الرئيسية / الهيئة العربية للمسرح / أخبار مهرجان المسرح العربي / الأمين العام للهيئة العربية للمسرح يلتقي أمين عام وزارة التربية في الأردن وتواصل رم 2 المسرحي بعرض “ماسكارا” عمان – أحمد الطراونة

الأمين العام للهيئة العربية للمسرح يلتقي أمين عام وزارة التربية في الأردن وتواصل رم 2 المسرحي بعرض “ماسكارا” عمان – أحمد الطراونة

 

 

 

الأمين العام للهيئة العربية للمسرح يلتقي أمين عام وزارة التربية في الأردن

وتواصل رم 2 المسرحي بعرض “ماسكارا”

عمان – أحمد الطراونة

التقى الأمين العام للهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبدالله يرافقه مسئول برامج التدريب ومراكز الفنون الأدائية في الهيئة غنام غنام، ومسؤول إدارة المهرجانات في الهيئة الحسن النفالي، والمدير الإداري في الهيئة ناصر آل علي، خلال زيارتهم للأردن لمتابعة فعاليات مهرجان رم المسرحي في دورته الثانية يوم أمس الأمين العام لوزارة التربية والتعليم سامي السلايطة في مقر الوزارة.

وأكد عبدالله اثناء اللقاء على أهمية المسرح المدرسي في تأهيل وبناء الأجيال القادمة من شبابنا، وأن الهيئة العربية للمسرح وبدعم سخي من صاحب السمو الشيخ محمد بن سلطان القاسمي حاكم الشارقة تولي من خلال خططها واستراتيجياتها الحالية والمستقبلية المسرح المدرسي أهمية خاصة، لأنه يخلق بيئة حاضنة للفعل المسرحي ويوسع من شريحة المتفاعلين معه.

وأضاف عبد الله: إن المسرح المدرسي لا يهدف إلى جعل الطلبة ممثلين لكنه يهدف إلى تنمية شخصية الطالب وترقية قدراته في التعبير والتواصل وقبول الآخر، وتوفير البيئة الصحية لرعاية المواهب وتطويرها.

ووقع الأمين العام للهيئة وأمين عام وزارة التربية بالأحرف الأولى على مذكرة التفاهم التي ستنظم العمل بين الهيئة والوزارة لعامين قادمين، وهذه المذكرة تجدد للمرة الثالثة على التوالي وسيكون أول ثمار هذه المذكرة تنظيم ثمان ورش لتدريب منشطي المسرح المدرسي من المعلمين والمعلمات من غير ذوي الاختصاص لتثقيفهم بأهمية المسرح المدرسي.

وستقام هذه الورش خلال الفترة من 20-25 /7/2019  في أربد وعمان والسلط والطفيلة والعقبة، لصالح 252 معلما ومعلمة، كما سيتم العمل على مدار عامين من أجل وضع خطط جديدة لترقية المسرح المدرسي في المدارس الأردنية والتي ستفضي إلى نتائج مهمة للغاية وسيعلن فيما بعد عن هذه الخطوات، والتي تعتبر خطوات استراتيجية في هذا السياق.

من جهته أكد السلايطة على أهمية هذه الاتفاقية لتطوير المسرح المدرسي، وأن ما تقدمه الهيئة العربية يؤكد على أصالة أهدافها وأهمية مشاريعها في تشكيل الوعي المسرحي في مدارسنا، مضيفاً أنه سيكون هنالك استجابة سريعة وعملية من وزارة التربية، وأن المستقبل يحمل المزيد من التعاون، وأن هذه المذكرة سترسخ التعاون القائم بين الهيئة والوزارة وستكون بوابة لمزيد من التعاون في شؤون التأهيل للمسرح المدرسي في الأردن.

وكانت نظمت الهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العديد من البرامج التي صممت لخدمة المسرح المدرسي والمشتغلين فيه، حيث أقيمت دورة لتأهيل مدربي المسرح المدرسي في مرحلتي الروضة والابتدائي في الفترة ما بين 2 إلى 6 أكتوبر 2016 لفائدة خمسة وعشرين معلماً ومعلمة من مختلف مديريات الوزارة.

ويعتبر مشروع المسرح المدرسي في الوطن العربي والذي تتبناه الهيئة العربية للمسرح وبالتعاون مع وزارات التربية في الوطن العربي أحد أهم المشاريع التي تؤسس لخلق فرص للحوار وتطوير الذات من خلال الفنون.

وكان فريق الهيئة العربية برئاسة الفنان إسماعيل عبدالله قد تابعوا العرض الرابع من عروض مهرجان رم المسرحي في دورته الثانية والذي جاء بعنوان: “ماسكارا” للمخرج عبدالله جريان، عن نص ميديا لجون انوي.

العرض الذي قدم على مسرح هاني صنوبر في المركز الثقافي الملكي، يسقط بشاعة التاريخ على الحاضر الذي لا يقل بشاعة عن التاريخ، من خلال استحضار شخصية ميديا، بإطار استخدامها في العلاج بواسطة الدراما، أو ما يسمى بـ “سايكو دراما”.

ورغم أهمية ما طرحته المسرحية معرفيا إلا أنها أيضا قدمت جملة فنية استندت إلى تقنية “الميتاتياترو”، أو المسرح داخل المسرح، مما زاد من عمق الشخصيات وتشابكها في نص استلت منه قصة “ميديا” لتمسرح في مكان للعلاج النفسي بالسيكودراما، والتي تؤكد أن الخشبة التي تعكس واقع الحياة مليئة بالعقد، لتتطور الأحداث بين الطبيب الذي يكتشف أنه يعيش نفس أزمة مريضته ويقدمها لمثل هذا العمل ويدربها عليه من خلال مساعدته التي تراقب تطور الأحداث والشخصيات داخل العمل لتكتشف أن الطبيب الذي عالج المريضة هو الآخر يمر في حالة نفسية اصعب من الحالة التي تمر بها الشخصية المريضة.

العمل الذي يعيدنا إلى “ميديا” والتي تعتبر من أهم التراجيديات اليونانية القديمة والتي تصور أشد أنواع الفواجع في المسرح اليوناني القديم وتقوم فيها “ميديا” بالانتقام من زوجها الذي خانها بتخليه عنها وزواجه من غيرها بقتلها زوجته الجديدة ووالدها وولديها، يعرينا نحن أيضا الجمهور الأول الذي يتشكل من ابطال العرض الذين يحاكون “ميديا” ونحن الذين ننتظر في حين يصعد الدكتور ويهبط إيقاعيا فيربكنا أحيانا ويريحنا أحيانا أخرى.

استند العرض على ثلاث شخصيات، الطبيب النفسي، ومساعدته، ومريضته المسكونة بجرح خيانة زوجها، في عيادة، أو مركز تأهيل نفسي، ليحيلنا جميعا إلى الواقع الذي بدأ الانسان فيه أقل قيمة وأكثر توترا وانزياحا عن الواقع المر، لتتشابك الاسئلة حول العرض الذي يقول مخرجه: إن للمسرح رسالة ويفترض أنها على تماس مع واقع الحياة بشكل أو باّخر، والفنان هو جزء من الناس، ويسهم الممثلين في أداء الأدوار وهم: ” عهود” ” عكس  شخصية “ميديا”،  و”نور” شخصية خانعة ومنطوية ومهزوزة وخائفة من أزمتها”، ومابين أزمتها الرئيسية “الخيانة”، وطبيعة شخصيتها، جاء أداء شخصياتها قادرا على أداء العمل والنهوض به..

 

ندوة تعاين مقولات العمل “ماسكارا”

قدم الفنان حابس حسين قراءة تاريخية لجذر النص “ميديا”، حيث جذر الشر والانتقام والقتل بلا رحمة والرعب الذي تثيره “ميديا”، الكاتب الإغريقي بوربيدس قرابة القرن الخامس قبل الميلاد، ليأتي الكاتب الفرنسي “جان انوي” ليعيد “ميديا” من جديد وبقالب جديد.

ويرى الفنان حابس حسين في الندوة التي أدارها الكاتب والإعلامي أحمد الطراونة إن “جان انوي” اختار أن يعكس طاقة ميديا التدميرية لفعل الانتقام من الخارج إلى الداخل، أي انطلقت هذه الطاقة لتدمر ميديا نفسها وبيتها وما حوله، وارتأى المخرج عبد الله جريان أن يأخذ من “جان انوي” الشكل ليفصل له اطارا وثوبا معاصرا يتفق مع ما تعانيه المرأة المعاصرة من أوجاع وما تتجرعه من غصة حيال الزوج الخائن خاصة إذا ما ضحت بالغالي والنفيس باستبقائه.

ولأن أهم ما في الدراما عامة والمسرح خاصة اتصاله بنا وبحاجاتنا، ليست المعيشة على وجه الخصوص بل بالنفسية والعقلية والوجدانية، فأن للفن وظيفة تعكس هرم “انسلم” وتجعل الارتواء النفسي والعاطفي والفكري من أهم الأسباب للقيام بوظائفنا البيولوجية والاجتماعية.

ويشير حسين إلى أن الحاضنة المشهدية لدى عبد الله جريان هي عيادة للعلاج النفسي حيث الشخوص الثلاث، نور المراة التي احبت زوجها أحد عشر عاما وأنجبت منه طفلا ثم علمت أنه خانها فعمدت إلى إحراق نفسها ولكن النار امتدت إلى ولدها فأحرقته وتوفى واحترق البيت فجيء بها إلى المستشفى النفسي لعلاجها بواسطة علم حديث هو (السيكودراما)، والشخص الأخر هو الدكتور الذي يعالج المريضة نور والذي مع تقدم المسرحية نعرف أنه هو أيضا مصاب بصدمة تشبه صدمة مريضته وكأنه وجد ضالته بها فيتخبط في اسلوب علاجها، وحيث أن مساعدة الدكتور بثينة  احست أنه ليس على ما يرام هذه المرة في طريقة علاجه لمريضته فتصرخ في وجهه أنت من أنت وكأنها تود أن تريه الحالة التي آل اليها الدكتور في أسلوب علاجه لمريضته.

لقد تشكلت حركة الممثلين حسب حسين، وفق حالة التضاد التي عاشها الممثلين، ليصل المخرج للكشف عن دوافع سلوك الشخصيات والحركات الدرامية، مع الحركات التعبيرية أثناءها والتي تكثف الحالة النفسية للشخصيات والتي وصلت لها إيماء وحركة دونما صوت، لذلك فأن الممثلين كانوا على علم ودراية بمعرفة بالشخصيات فجسدوها بشكل لافت.

وبعد ذلك قدم الحضور من الفنانين والنقاد والجمهور العديد من الاراء التي جاءت غير متوافقة حيث انقسمت القاعة بين مؤيد وغير مؤيد للفكرة التي طرحت لتعالج قضايا المرأة ولكنها لم تستفز اعماق المرأة.

وفي معرض رده على المداخلين قال جريان أنه لا يستطيع تأويل نصه البصري والذي قدمه لمعالجة قضية واضحة المعالم.

عن Administrator

مسؤول الإعلام الالكتروني في الهيئة العربية للمسرح ومحرر الموقع