أخبار عاجلة
الرئيسية / عين على المسرح العربي / ندوة تستنطق ذاكرة المسرحّيّين المُكَرّمين

ندوة تستنطق ذاكرة المسرحّيّين المُكَرّمين

في الندوة الصحفية للمسرحيّن المُكرّمين والهيئات والمؤسسات والمهرجانات المكرّمة في حفل الإفتتاح

حملت الدورة ال20 لأيّام قرطاج المسرحيّة معها جملت من التكريمات والتتويجات خصّت بها عددا من الهيئات والمؤسسات والمهرجانات العربية والافريقية وكوكبة من المبدعين المسرحيّين ممن ساهموا في خدمة الفعل المسرحي التونسي والعربي والإفريقي وأسهموا بأعمالهم في تقديم منجز ثقافي ابداعي يرتقي بالمشهد المسرحي، سلّمهم وزير الشؤون الثقافيّة درع المهرجان خلال الحفل الرسمي لافتتاح الدورة التي تحتفي هذه السنة بمرور خمس وثلاثين سنة على تأسيس المهرجان تحت شعار “استنطاق ذاكرة المهرجان” بإدارة حاتم دربال.

وفي هذا الإطار، انتظمت صباح الأمس الإثنين 10 ديسمبر 2018 ندوة صحفية بقاعة الموسيقى العربية والإفريقية بقصر النجمة الزهراء بالضاحية الشماليّة للعاصمة.

وحضر الندوة التي قدّمها الإعلامي منذر القلعي كل من المسرحيّين منصور الصغيّر وصابر الحامّي وصباح بوزويتة وبحري الرّحالي من تونس و مدير المركز الدولي لدراسات الفرجة بطنجة المغربيّة د.خالد أمين ومسؤول التظاهرات صلب الهيئة العربيّة للمسرح حسن النفّالي الذي عوّض الأمين العام للهيئة اسماعيل عبد الله ورئيس الهيئة الدولية للمسرح محمد سيف الأفخم ورئيس مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي د.سامح مهران ومدير مهرجان فنون الفرجة بأبيدجان ياكوبا كوناتي والمسرحي الإماراتي عبد الله راشد وخالد الطريفي من الأردن والبوركيني حسن كواتاي والروندية كارول اميلينڤا كاراميرا.

تمحورت جلّ مداخلات المسرحيّين الحاضرين في الندوة الصحفيّة حول تجاربهم المسرحية ومساهمات بلدانهم ومؤسّساتهم في المجال المسرحي العربي والإفريقي حيث استهلّت المسرحية التونسيّة صباح بوزوية مداخلتها بالحديث حول بداياتها في مجال الفن المسرحي وذكرت مسرحيّة غسّالة النوادر” التي لعبت دورا محوريا في توجّهها الجامعي لتختار المعهد العالي للفنّ المسرحي وتكون أوّل تونسيّة تتخرّج منه.

وعرّجت الروندية كارول اميلينڤا كاراميرا خلال معرض حديثها عن تجربتها المسرحية، على بداياتها المسرحية قبل عشرين سنة مشيرة إلى أنّها عاشت في المنفى وقاومت بكل الاساليب لتصبح ممثلة مسرحية خاصة وأنها كانت لاجئة مع عائلتها إبان الحرب الأهلية مشيرة في ذات السياق

و أشار المسرحي حسن النفالي عضو الهيئة العربية ونائب أمينها العام اسماعيل عبد الله في الندوة، إلى تاريخ وظروف تأسيس الهيئة العربية للمسرح التي تستعدّ لإقامة الدورة الحادية عشر للمهرجان بالقاهرة خلال شهر جانفي 2019، كما بجهود القائمين على الدورة الحالية لأيام قرطاج المسرحية في تكريم وتتويج المسرحيين الافارقة والعرب ولمّ شملهم فضلا عن مساهمتهم في اثراء التجربة المسرحية وفق تعبيره.

وتحدث المسرحي التونسي البحري الرحالي عن مستهلّ تجربته المسرحية سنة 1977، والتحاقه بالفرقة القارّة بالكاف بعد طرده من المدرسة بسبب عدم التزامه بنظامها الداخلي واضاف أنه التحق بعدها بالعاصمة ليجد المسرحي الراحل عزّ الدين ڨنّون لاستقباله في تجربة مسرحيّة مازالت متواصلة.

“انا ممثل مسرحي، لازال أنشط في نطاق الهواية بأقاصي الجنوب التونسي وأشكر إدارة الأيّام عاى تكريمي في هذه الدورة” هكذا استهل المسرحي  منصور الصغيّر مشيرا إلى فترة السبعينات التي شهدت على حيثيّات تأسيسه للفرقة المسرحية “بلديّة دوز للتمثيل” بأحد أرياف مدينة دوز بالجنوب التونسي منوّها في ذات السياق بدور ممثّلين ٱخرين في بعث الفرقة على غرار محمد العوني ونصاف بن حفصيّة وصابر الحامي وعديد الأسماء الأخرى.

وتابع الصغيّر في معرض حديثه عن تجربته المسرحيّة  خلال مداخلته واصفا نفسه ب”المسرحي الهاوي” وأشار إلى ولادة  مهرجان دوز العربي للفنّ الرابع من رحم الجنوب التونسي  الذي ساهم في تأسيسه رفقة عدد من المسرحيين “الجنوبيين” مضيفا أنه يحتفي هذه السنة بعامه الثالث عشر منذ تأسيسه

وعبّر مدير المركز الدولي لدراسات الفرجة بطنجة (المغرب) د.خالد أمين عن فخره بتكريمه من قبل إدارة الأيّام ونوّه بأهمية تلاقي أبناء المسرح في المهرجان وبدور الندوات الفكرية التي تقدّمها الدورة لضيوفها من الباحثين والمبدعين في المشهد المسرحي حسب قوله

المسرحي التونسي صابر الحامّي، ٱخر المتدخّلين في الندوة، استعرض تجربته المسرحية التي انطلقت منذ سبعينات القرن الماضي كما تحدّث عن فخره بمروره بقلاع مسرحيّة على صفاقس وڨفصة والكاف، وساهمت بدور كبير في المجال المسرحي ووصلت إلى المهرجانات المسرحية العالمية وعرّفت بالمسرح وبالمسرحييّين التونسيّين

واختتمت الندوة بتوزيع باقات ورد على المسرحيّين المكرّمين خلال الدورة الحالية للمهرجان تحت شعار “استنطاق ذاكرة المهرجان” وتتواصل فعالياتها إلى غاية السادس عشر من ديسمبر الحالي بالعصمة وبعدد من ولايات الجمهورية

_____________________

المصدر / محمد سامي موقع الخشبة

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.