أخبار عاجلة

{إقرأ كتب الهيئة} برنامج شهري يفتح نقاشات فكرية حول إصدارات الهيئة العربية للمسرح كتاب شهر نوفمبر 2021م  ” مخرجات المسرح المصري (1990 – 2010) دراسة سيميوطيقية” د.هادية عبد الفتاح أحمد

{إقرأ كتب الهيئة}

برنامج شهري يفتح نقاشات فكرية

حول إصدارات الهيئة العربية للمسرح

كتاب شهر نوفمبر 2021م

 ” مخرجات المسرح المصري (1990 – 2010)

دراسة سيميوطيقية”

د.هادية عبد الفتاح أحمد

 

 

حلقة أخرى جديدة من حلقات سلسلة “إقرأ كتب الهيئة” الشهرية ضمن برنامج عين على المسرح.. السلسلة التي أطلقتها الهيئة العربية للمسرح بغية فتح نقاشات فكرية ومعرفية حول بعض من إصداراتها المسرحية.

الكتاب محور نقاش حلقة شهر نوفمبر 2021م يحمل عنوان “مخرجات المسرح المصري (1990 – 2010) دراسة سيميوطيقية” تأليف الباحثة المصرية د.هادية عبد الفتاح أحمد، الصادر عن منشورات الهيئة العربية للمسرح العام 2019م في الشارقة، ضمن سلسلة دراسات تحت رقم (64).

 

     تثير الباحثة د.هادية عبد الفتاح من خلال كتابها “مُخرِجات المسرح المصري (1990 – 2010) دراسة سيميوطيقية” موضوعا مهما. إنها تتناول مسرح المرأة المخرجة، بعيدا عن قصدية الخروج بسِمات في أسلوب الإخراج تختص بها المرأة دوناً عن الرجل أو العكس – كما تصرح – وإنما تهدف من خلال هذه الدراسة تسليط الضوء على أسماء وتجارب مخرجات مسرحيات متميزات، جرت العادة على أن لا يُلقى عليهن الضوء ولا يحضيْن بالاهتمام اللازم، إما لأنهن سيدات، أو لأن العادة جرت على متابعة أخبار المخرجين الكبار الذين يحتلون قاعات مسارح الدولة الرسمية. بينما، ما هو خلافٌ عن ذلك فليس جديراً بالذكر.

     تتساءل الباحثة عن دور المرأة في تطوير حركة الإخراج المسرحي في مصر، خاصة أنها دخلت مجال التمثيل والإنتاج بشكل رسمي في فترة مبكرة من ظهور ما سمي بمسرح العلبة الإيطالية بمصر، مقارنة بنظيرتها في العالم الغربي، ولكن مع ذلك تعثر دخولها في مجال الإخراج المسرحي بشكل كبير، وتدلل الباحثة هادية على ذلك بندرة أعداد النساء اللائي خضن هذا المجال. وتطرح سؤال، لماذا تأخر دخول المرأة في مجال الإخراج المسرحي التابع لمنظومة المسرح الرسمية (state sponsored theatre) بشكل عام، وفي مصر بشكل خاص؟ – وهل استطاعت المخرجة المصرية أن تطور من مفردات العرض المسرحي، وإن كان الأمر كذلك – تقول د.هادية – فما هي تقنيات الإخراج المسرحية التي قدمتها المخرجات في مصر؟

   

إجابة الكاتبة على هذه الأسئلة نجدها ضمن الكتاب في جزئين:

– جزء أول يعرض كيفية دخول المرأة إلى مجال الإخراج بشكل عام في الغرب والظروف التي حالت دون الاعتراف بها رسميا كمخرجة، مع توثيق لأعمال المخرجات المسرحيات في مصر وتحليل الأسباب التي أدت إلى تأخر ولوجهن مجال الإخراج المسرحي تحت مظلة المنظومة الأبوية السائدة.

– وجزء ثاني خُصص للتحليل السيميوطيقي لنماذج من عروض بعض المخرجات اللواتي ظهرن في الفترة الزمنية ما بين (1990م و2010م) واستطعن الصمود حتى الآن، والمخرجات هن (نورا أمين، عفت يحيى، عبير علي).

لتختم المؤلفة بحثها بملحق يشمل سيرا ذاتية فنية للمخرجات الثلاث، وجدولاً بأعمال لمخرجات المسرح في مصر. وقبل الملحق خاتمة هي عبارة عن أضمومة لعديد من النتائج المستخلصة مما عرضته الكاتبة في فصول الكتاب بجزأيه.

     والباحثة د.هادية عبد الفتاح أحمد مُدرسة بقسم المسرح – شعبة تمثيل وإخراج بكلية الآداب بجامعة حلوان. حاصلة على درجة الدكتوراه بمنحة بإشراف مشترك بين جامعة حلوان وجامعة مدينة نيويورك، وعلى ماجستير من أكاديمية الفنون عن رسالة بعنوان “دور المرأة في تطوير حركة الإخراج المسرحي في مصر”. لها كثير من الأبحاث وشاركات في مؤتمرات دولية وعربية عديدة.

__________________

     “إقرأ كتب الهيئة” منصة نقاش شهرية يتم عبرها تداول ومناقشة إصدارات الهيئة العربية للمسرح. تحليل وتفكير بعد قراءة الكتب والإطلاع على محتوياتها على الموقع الإلكتروني للهيئة، حيث يجد القراء كتابا كل شهر بصيغة PDF مرفوقا بفيديو لصاحبه يقدم فيه بإيجاز فكرة الكتاب ونظرة شاملة حول مضمونه. لنتوج عملية النشر على الموقع الإلكتروني وتوفير فرص التعليق وطرح الأسئلة من طرف القراء والمتتبعين، ببرمجة حلقة إلكترونية يحضرها معنا المؤلف واثنين من الباحثين أو المسرحيين لتقديم مداخلتيهما حول الكتاب مدار نقاش الحلقة، ثم يُفتح المجال للحاضرين عبر برنامج زوم للمداخلة والمساءلة وإبداء وجهات النظر…

هنا رابط فيديو – تقديم الأستاذ د.هادية عبد الفتاح أحمد

ورابط الكتاب بصيغة pdf للقراءة والإطلاع اضغط هنا 

ملاحظة:

* الكتاب يُقرأ على موقع الهيئة وغير قابل للتحميل.

* التفاعل مع الكتاب المقترح لا يتجاوز مدة الشهر المحدد لمناقشته.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح