الرئيسية / الهيئة العربية للمسرح / أخبار المهرجان / وزير الثقافة ” نبيه شقم” يعلن انطلاقة مهرجان ليالي المسرح الحر الدولي 12

وزير الثقافة ” نبيه شقم” يعلن انطلاقة مهرجان ليالي المسرح الحر الدولي 12

 

المصدر / صوت العرب/ نشر محمد سامي موقع الخشبة

اعلن وزير الثقافة الاستاذ نبيه شقم، عن انطلاقة فعاليات مهرجان ليالي المسرح الحر 12، وكان هناك احتفالية قبل مراسم الافتتاح الرسمي، حيث الوفود المشاركة بالزي الوطني لبعض البلدان المشاركة،، وموسيقاهم الى جانب فرقة امانة عمان للفنون الشعبية، حيث تمازجت الوان الفن الانساني، في اجواء من البهجة والفرح.

وزير الثقافة” نبيه شقم” كان قد استقبل بعض ضيوف المهرجان قبيل الافتتاح،بحضور العين “ناصر اللوزي” ونقيب الفنانين الاردنيين، وادارة المهرجان، حيث استقبل الفنانة حياة الفهد، ود. سامح مهران، ود. سامي الجمعان، والفنان سامح السريطي، والفنانة شادية زيتون،وحنان صادق من تونس.

مراسم الافتتاح في المسرح الرئيسي بالمركز الثقافي الملكي، بدأت مع جوقة الغناء العربي، التابعة لقسم الموسيقى – الجامعة الاردنية، بقيادة الاستاذة عبيدة ماضي، حيث قدمت وصلة جميلة من الغناء الفلكلوري الاردني،” يامدقدق بن عمي، ورف الحمام، ومن يوم غاب الولف، وضمة ورد”، ومن اللون الخليجي قدمت اغنية يامنيتي، بصوت مهند الخطيب.

مدير المهرجان الفنان علي عليان، القى كلمة قال فيها” بالمسرح نذهب الى عالم الخيال لتحقيق الصورة الجمالية المعبرة عن وجدان الواقع المؤلم ..واقع سياسي ..واقع اجتماعي ..واقع متغير بتغير الزمن.

المسرح قدرنا وطريقنا ووسيلتنا الاجمل في محاربة افكار التطرف والظلامية التي تعيث فسادا ،نذهب بعرض مسرحي الى قرية نائية في الجنوب لنرسم البسمة على شفاه الاطفال فيكون العرض بمثابة السحر على عقل هذا الطفل او ذاك مما يؤثر في تكوينه الحياتي ويشكل له هاجسا للتفكير الايجابي ويذهب به للبحث عن الجمال جمال في الصورة جمال في الحياة جمال في افق الخيال ، لذا نمارس دورنا كمسرحيين وضمن مسؤوليتنا الاجتماعية وفق امكانياتنا المتاحة في مواجهة كافة اشكال العنف والتطرف الفكري”.

وخاطب الجمهور قائلا” ستشاهدون في هذه الدورة نقلة نوعية ومستوى رفيعا في دقة اختيارنا لهذه العروض بعيدا عن كل الحسابات الشخصية باعتمادنا في الاساس على جودة المنتج المسرحي اولا واخيرا بغض النظر عن جغرافيا هذه الدولة او تلك ، فنحن منظمة مجتمع مدني فاعلة نمتلك الحرية في الاختيار ووضع البرامج المرافقة ولا نتعرض الى اية ضغوطات من اية جهة كانت في خياراتنا العملية التي تصب في مصلحة الوطن في نهاية الامر”.

وقدم الشكر لكل الداعمين، وبشكل خاص مؤسسة عبدالحميد شوما، الداعم الرئيسي للمهرجان.
رئيس اللجنة العليا، الفنانة امل الدباس، قالت في كلمتها” ويبقى الفن نبراس الحياة وشعلة الحرية المتقدة على مر الزمن، وسيبقى له الحضور الفاعل في المجتمع المثقف النبيل، والذي يتجلى وبشكل واضح في فن المسرح، الذي ينقل هموم الشارع، وتفاعلات المجتمع، فيكون المسرح عين المجتمع الذي يرى، وفؤاده الذي يستشعر الحب، وعقله الذي يفكر بالواقع يفاضل الحلول.

ونحن في المسرح الحر نعي أهمية هذا الدور ، ونعمل جاهدين من أجل تحقيق رسالة المسرح السامية، وكنا قد أخذنا على عاتقنا أن نحمل لواء المسرح الحر، الذي يسمو بالقيم النبيلة، ويرتقى بالمواطن الذي أثقلت كاهله الهموم، وشتت صفوفه الحروب والخلافات السياسية، أن شعارنا الذي تبنينا” مسرح ضد العنف، مسرح ضد التطرف”، لنكون على مقربة من الانسان والمجتمع والحياة”.

واضافت” وما كانت هذه الدورة لتكون لولا تظافر جهود القائمين على “المسرح الحر” من إداريين وفنانين، وكل من آمن برسالتنا وقام بدعم هذا الحدث من أبناء المجتمع المحلى والهيئات الثقافية المعنية والغير ثقافية وعلى رأسها وزارة الثقافة الأردنية وجهاز الإعلام الأردني فلكم منا كل التقدير وجل الاحترام”.

نقيب الفنانين الاردنيين، الفنان ” ساري الاسعد”، اشار الى العناوين التي تضعها المهرجانات العربية، وكثير من الاعمال لاتلتزم بهذه العناوين، وخاصة تلك المتعلقة في مواجهة العنف والتطرف.

وقال الاسعد موجها حديثه للمسرحيين العرب” لقد تسلل الى صفوقكم اشباه المسرحيين، وخربوا عليكم الفعل الفني والابداعي،وشوهوا المشهد المسرحي الحقيقي. اطردوا هؤلاء، ولاتتركوهم يقودون السفينة، لانكم انتم من تركتم لهم المجال”.
واكدّ نقيب الفنانين على ضرورة اعادة قراءة المشهد المسرحي في العالم العربي، واعادة الحسابات بشكل جدي”.
وقام وزير الثقافة، وادارة المهرجان بتكريم شخصية المهرجان، الفنانة الكويتية” حياة الفهد”، والتي قالت” اشعر بفرح كبير ان اكون بين شعب يحبني واحبه، والذي كرمني اكثر من مرة، ربي يحفظ الاردن”.

ثم تم تكريم الفنان زياد ابوسويلم، الذي رحبّ بالضيوف، وشكر القائمين على المهرجان، وتم تكريم الفنان” رامي شفيق”، والفنانة “نادرة عمران”، والفنان المصري” سامح السريطي”، الذي قال” انا سعيد بهذا التكريم الذي له مكانة خاصة في قلبي، لانه على ارض بلد اعرف مكانة شعبه، وايضا لانه تكريم من المسرح الذي نتمنى على الانظمة العربية كلها ان تؤمن بدور واهمية المسرح في حياة الشعوب، لانه يعبر عن قيم الحق والخير والجمال”.

وبعد ذلك تم تكريم اعضاء لجنة التحكيم، المخرجة سوسن دروزة ، ود. سامي الجمعاني –السعودية، ود. مخلد الزيودي، وفؤاد عوض –فلسطين، وناصر عبدالمنعم –مصر.

وبعد ان اعلن وزير الثقافة” شقم” عن بدء دورة المهرجان، قدمت فرقة المسرح الحر، العرض المسرحي ظلال انثى، من تاليف” هزاع البراري” واعداد” علي عليان”،واخراج “اياد شطناوي” وسينوغرافيا”محمد المراشدة”، وتمثيل” مرام ابو الهيجاء، واريج الجبور، واريج دبانبة.
وتستمر فعاليات المهرجان حتى مساء الثامن عشر من الشهر الجاري.

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين – وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *