الدورة الثالثة عشرة من مهرجان المسرح العربي برعاية سامية من لدن جلالة الملك محمد السادس. اسماعيل عبد الله: شرفان ساميان يتوجان المهرجان، رعاية جلالة الملك محمد السادس وأخيه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي. الدورة 13، رعاية ملكية سامية وعروض مسرحية غاية في الأهمية

 

الدورة الثالثة عشرة من مهرجان المسرح العربي برعاية سامية من لدن

جلالة الملك محمد السادس.

اسماعيل عبد الله: شرفان ساميان يتوجان المهرجان، رعاية جلالة الملك محمد السادس وأخيه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.

الدورة 13، رعاية ملكية سامية وعروض مسرحية غاية في الأهمية

تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية بشمول الدورة الثالثة عشرة من مهرجان المسرح العربي، برعايته السامية، متوجاً بذلك فرح المسرحيين العرب المشاركين في هذه الدورة بهذه المكرمة السامية التي تمنح لحضور المهرجان أهمية مضاعفة، وتؤشر إلى إيمان جلالته بأهمية الحدث من ناحية ولأهمية المسرح في حياة أمتنا من ناحية أخرى.

الدورة الثالثة عشرة التي تنظمها الهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل المغربية، ستضيء مسارح الدار البيضاء من 10 إلى 16 يناير 2023، بمشاركة 16 عرض مسرحي عربي من أفضل العروض المسرحية العربية، يتنافس منها اثنا عشر عرضاً على أرفع جائزة في المسرح العربي، جائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وبحضور ما يزيد على خمسمئة مسرحي، يشاركون في مؤتمر فكري كبير، خصصته الهيئة للتجارب المسرحية المغربية ومساءلة التجديد والامتداد فيها، وكذلك تأطير الورش العديدة الموجهة للشباب المسرحي المغربي، إضافة لندوات تطبيقية نقدية، وندوة مُحَكَمَةٍ لمسابقة البحث العلمي المسرحي، كما ستشهد الدورة أيضاً ولادة اثني عشر كتاباً حول المسرح المغربي، وتبث فعاليات هذه الدورة التي تعمل على مدار 16 ساعة يومياً مباشرة عبر المواقع ووسائل التواصل، ليتمكن المسرحيون حول العالم من متابعتها،

الأمين العام للهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبد الله قال بهذه المناسبة: لقد شرفنا جلالة الملك محمد السادس بهذه المكرمة، ليتوج المهرجان بشرفين ساميين، شرف رعاية صاحب الجلالة محمد السادس، وشرف رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، وبقدر الفخر الذي نشعر به وبعظمته نتيجة هذه الرعاية، بقدر ما نشعر بالمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقنا، لذا فلقد حرصنا في هذه الدورة كما في الدورات السابقة على أن يكون المهرجان موعداً لأفضل النتاجات المسرحية العربية، لأننا نعمل من أجل مسرح جديد ومتجدد.