مقالات

د.محمد عنانى: شكسبير أبو المسرح الحديث بلا منازع حوار: جيهان محمود

يعد الناقد د.محمد عناني، أستاذ الأدب الإنجليزى وعميد المترجمين العرب بلا منازع، من أكثر المترجمين الذين تعمقوا فى فكر وفن ولغة الكاتب الإنجليزى وليم شكسبير، الذى حاز على اهتمام عنانى منذ عقود فقام بترجمة نحو 19 عملاً من مؤلفات شكسبير البالغ عددها 37 عملاً، وأشهرها روميو وجولييت وتاجر البندقية وهاملت …

أكمل القراءة »

مسرحية حصحص الحبوب لتوفيق الحكيم ( كتبها سنة ١٩٧٢م)د.علي خليفة

هذه المسرحية توجد ضمن كتاب الحكيم الحمير الذي نشر فيه أربع مسرحيات من فصل واحد ،وهي من أواخر ما ألف الحكيم من مسرحيات ،-إن لم تكن آخر ما ألف من مسرحيات بالفعل – ، وفي كل هذه المسرحيات الأربع كان للحمار دور مهم بها سواء أكان مشخصا ومتحدثا وفاعلا بها …

أكمل القراءة »

مسرحية “تلاشي” لعمار اللطيفي: سـيـرة الـوجـع/ابتســــــــــــــام القشّوري

تدخل الى مسرحية ” تلاشــي” لعمار اللطيفي على إيقاع موسيقى خافتة وفي ركن مضيء على خشبة المسرح ينزوى فيها الممثل مع آنية مليئة بالجزر، يأكل منها بتوتر، يقلّب أوراقا في ملفّ في حركة مشوشة يبحث فيها عن شيء ما: عن بقعة ضوء. هي مكونات دراما مسرحية لم يعتمد فيها عمار …

أكمل القراءة »

حرية المرأة بين الطموح والجموح في مسرحيات إبراهيم رمزي/فاتن حسين ناجي

الأديب المصري إبراهيم رمزي (مواليد 1884، توفى 1949) ..بدأ حياته المسرحية في مجال الترجمة فكان انتماؤه الأول لمسرحيات  برنارد شو وشكسبير، مثل “ترويض النمرة”، كما ترجم عن ابسن “عدو الشعب” والعديد من المسرحيات الاخرى التي تناولت في الأساس المشكلات الاجتماعية . اما في مجال التمثيل مرَّ رمزي في فترة من …

أكمل القراءة »

الاختزال المسرحي حاجة أم بدعة/د. عبدالمطلب السنيد

سعيدنا وشقيّنا يعيش في زمنين مترادفين في كون واحد : الأول زمن عدم الاستقرار الأمني  الذي يقود إلى تخبطنا في بيئة مرتبكة بكل صفاتها وبنيتها السياسية والإقتصادية والثقافية التي تحتاج لزمن يأتي بالضرورة لينقلنا مما إرتكباه من خطايا ولكنه  قد يأتي متأخرا . والثاني أننا نعيش في زمن متسارع تكنولوجي …

أكمل القراءة »

مسرح عالمي: “آنا كارنينا” لتولستوي.. في تكييف مسرحي جديد لمارينا كار/ترجمة: عادل العامل

ليس من الصعب إدراك أن الكاتبة المسرحية مارينا كار سوف تنجذب إلى (آنا كَارَنينا) للكاتب الروسي الشهير ليو تولستوي. فالكثير من مسرحياتها الخاصة  تسلط الضوء على بطلات انتحاريات، منبوذات اجتماعيات، ويحيط عملها بموضوعات الحب الفلسفية وإمكانية السعادة التي تتخلل رواية تولستوي العتيدة الصادرة عام 1877، كما تقول هَيلين مَيني في …

أكمل القراءة »

المسرح مابعد الحداثي: خلخلة القناعات وتعليق المعنى/عواد علي

لثقافة المسرحية العربية شهدت في السنوات الأخيرة سجالا فكرياً حول مفهوم ‘مابعد الحداثة’ ومرجعياتها بشكل عام في المسرح، والمظاهر والرؤى التي أفرزتها تجاربها في المسرح الغربي. رغم أن أعمال تيار مابعد الحداثة، في الفنون بشكل عام، تراوغ محاولات التصنيف والتحديد دائماً، فإن المسرح مابعد الحداثي هو، ببساطة شديدة، ذلك المسرح …

أكمل القراءة »

برنامج مسرحي احتفاء بالحوار الثقافي الفرنسي

أعلنت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة مع السفارة الفرنسية في أبوظبي والمعهد الفرنسي، عن برنامج ثقافي مسرحي، بالتعاون مع المدرسة الوطنية الفرنسية للفنون المسرحية في باريس. ويهدف البرنامج إلى إعداد مجموعة مسرحية تجريبية من جيل الشباب في دولة الإمارات، وصقل مهاراتهم في مجال المسرح التجريبي. وسيختتم البرنامج بعرض مسرحي بعنوان «أنا …

أكمل القراءة »

حميد سمبيج: أعشق الضوء الخافت/محمد عبدالمقصود

بطل في الظل، مخلص حقيقي لفن المسرح، يعشق الضوء الخافت – على حد تعبيره – والأدوار غير الرئيسة.. إنه الفنان حميد سمبيج الذي يندر أن تُعقد ندوة تطبيقية لعمل مسرحي يشارك فيه الفنان الإماراتي، إلا ونجد استدراكاً يرتبط بجماليات أدائه، وإتقانه الدور، حتى وإن كان مجمل الرأي النقدي لا يصب …

أكمل القراءة »

نحو ألق ثقافي / سلطان الثقافة…

| د. علي العنزي* |انطلقت قبل أيام فعاليات مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي من على أرض الشارقة، التي يتفق الجميع، على أن جائزة الجود والسخاء المسرحي على المستوى الثقافي العربي… قد دانت لها. ولابد أن نجزي بادئ ذي بدء، سمو الشيخ الدكتور سلطان القاسمي، حاكم إمارة الشارقة، وعضو المجلس الأعلى للاتحاد، …

أكمل القراءة »

المسرح وإشكالية التواصل/ عواد علي

إن تلقي العمل المسرحي شيء مباشر ومفيد، ولكن بسبب طبيعة كون المتلقي مواجها للعرض المسرحي ربما ينشأ تصور أن علاقته بالعرض علاقة خارجية ثابتة، أو أنه هدف لإشارات جاهزة صادرة من خشبة المسرح. يكشف السجال الذي تشهده النظريات النقدية الحديثة عن جدل طويل حول وجود التواصل أو عدمه في المسرح، …

أكمل القراءة »

عنصريّة المجتمع الإسرائيلي في مرآة المسرح / يوسف الشايب

المسرح الاسرائيلي معروف بتميّزه الفني والتقني، بحكم مناهله الأوروبيّة أساساً، لكنّه أيضاً الإطار الأمثل لمحاكمة سياسة الاحتلال الصهيونيّة، كما يكشف المخرج شمعون ليفي في كتاب عرّبه الكاتب الفلسطيني سلمان ناطور “لديّ أموات تحت الطاولات. البيت مليء بالأموات…” هذا ما قاله الكاتب والمخرج الإسرائيلي حانوخ ليفين في إحدى مسرحياته التي انتقد …

أكمل القراءة »

المسرح الايراني.. تاريخه وتطوره … بقلم: حسام مين باشي

يعتبر المسرح واحدا من اشكال الفنون ومكانا للأداء والتمثيل قام به الاغريق لأول مرة كما انه المكان الذي يجسد ويترجم القصص والنصوص الأدبية أمام المشاهدين وذلك باستخدام مزيج من الكلمات وبعض الايماءات بالموسيقى والصوت على خشبة المسرح في المقالة هذه نحاول ان نسلط الضوء على تاريخ المسرح الايراني وتطوره منذ …

أكمل القراءة »

المسرح أضعف الإستجواب بقلم : د.خليفة الهاجري

  المسرح أضعف الإستجواب بقلم : د.خليفة الهاجري حتى تفهم ثقافة وفكر مجتمع دولة ما، أوصيك بحضور مهرجاناتها وفعالياتها المسرحية ومعارضها في الفنون و ومعارض الكتاب والتكنولوجيا ومظاهر الفرجة و الكرنفالات العرض بأنواعها والإلتقاء بمثقفيها و مبدعيها. وايضا ملامسة حال المثقف المهموم أو المهمل أو الفنان المهمش المنكسر من وضع …

أكمل القراءة »

عن كتاب “من مسرح المثاقفة الى تناسج ثقافات الفرجة” مقال للمسرحي العراقي محمد سيف

أكمل القراءة »

العلامات في المسرح الإغريقي الجزء الاول /أحمد شرجي

عرف أرسطو المأساة بأنها “محاكاة فعل نبيل تام، لها طول معلوم، بلغة مزودة بألوان من التزيين يختلف وفقاً لاختلاف الأجزاء، وهذه المحاكاة تتم بواسطة أشخاص يفعلون، لا بواسطة الحكاية، وتثير الرحمة والخوف فتؤدي إلى التطهير من هذه الانفعالات”( أرسطو، فن الشعر، ص 18)، وعليه فإن جوهر المأساة هو الفعل Action …

أكمل القراءة »

المعادلة الكوانتمية في القراءة الفنية.. الطاقة.. الموجة.. التردد/د.صلاح القصب

(3) في كل المركبات على المستوى الكوني ، نجد المعدال الكوانتمي : الطاقة = وتقابل مبدأ الجوهر الموجة = وتقابل مبدا التحليل التردد = وتقابل مبدأ المعيار النقدي وتحكم تلك المعادلات طبيعة المركب ، من خلال قوانين الإنشاء والتكوين ، وما ينبثق من الشكل في الفراغ مؤسسا فضاءات حقول الطاقة …

أكمل القراءة »

مسرح عالمي: “الوريثة”.. بين رغبة فتيّة واستبداد أبوي أقدم ترجمة: عادل العامل

إنها لحقيقة معترف بها عالمياً أن الرجل الأعزب الذي تصبح لديه ثروة طيبة لا بد وأن يرغب في ان تكون له زوجة. ( أو هكذا لمّحت إلى ذلك جين أوستن ). لكن رواية هنري جيمس عام 1880 ( ميدان واشنطن )، التي كيّفها للمسرح عام 1947 روث وأوغوستوس غويتس، تتساءل …

أكمل القراءة »

هل تراجعت الفنون أم تغيّرت الذائقة؟

نعم تراجعت الفنون الجميلة في العراق عما كانت عليه في القرن العشرين ونعم تغيّرت ذائقة ملتقى الفنون الجميلة الى الأدنى والفن هو الذي يصنع الذائقة . وصلتُ الى هذه المعادلة عندما كنت أستمع إلى الأغاني العراقية في السبعينات من القرن الماضي . أغاني (فاضل عواد وحسين نعمة وسعدون جابر ) …

أكمل القراءة »

الزمن والغرفة’ عمل مسرحي ألماني فرنسي يخلط الماضي بالحاضر/أبو بكر العيادي

  كيف يمكن تنظيم عالم في عمل مسرحي يخلط الماضي بالحاضر، ويتقاطع أبطاله دون أن يلتقوا فعلا، ويبدو الوجود مثل كشكول فُكّت خيوطه عمدا؟ في المسرح الوطني للهضبة بباريس، ينجح ألان فرنسون في الربط بين الفضاء الزمني الهارب لدراما متشظية من تأليف الألماني بوتو شتراوس بعنوان “الزمن والغرفة”، ويضفي عليها …

أكمل القراءة »