يشارك البيت الفني للمسرح بنحو 30 عرضا مسرحيا على قناة “خليك في البيت.. الثقافة بين إيديك” في مبادرة مصرية لمواجهة كورونا

يبدو أن الحجر الصحي المنزلي، الذي فرضه انتشار فيروس كورونا “كوفيد 19” سيغير من شكل الخدمة الثقافية في مصر مستقبلا، بحيث تتجه قطاعات أهلية وحكومية الى التواصل مع الجمهور إلكترونيا.

وخلال الأيام الماضية نجحت مبادرة “خليك في البيت.. الثقافة بين إيديك” التي أطلقتها وزارة الثقافة المصرية في التواصل مع جمهور المضطرين للجلوس في منازلهم وذلك عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي و”يوتيوب“.

وبثت الوزارة بعض إنتاجات قطاعاتها المختلفة على قناة خاصة دشنتها على “يوتيوب” لهذا الغرض وخلال أقل من 3 ساعات من عروض الليلة الأولى التي شملت حفلا لأم كلثوم بتقنية هولوجرام،  بلغ أعداد زوار تلك القناة نحو 68 ألف مشاهد بحسب بيانات صادرة عن الوزارة.

بالإضافة إلى ذلك اتفقت وزارة الثقافة مع وزارة الإعلام على تقديم بعض إنتاجاتها يوميا على القناة الثانية للتلفزيون المصري وبثت تسجيلا لعرض “باليه الليلة الكبيرة” الذي أنتجته دار الأوبرا المصرية قبل 10 سنوات.

كما بثت حفلا غنائيا بعنوان “كلثوميات” بالإضافة إلى مسرحية “قهوة سادة” للمخرج خالد جلال، ومن المقرر أن تبث حفلا من حفلات الموسيقار عمر خيرت الذي يحظى بجماهيرية واسعة وكان من الصعب الحصول على تذاكر لحفلاته الموسيقية التي تنفد فور الإعلان عنها.

ويبث إلكترونيا وتلفزيونيا عرض الأطفال “عروستي” من إنتاج مسرح القاهرة للعرائس بالبيت الفني للمسرح، من إخراج محمد نور ويقوم بأداء التمثيل الصوتي والغناء النجم أحمد السقا.

تشمل المبادرة كذلك بث عروض الباليه الشهيرة ومنها “كسارة البندق – زوربا – بحيرة البجع” وأوبرا عايدة وكارمن وغيرهما وحفلات مركز تنمية المواهب بدار الأوبرا.

كما يشارك البيت الفني للمسرح بنحو ٣٠ عرضا مسرحيا تتنوع بين عروض لكبار النجوم منها “الملك هو الملك، أهلًا يا بكوات، الإسكافي ملكًا، أولاد الغضب والحب، رجل القلعة ” وعروض أخرى لشباب فناني البيت الفني للمسرح منها “شيزلونج والسيرة الهلامية” وكلها حققت نجاحًا جماهيريًا كبيرًا وقت عرضها.

مسرحية أهلا يا بكوات على قناة يوتيوب وزارة الثقافة المصرية

مسرحية “قهوة سادة” على قناة يوتيوب وزارة الثقافة المصرية 

وتروج الوزارة لأنشطتها الإلكترونية من خلال الحسابات الخاصة لبعض نجوم المسرح من الشباب تحت شعار “خليك في البيت”.

 وأتاحت الوزارة العديد من إصداراتها المختلفة بنظام pdf على مواقع هيئة الكتاب والمركز القومي للترجمة في مصر، إلى جانب إطلاق خدمة زيارة افتراضية لعدد من المتاحف التاريخية والفنية تتيح للزائر التعرف علي مجموعة ضخمة من أعمال أكثر من 50 فنانا تشكيليا.

 وبعيدا عن القطاع لرسمي أطلق اتحاد الناشرين المصريين مبادرة “خليك في البيت مع الكتاب خير جليس” للتشجيع على القراءة وقال رئيس لجنة التطوير المهني بالاتحاد إن المبادرة جاءت انطلاقا من المسؤولية المجتمعية للاتحاد تجاه الشعب المصري، ومحاولة لتفادي الآثار الاقتصادية السلبية التي صاحبت انتشار فيروس كورونا على صناعة النشر وبهدف دعم فكرة والقراءة وتشجيع الأسر المصرية على القراءة أثناء فترة العزل بالمنزل. 

ودعا اتحاد الناشرين المصريين الناشرين وأصحاب المكتبات للمشاركة في المبادرة من خلال تقديم خصومات خاصة على إصداراتهم بما يتناسب مع طبيعة المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد، واستجابت عدة دور نشر ومكتبات للمبادرة وأعلنت عن خصومات لخدمة التوصيل للمنازل إلى جانب أنظمة البيع الإلكتروني  

 ويؤكد الناشر شريف بكر عضو مجلس ادارة الاتحاد الدولي للناشرين أن الناشرين حول العالم وجهوا جهدهم في اتجاه تنمية التسويق الإلكتروني لكتبهم على أساس أنه الوسيلة الآمنه للحصول على الكتب. وسيعطي الجميع أولوية أكبر للحلول الإلكترونية التي أصبحت ضرورة وليس اختيارا.  

وعلي صعيد المبادرة الفردية أطلق الفنان التشكيلي وحيد مخيمر دعوة لعمل معرض عام ومزاد لأعمال الفنانين المشاركين بأعمال بالأبيض والأسود والتبرع بعائد البيع لدعم جهود علاج فيروس كورونا “كوفيد 19” في مستشفيات مصر وتفاعل مع المبادرة فنانون بارزون منهم عمر الفيومي ووجيه يسى والسيد عبد القادر وأيمن لطفي.

رابط قناة وزارة الثقافة المصرية على اليوتيوب 

(العين)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح