أخبار عاجلة
الرئيسية / عين على المسرح العربي / مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي.. العرض التونسي “خضراء”.. فرجة على وقع السيرة الهلالية

مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي.. العرض التونسي “خضراء”.. فرجة على وقع السيرة الهلالية

عصام أبو القاسم (الشارقة)

اتفقت المداخلات التي قدمت في الندوة النقدية التي تلت العرض التونسي الموسوم «خضراء»، الذي شهده جمهور مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي، مساء أمس الأول في الليلة الرابعة للمهرجان بصحراء الكهيف، على جودة وجمالية العمل، الذي شهد مشاركة أكثر من 80 من الممثلين والمؤدين والخيالة. وأشادت المداخلات، في معظمها، بمهارة المخرج حافظ خليفة، الذي لم يقصر عمله على إدارة وضبط حركة هذا العدد الكبير من المشاركين فوق منصة العرض، بل زاد على ذلك، وأبدع في تشكيل وتوظيف الفضاء المسرحي، عبر الإضاءة وقطع الديكور وخطوط الحركة، ليبدو هذا الفضاء مكملاً ومؤكداً ومفسراً، مضمون العمل الذي تناول جانباً من السيرة الهلالية انطلاقاً من تاريخ تونس حين كانت تعيش وأهلها في حالة من الرعب والبؤس، جراء سطوة وغطرسة حاكمها خليفة الزناتي، إلى أن يأتي «بنو هلال» للاستقرار في أرضها، فيمنعهم الزناتي ويطالبهم بالضرائب أو المغادرة، فتتصدى لمواجهته «الجازية الهلالية»، المرأة الصلبة، والمحنكة، والحكيمة. وجاء العرض في 12 لوحة متتالية، صورت طغيان خليفة الزناتي، وخطفه لـ«أبي زيد» وإبل «بنو هلال»، ثم مراسلة «الجازية» لـ«الزيناتي» طالبة منه إعادة ابنهم وإبلهم، ولكنه يرفض، فتحشد له الجازية أهلها وتشرع في مقاتلته حتى تسترد ابنهم وأبلهم ويهزم الديكتاتور، فتنتشر في المكان الأناشيد والأهازيج ابتهاجاً بالحرية.
كتب نص العرض حاتم الغرياني، وصاغ حواراته شعرياً بشير عبد العظيم، وتعاقبت لوحاته، في تناغم انسجام، على وقع صوت «الراوي»، الذي تميز صوته الإذاعي بالقوة والوضوح. وعكس العرض،خبرة واضحة لدى المخرج، وطاقمه التمثيلي، في الاشتغال بهذا اللون من العروض التي تدور وقائعها في منصة أداء واسعة النطاق ومتعددة المستويات، يتم تأطيرها وتفعليها بمزيج من العناصر المرئية والسمعية، بحيث يغدو امتدادها وتنوع درجاتها بين العلو والانخفاض، دالاً على الرحابة والثراء، وليس الانفراط والفوضى.
هكذا، بدا كما لو أن المخرج اعتمد في تشغليه لمواقع الفضاء، على مفاهيم القوة والضعف، والتبيان والإعتام، والتقديم والتأخير، وفق ما رسخ في مرجعيات منصة المسرح الكلاسيكية، ولكنه فعل ذلك ببلاغة أكثر وجرأة أكبر، مستنطقاً ومحولاً الصحراء برمالها وكثبانها ووديانها، إلى أمكنة وأزمنة ومعارك. وشارك في العمل، من الممثلين: دليلة المفتاحي، نادرة لملوم، عبد اللطيف بوعلاق، نور الدين العياري، توفيق الخلفاوي، شيماء طوجاني، صلاح مصدق، سهام مصدق، صالح الجدي، محمد بن بوبكر، بسام بنحمادي.

https://www.alittihad.ae

عن Administrator

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.