أخبار عاجلة
الرئيسية / عين على المسرح العربي / أحضان الموج تجربة فريدة ومريام في وجود مميزة

أحضان الموج تجربة فريدة ومريام في وجود مميزة

 

ضمن العروض الرسمية لمهرجان الكويت الدولي للمونودراما السادس، قدمت فرقة المسرح الشعبي اول من امس على خشبة مسرح كيفان عرضها المسرحي “احضان الموج تأليف واخراج نصار النصار وتمثيل علي الششتري وديكور وسينوغرافيا د.نبيل الفيلكاوي، وذلك بحضور رئيس فرقة المسرح الشعبي د.عنبر وليد ورئيس المهرجان جمال اللهو وعدد كبير من المهتمين بشؤون المسرح.

العرض المسرحي يعتبر تجربة فريدة لفرقة المسرح الشعبي التي تحرص دائما على المشاركة في المهرجانات المسرحية سواء داخل الكويت او خارجها وتدعم الشباب العاشق للمسرح بالمشاركة في اعمالها، وهذا امر ليس بغريب على فرقة عريقة كفرقة المسرح الشعبي.

“احضان الموج، نص جميل كتبه نصار النصار ويحمل الهوية الكويتية التي قلما نجدها في أعمالنا المسرحية وخصوصا النوعية منها لأن تراثنا ملئ بالقصص الجميلة والتي تحمل بين طياتها عبرا ومواعظ ربما نجدها في الوقت الحالي.

تدور احداث النص حول شخص يعشق البحر ولكن عشقه تحول الى كراهية بعد ان أخذ منه اصدقاءه في رحلة بحرية كان الهدف منها استحضار علاج لابنته ولكن تعرضت سفينتهم الى عاصفة ذهب فيها الكل وبقي لوحده على ظهر قطعة من السفينة التي غرقت بالكامل يواجه المخاطر من شدة العاصفة الأمر الذي احتضن به الموج حتى يهدأ من هيجانه.

ديكور المسرحية كان لافتا للنظر وأعطى ثقلا للعرض وهو من ابداعات د.نبيل الفيلكاوي لخبرته الطويلة في المسرح سواء في المسرحيات الجماهيرية او النوعية.

الأداء التمثيلي لعلي الششتري كان مقنعا واستطاع بخبرته الفنية ان يقدم عرضا جميلا نال استحسان الحضور ساعده في ذلك الرؤية الإخراجية التي تصدى لها نصار النصار الذي كان موفقا في توزيع الإضاءة حسب الاحداث من فوق السفينة بالاضافة الى المؤثرات الصوتية الجميلة بإبراز الايقاعات البحرية الكويتية والزهيريات المتماشية مع العرض.

إثبات “وجود

من جانب آخر، قدمت مؤسسة الفنان الأصيل للانتاج الفني بالمملكة العربية السعودية الشقيقة امس الأول عرضها المسرحي “وجود من تأليف نصار النصار واخراج السعودية مريام بوخمسين ومن تمثيل علي الجلواح وذلك على خشبة مسرح التحرير بمنطقة كيفان ضمن العروض الرسمية لمهرجان الكويت الدولي للمونودراما السادس.

الجميل في هذا العرض ان مخرجته فتاة سعودية عاشقة للمسرح وقدمت العديد من المسرحيات النسائية في بلدها وتعتبر مشاركتها في الدورة السادسة لمهرجان الكويت الدولي للمونودراما مكسبا وتميزا لهذه الدورة باستقطاب مخرجة سعودية لديها طموحات كثيرة تريد تحقيقها على خشبة المسرح خصوصا في العروض النوعية التي تحتاج الى فكر ووعي لتوصيل رؤيتها للمتلقي.

تدور أحداث المسرحية حول الشاب يوسف الذي يعتمد في كل حياته على صديقه عزيز في حل مشاكله وإدارة أمور حياته، في المقابل ظهر يوسف أناني لا يعطي إلا القليل.

