أخبار عاجلة

وجهة نظر – عبدالستار ناجي

الستار ناجي

ماذا تعني استمرارية مهرجان المسرح العربي، الذي تنظمه الهيئة العريبية للمسرح، ونحن نتحدث عن استمرارية ذات كعب عال متميز، شامخة بنبضها ثرية بقيمتها ومتوهجة بأجيال وضيوف ونتاجات مسرحية وتنظيم يحظى بالاحترام والإشادة.

الإجابة عن ذلك السؤال، تنطلق من ميلاد فكرة تأسيس الهيئة العربية للمسرح، التي أطلقها سمو الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي سرعان ما اقترن تأسيسها مع استراتيجية واضحة الملامح تظل محاطة دائما بالدعم والإسناد المادي والمعنوي.

ولولا ذلك الإسناد وذلك الإيمان بدور ومكانة المسرح، كيف لا والشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي يقول: «نحن كبشر زائلون والمسرح باق ما بقيت الحياة».

ومن أجل ذلك البقاء، يأتي مهرجان المسرح العربي تحت مظلة الهيئة العربية للمسرح، وتأتي أيضاً تلك الاستمرارية المحجلة بقيم الإبداع والمجدولة بنظرة ثاقبة تتجه بوصلتها صوب المستقبل.

لقد بات مهرجان المسرح العربي موعداً متجدداً مع الإبداع.. والإنجاز المسرحي العربي، وعبر أجيال راحت تكمل بعضها الآخر.. وتثري بعضها البعض.

ومن خلال متابعة راصدة للنسبة الأكبر من دورات هذا الموعد والعرس المسرحي نستطيع التأكيد، بأننا أمام استمرارية لن ترضى بأنصاف الحلول بل هي مسيرة صوب غدنا المسرحي العربي المتميز. 

عبد الستار ناجي – الكويت

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح