الرئيسية / عين على المسرح العربي / مهرجان القاهرة للمسرح المعاصر: «التنوّع» شعار العام

مهرجان القاهرة للمسرح المعاصر: «التنوّع» شعار العام

ينطلق «مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي» في دورته الرابعة والعشرين الأسبوع المقبل بمشاركة 27 عرضاً من 14 دولة عربية وأجنبية، تحت شعار «التنوّع».

البداية ستكون في 19 أيلول (سبتمبر) على المسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية بعرض «الشقيقات الثلاثة» من جورجيا، فيما يقام الاحتفال الختامي في 29 أيلول على مسرح الجمهورية بالعرض المصري «التجربة» لفرقة مكتبة الإسكندرية.

وبين هذين التاريخين، تتنقل العروض بين مسارح «الغد» و«الطليعة» و«العرائس» و«متروبول» و«ميامي» و«السلام» و«البالون» و«الهناجر» و«مركز الإبداع الفني».

قال رئيس المهرجان سامح مهران في مؤتمر صحافي أمس الأحد إنّ المهرجان «يحمل فكرة عامة أو تيمة محددة لكنه يرفع شعار التنوع والانفتاح على الثقافات الأخرى».

تشارك في هذه الدورة سبعة عروض عربية من العراق والأردن وتونس والمغرب، و12 عرضاً أجنبياً من بلجيكا والسويد وأرمينيا وجورجيا وكينيا والصين وتشيلي والمكسيك والولايات المتحدة، إضافة إلى عرض مسرحي من روسيا لم تتلق إدارة المهرجان بعد تأكيداً لمشاركته، حسب ما ذكرت وكالة «رويترز».

ومن أبرز العروض العربية المشاركة «خريف» من المغرب الفائز بجائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي من «مهرجان المسرح العربي». ومن مصر، تشارك سبعة عروض من بينها العرضان الفائزان في «المهرجان القومي للمسرح المصري»، وهما: «يوم أن قتلوا الغناء» لـ «مسرح الطليعة»، و«الجسر» لفرقة مسرح الجامعة الألمانية في القاهرة».

في هذا السياق، أكد المنسّق العام للمهرجان المخرج ناصر عبد المنعم في المؤتمر الصحافي أنّه «تلقينا نحو 200 طلب للمشاركة في دورة هذا العام وتشكلت لجان فنية للمشاهدة واختيار العروض المشاركة»، مضيفاً: «اعتمدت لجنة المشاهدة ثلاثة معايير في اختيار العروض وهي الجودة، والجدة. بمعنى أن يُقدم العرض جديداً فلا يكون تكراراً لسابقة، والتنوّع. إضافة إلى الحرص على الابتعاد عن فكرة التمثيل السياسي، فكنا نحرص على إشراك الأفضل دون النظر إلى جنسية العرض لذلك نجد بعض الدول لها أكثر من عرض مشارك فيما تغيب بعض الدول».

ويكرّم الحدث في هذه الدورة اسم السيناريست المصري محفوظ عبد الرحمن (1941 ــ 2017/ الصورة) الذي توفي في آب (أغسطس) الماضي، إضافة إلى الناقد المغربي حسن المنيعي، والأكاديمية الألمانية إريكا فيشر، والأكاديمي الأميركي مارفن كارلسون، والمخرج الصيني مينغ جين خوي.

وإلى جانب العروض المسرحية، يقدّم المهرجان ندوات فكرية، وورشات عمل فنية يقدمها أكاديميون ومسرحيون من ألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة وبولندا وسويسرا ولبنان والعراق والمغرب ونيجيريا والصين ومصر.

تجدر الإشارة إلى أنّ «مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي» انطلق في عام 1988 واستمر حتى 2010 بصفة تنافسية، إذ كان يشمل مسابقة رسمية وجوائز مالية، لكنّه توقف لست سنوات قبل أن يعود في 2016 بصفة غير تنافسية.

———————————————————-

المصدر :مجلة الفنون المسرحية –  الأخبار 

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *