الإعلان عن المتأهلين للمرحلة النهائية من المسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي للشباب.

 

 

الإعلان عن المتأهلين للمرحلة النهائية من المسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي للشباب.

أربعة و عشرون باحثاً تقدموا و ثلاثة منهم تأهلوا للتنافس على الفوز.

اسماعيل عبد الله : الباحثون الشباب هم فرسان ساحة الغد و مشاعل تنويرها.

 

أنهت لجنة تحكيم النسخة الأولى من “المسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي” المخصصة للباحثين الشباب حتى سن الخامسة و الثلاثين عملها في تقويم و تثمين الأبحاث المتقدمة للمسابقة في نسختها الأولى، و قد بلغ عدد الأبحاث المقدمة للمسابقة أربعة و عشرين بحثاً.

اللجنة و حسب لائحة المسابقة اختارت الأبحاث التي تأهلت للتنافس على الفوز بالمراتب الثلاث الأفضل، و بذلك سيكون الباحثون الشباب الذين تأهلت أبحاثهم مشاركين في الندوة المُحكمةِ التي ستحسم التنافس بينهم و ترتيب مراكز فوزهم و التي ستعقد ضمن فعاليات المؤتمر الفكري في الجزائر، حيث يناقش أعضاء لجنة التحكيم خلالها الباحثين الثلاثة و بحوثهم بحضور المسرحيين المشاركين في الدورة، و في نهاية الندوة تعلن اللجنة تقريرها الشامل حول البحوث المشاركة و توصياتها الخاصة بالمسابقة وقرارها بترتيب الفائزين و يتم تكريمهم مباشرة.

الأبحاث التي تنافست تقدم بها باحثون شباب من ست دول عربية على النحو التالي:

ستة من المغرب و سبعة من العراق و ستة من مصر و ثلاثة من الجزائر و واحد من اليمن و واحد من فرنسا.

أما الباحثين الذين تأهلت أبحاثهم الثلاثة لهذه المرحلة النهائية فهم :

(ملاحظة ترتيب الإعلان هنا حسب الحروف الأبجدية لأسماء الباحثين)

  • أ . أمل بنويس           المغرب                   المسرح و الحداثة المفقودة (محاولة في التركيب)
  • د. عادل القريب         المغرب                   المسرح العربي من الإقصاء الشمولي للآخر إلى فضاء الهجنة.
  • أ .عبد المجيد أهرى   المغرب                   المسرح الجديد من تحلل نظرية الدراما إلى تشكيل جماليات ما بعد الدراما.

الأمين العام للهيئة العربية للمسرح “اسماعيل عبد الله” صرح بهذه المناسبة قائلاً : إننا في الهيئة و بهدي من رؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، نذهب باتجاه التنمية لكافة جوانب المسرح، فالعروض كنتاج لن تستقيم ما لم يكن هناك نمو و تقدم في الجوانب النظرية و النقدية و التقنية، و لن يكون هناك مستقبل دون الشباب، لذا كانت هذه المسابقة المخصصة للشباب حتى سن الخامسة و الثلاثين، واحدة من روافع تفعيل دور الشباب في الحركة المسرحية و الاهتمام برؤاهم و نظرتهم و الوقوف على سعيهم العلمي. إننا إذ نبارك للمتأهلين منجزهم لنحيي في الوقت ذاته الجهود التي بذلها الباحثون الآخرون، و الذين تعقد الآمال الكبيرة عليهم في رفد الساحة البحثية بالجديد و المثمر نحو مسرح عربي جديد و متجدد، فالباحثون الشباب هم فرسان ساحة الغد و مشاعل تنويرها، كما نحيي الأساتذة أعضاء لجنة التحكيم اصحاب الأثر الوازن في المشهد المسرحي العربي و الذين تحملوا المسؤولية في هذه النسخة الأولى من المسابقة، مؤكدين أن مقترحاتهم و توصياتهم بشأن هذه المسابقة و التي سوف يعلنون عنها في الندوة التي تعقد في إطار الدورة التاسعة لمهرجان المسرح العربي ستكون موضع الاحترام و التقدير ، فتطوير المسابقة و عملنا في الهيئة يعتمد على هذه الشراكات الحيوية المثمرة.

هذا و كانت لجنة التحكيم قد تشكلت من:

  • د. سامح مهران           مصر (رئيس اللجنة)
  • د. كريم عبود           العراق.
  • د. مصطفى الرمضاني           المغرب.
  • د. محمد المديوني تونس.

تم الإعلان في الشارقة يوم الرابع عشر من ديسمبر 2016.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *