أخبار عاجلة

إصدار جديد للهيئة العربية للمسرح “جماليات الحداثة.. التقنيات والفكر والخيال في المسرح” للدكتور جبار جودي

 

 

 

 

 

إصدار جديد للهيئة العربية للمسرح

“جماليات الحداثة.. التقنيات والفكر والخيال في المسرح” للدكتور جبار جودي

“جماليات الحداثة – التقنيات والفكر والخيال في المسرح” كتاب يشتبك مع اسئلة الحداثة والفن والتكنولوجيا، مع عالم صار يحتفي بثقافة العلم لتقدم للبشرية جمالية المستقبل، هذا هو كتاب الدكتور جبار جودي (المصمم السينوغرافي والمخرج المسرحي العراقي)، الكتاب الذي أصدرته الهيئة العربية للمسرح ضمن سلسلة دراسات وحمل الرقم 68، ضمن احتفالها باليوم العربي للمسرح يناير الماضي.

الكتاب الذي يقع في 217 صفحة يعتبر إضافة وازنة للمكتبة المسرحية العربية التي تحتاج إلى الدراسات الجمالية في المسرح، وما يميز هذا الكتاب أن صاحبه انطلق من الخبرة العملية في التصميم المغاير والمحايث للحداثة في أعماله، فمدرس الديكور والإضاءة والتمثيل والابتكار في معهد الفنون الجميلة، حاصل على دكتوراة في فلسفة التقنيات المسرحية، وهو صاحب العمل المسرحي التركيبي سجادة حمراء الذي قدمه عام 2015 في قاعة كولبنكان للفنون، وهو صاحب عرض (خيانة) عن ستة نصوص لشكسبير، وقد كان في كلا العملين صاحب رؤية جمالية خاصة ومغايرة ومثيرة في التلقي والتفاعل.

في كتابه عمد جبار جودي إلى سياحة في الفكر الجمالي على امتداد العصور والعالم، فمن ديكارت إلى هيغل إلى كانت، وجه صاحب كتاب (السينوغرافيا،المفهوم، العناصر، الجماليات) الصادر عام 2016 إلى تتبع الحداثة وراهنيتها والربط بين التحديث والحداثة كمشروع مستمر وليس أمراً ثابتاً.

ويأخذنا جودي في كتابه إلى متعة الذهاب إلى إسهامات راينهارت وبسكاتور وبريشت وبروك وشاينا وكانتور ومايرهولد، لنجد (الإطار المسرحي بكل ما فيه من آلات ومعدات تكنولوجية يمكن استخدامه بوصفه ركيزة لتفعيل منطلقاتنا الفكرية).

في الفصل الخامس من الكتاب يذهب بنا جبار جودي إلى نماذج منتخبة من المسرح العالمي لاستكشاف ثلاثة عينات لثلاثة من أهم المخرجين المعاصرين الذين استخدموا التقنيات المتطورة والتقليدية ومزجوها ببراعة ومهارة تصوراتهم مع مهارات الممثلين بالتمرين الشاق، وهم روبرت ويلسون الأمريكي، وروبرت ليباج الكندي وفيليب جانتي الفرنسي.

قدم للكتاب رائد مسرح الصورة د.صلاح القصب، ومما جاء في تقديمه “مشروع فيزياكمية للمعماري السينوغرافي د. جبار جودي، فجمالية العرض عند د. جودي فضاء معماري مركب تشتغل معادلاته بدقة متناهية ومؤلفة من قيم جمالية لمعايير لا يمكن الوصول إلى جوهرها السري.

 

 

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح