أخبار عاجلة

الثقافة الصومالية والهيئة العربية للمسرح يتفقان على تنمية المسرح – اسماعيل عبد الله: المستقبل واعد والصومال جزء عزيز سيكون من واجب كل مسرحي عربي أن يساهم مع مسرحيي الصومال على صناعة مستقبله.

الثقافة الصومالية والهيئة العربية للمسرح يتفقان على تنمية المسرح

اسماعيل عبد الله: المستقبل واعد والصومال جزء عزيز سيكون من واجب كل مسرحي عربي أن يساهم مع مسرحيي الصومال على صناعة مستقبله.

عثمان أبوكر دوبي: هذا الاتفاق يحظى باهتمام ومباركة السيد رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية والسيد رئيس الوزراء، حيث ينتظر الجميع النتائج الإيجابية

في خطوة هامة وقعت الهيئة العربية للمسرح مذكرة تفاهم مع وزارة الإعلام والثقافة والسياحة الصومالية من أجل تنمية المسرح في الصومال الفيدرالية، الأمين العام للهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبد الله ووزير الإعلام والثقافة والسياحة الصومالي عثمان أبوكر دوبي ترأسا الاجتماع الذي عقد عبر برامج الاتصال يوم الإثنين 14 فبراير 2021، تتويجاً لاتصالات مكثفة خلال الشهرين الماضيين، والتي تأتي ضمن تنفيذ الهيئة لاستراتيجية عملها التي تهدف لتنمية المسرح في الوطن العربي، إيماناً منها بإن نهوض المسرح لا يكتمل إلا بالتنمية الشاملة في كل إرجاء الوطن الكبير، كما جاء الاجتماع استجابة لرغبة وزارة الإعلام والثقافة والسياحة الصومالية في الاتجاه ذاته.

الوزير الصومالي عثمان أبوكر دوبي قدم شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الذي جعل المسرح والثقافة مشروعه التاريخي، مؤكداً أن الصومال وموروثها الثقافي مشتبكان مع الثقافة العربية والإفريقية والآسيوية، وذلك ثابت في تاريخ الصومال الذي يحفل بتراث ثقافي هام.

كما أكد معاليه بأن هذا الاتفاق يحظى باهتمام ومباركة السيد رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية والسيد رئيس الوزراء، حيث ينتظر الجميع النتائج الإيجابية التي تتمخض عنه.

وقدم السيد الوزير نبذة تاريخية عن الدور الذي لعبه المسرح الصومالي إفريقيا وعربيا وأوروبيا، والظروف التي مر بها إبان الحرب الأهلية على مدار ثلاثين عاماً أدت إلى تمزقه، إلا أن الوزارة وفي ظل الحكومة الجديدة تسعى إلى إعادة الروح لهذا المسرح، من خلال لم شمل المسرحيين وفتح باب العروض السينمائية والمسرحية والتراثية، كما أكد الوزير أن المسرح الصومالي الآن بحاجة إلى التطوير، لذا فإننا نتطلع إلى إنجاز كل ما هو مفيد بالتعاون مع الهيئة العربية للمسرح، فلدينا الكثير من الفكر والفن الصومالي الذي نحتاج أن نوصله لأفريقيا والوطن العربي والعالم من جديد، ونحن واثقون أننا بهذا التعاون سنحقق ذلك.

الأمين العام للهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبد الله الذي رحب بمعالي وزير اللإعلام والثقافة والسياحة الصومالي باسم المسرحيين العرب جميعاً، عبر عن غبطته بهذا اللقاء وهذا الحدث المهم للمشهد المسرحي العربي، حيث سيتحقق من خلاله التواصل المنشود مع المسرحيين في الصومال من أجل تنمية مسرحهم، مؤكداً أن ذلك يأتي إنفاذا لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الذي أراد الهيئة بيتً لكل المسرحيين العرب، واليوم فإن المسرحيين الصوماليين يقفون جنبًا إلى جنب مع اخوتهم المسرحيين العرب، فالهيئة تؤمن بأن هذا الجزء من الوطن العربي مهم بالنسبة لنا، وبالتالي يجب أن نتعاون من أجل النهوض بالمسرح في الصومال ليكون كسابق عهده، فهذا المسرح له تاريخ كبير في ما مضى من الأيام، واليوم نجتمع لوضع الخطوط الأولى لهذا التعاون وبحث في كل الإمكانيات التي تسهل تقديم العون الفني، ولسوف نعمل على تأهيل مجموعة من المسرحيين الصوماليين لتكوين فريق محوري للتدريب في المستقبل من خلال المسرح الوطني في الصومال، وسنعمل على تذليل أية صعاب من أجل تحقيقها، كما يحتاج ذلك إلى تذليل كل الصعاب وتوفير البيئة المناسبة لهذا الفريق حتى نمكنه من مواصلة دوره في نقل هذه المعرفة وهذا التدريب للمسرحيين على أرض الصومال، والذي نأمل أن يثمر الكثير من النتائج في المستقبل والتي تنعكس إيجاباً على المسرحيين في الصومال،

وتهدف مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها إلى تفعيل دور المسرح في مختلف المناطق من خلال تكوين فريق محوري (وطني) من الفنانين الذين ترشحهم الوزارة ليكونوا المدربين المسرحيين الذين يقومون بمهمة التدريب وتنمية المسرح في الصومال للإسهام في تطوير الوعي الفني والمسرحي، وتشجيع تكوين الفرق المسرحية وإقامة عروض مسرحية في جميع مناطق الصومال وعلى مدار العام ومساعدة الموهبين والمؤهلين لدراسة تخصصات الفنون الأدائية، ترسيخ ثقافة الاحتفال باليوم العربي للمسرح 10 يناير/ كانون ثاني واليوم العربي للمسرح المدرسي 5 مايو/ آيار واليوم العالمي للمسرح 27 مارس / آذار، ودعم إنشاء مكتبات ورقية وإلكترونية بتوفير إصدارات الهيئة العربية للمسرح.

هذا وقد حضر الاجتماع من الجانب الصومالي مدير العلاقات العامة للمسرح الوطني و وزارة الثقافة والاعلام والسياحة عبد الرحمن محمود، ووكيل المسرح الوطني للدول العربية زكريا البشير، ومن جانب الهيئة مدير التدريب والتأهيل والمسرح المدرسي غنام غنام، ومدير الإدارة العامة ناصر آل علي، ومدير إدارة المهرجانات الحسن النفالي.

الأمين العام للهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبد الله صرح بهذه المناسبة بقوله:

نهدي هذا الإنجاز إلى مقام صاحب الرؤية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، فالتعاون مع الصومال هو فاتحة خير لأعمال ونشاطات هذا العام، وإننا لفخورون بأن عجلة التنمية سوف تفتح آفاقاً جيدة، فالمستقبل واعد، والصومال جزء عزيز سيكون من واجب كل مسرحي عربي أن يساهم مع مسرحيي الصومال على صناعة مستقبله.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح