العرض المسرحي الذي هو من إنتاج المسرح الوطني وضمن فعاليات مهرجان بغداد الدولي سيدخل مضمار المنافسة مع ثلاث وعشرين عملا مسرحيا من مختلف دول العالم  ، على غرار العراق ، تونس ، ليبيا ، المغرب ، مصر ، إيطاليا ، ألمانيا ، روسيا ،  فرنسا وغيرها .

تجدر الإشارة إلى أنه تم ّ إختيار عرض ” جي بي أس” من الجزائر ضمن ستة وثمانون عرضا مسرحيا ترشّح للمنافسة الرسمية ، وبعد التدقيق والتمحيص والغربلة وفق المعايير والأسس الفنية المعتمدة من لدنّ لجنة مشاهدة العروض تمّ إختيار ” جي بي أس” ممثلّا للجزائر ضمن هته المنافسة العريقة والهامّة ، ليكون مجموع العروض المتنافسة ثلاثة وعشرون عرضا كما أسلفنا الذكر .

تجدر الإشارة إلى أن العرض المسرحي ” جي بي أس” ينتمي إلى المسرح الصامت ، وهو ذا زخم دلالي وسيميائي مكثّف بالعلامات والأيقونات التي تحمل المتلقي على التفكّر والتأمل ، وإعادة طرح الأسئلة ، وسط تقنيات اعتمدها المخرج تمزج ما بين السينما والمسرح ، بإيماءات وحركات وإيقاعات مدروسة بدقّة ، ليكون  ” البونتومايم” حاضرا مع دلالات الجسد والأصوات وإيقاعات الموسيقى .

جي بي أس تجسيد لصراع الأفكار ، صراع العلاقات ، صراع المبادئ وصراع الحريات ، صراع الزمن والوقت ، صراع المكان ، وصراع الغايات ، صراع الانتظار المضني دونما ملاحقة المحطة الأخيرة من عمر ضاع بين ، بين ، وهو عرض يجسّد كتابة إخراجية من نوع آخر .

هذا ، ومهرجان بغداد الدولي وعلى هامش برنامجه وفعالياته سيعرف تنظيم ندوة دولية تحمل عنوان ” إشكالية التمسرح وممكنات التلقي ” متّكئين فيها على ثلاثة محاور أهمها      ” مرجعيات التمسرح” ، ” راهن التمسرح ” و” آفاق التمسرح ” ، بالإضافة إلى تنظيم مسابقة في التأليف المسرحي موجهة للمؤلفين العراقيين .

وعليه ، تعتبر مشاركة عرض ” جي بي أس ” إضافة مثمرة وإيجابية للمسرح بالجزائر ، والعرض بقيمه الجمالية ، الفنية والإبداعية يستحق المشاركة والمنافسة ضمن هذا المحفل المسرحي الدولي العريق ببغداد الشقيقة .

 

عن عباسية مدوني