الممثل علي الجلواح بذل مجهودا كبيرا على خشبة المسرح لتوصيل الرسالة من هذا العرض ولكن الذي خذله صوته غير المسموع في أغلب حوارات المسرحية وعدم التلوين والتنويع في إلقاء تلك الحوارات في الحالات التي كان يعيشها خصوصا في مشهد تلقيه خبر وفاة صديقه عزيز الحدث الأبرز الذي تغيرت حياته بعدها حيث ظهرت تلك الحوارات عادية جدا دون التعمق بها.

الرؤية الإخراجية لمريام بوخمسين جاءت مغايرة جدا للرؤية الاخراجية التي قدمها الممثل نصار النصار في الدورة الأولى لهذا المهرجان، وهذا امر يحسب لمريام التي اثبتت “وجودها في هذا العرض بأنها مخرجة تمتلك فكرا ووعيا للنص حيث قدمت للمتلقي رؤية جديدة للعرض متماشيا مع بيئتها السعودية والتي ظهر فيها الممثل علي الجلواح على خشبة المسرح من خلال الازياء والمؤثرات الصوتية والموسيقية التي استطاعت من خلالها السيطرة على الحضور، على الرغم من الهنات البسيطة التي صاحبت العرض بسبب حجم خشبة المسرح التي عرضت عليه لان عروضها السابقة كانت بالسعودية بقاعة صغيرة.

ندوات وتكريم

واصل المركز الإعلامي لمهرجان الكويت الدولي للمونودراما أنشطته امس الأول في قاعة الندوات بمسرح كيفان، حيث تصدى رئيس المركز الزميل مفرح الشمري لإدارة ندوة استثنائية لضيفة المهرجان الليتوانية بيروتي لمار الحاصلة على الجائزة الدولية لفن المونودراما في الفجيرة والتي تشارك في المهرجان للمرة الثانية بعد مشاركتها في الدورة الثالثة للمهرجان وقدمت في تلك الفترة مسرحيتها “انتيغون.

وشاركت في الجلسة د.هدى الشوا التي تكفلت بالترجمة الانجليزية لضيفة المهرجان بيروتي لمار التي عبرت عن سعادتها بوجودها في الكويت لأنها أحبت شعبها المحب لجميع الفنون بما فيها فنون المسرح المتعددة، مشيرة الى أنها ستقدم مسرحيتها التي انتجتها عام 1998 وهي بعنوان “كلمات على الرمال المأخوذة من نص “الايام السعيدة للكاتب صاموئيل بيكت ولكن برؤية إخراجية مغايرة عن عروضها السابقة.

ومن جانب عقد المركز الاعلامي لقاء مفتوح مع الفنان القدير حسين المفيدي ود.مبارك المزعل اللذان تحدثا عن دور الورش الفنية المسرحية للعاشقين للمسرح حتى يتعلموا عناصره الحقيقية ومتطلبات الممثل المسرحي. وتحدث المفيدي بإسهاب عن الورشة الفنية التي كان نتاجها عرض الافتتاح “لوحة تجريدية والتي هي بمنزلة إهداء للفنانة القديرة مريم الصالح التي تحمل دورة المهرجان اسمها وللكاتب السعودي فهد ردة الحارثي الشخصية المكرمة بالمهرجان.

وفي بادرة تحسب لإدارة مهرجان الكويت الدولي للمونودراما، كرم رئيس ومؤسس المهرجان جمال اللهو الزميل محمود حربي بمناسبة مغادرته الكويت بصفة نهائية منهيا مسيرة عمل صحافي وإعلامي وثقافي في الكويت تجاوزت أربعين عاما، الأمر الذي من خلاله وجه الزميل الحربي الشكر لمؤسس المهرجان والقائمين عليه.

 

 

https://menafn.com/

عن Administrator

مسؤول الإعلام الالكتروني في الهيئة العربية للمسرح ومحرر الموقع