Click to listen highlighted text!
الرئيسية » الهيئة العربية للمسرح » أخبار المسرح » مهرجان أوال التاسع يعين لجنتين للتحكيم والتقويم في سابقة جديدة
مهرجان أوال التاسع يعين لجنتين للتحكيم والتقويم في سابقة جديدة

مهرجان أوال التاسع يعين لجنتين للتحكيم والتقويم في سابقة جديدة

يفتتح مسرح أوال عند الساعة الثامنة من مساء يوم غد الثلاثاء مهرجانه المسرحي التاسع على مسرح الصالة الثقافية وذلك برعاية الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، رئيسة هيئة الثقافة والآثار، وبعد الافتتاح ستعرض المسرحية الاماراتية «مقامات بن تايه» من تأليف واخراج مرعي الحليان.

واستحدث المهرجان في هذه النسخة مسابقة مختلفة من نوعها حيث لا تطرحها المهرجانات في العادة وتتركز في تقديم 6 جوائز خمس منها فردية وواحدة جماعية لا تتطرق لأفضل عرض أو تمثيل أو نص أو إخراج وإنما ستكون من نصيب من تميز في المهرجان ولفت انتباه اللجنة من مختلف العناصر التمثيلية المشاركة، فالجوائز من نصيب الذي يستحق الجائزة.
وتتألف لجنة التحكيم من د. محمد الخزاعي عضو مجلس الشورى (رئيس اللجنة)، جمال المطوع خريج ديكور مسرحي، والمخرج والمؤلف جمال الصقر، والموسيقي محمد حداد، والفنان البحريني يوسف بوهلول ممثلا عن هيئة البحرين للثقافة والآثار.
وفي هذا السياق تحدث عضو لجنة التحكيم الفنان محمد حداد في تصريحات لـ«الأيام» «أنا متحمس لهذه المشاركات فهي على مستوى من التنافس والمشاركات من قبل الدول الاخرى، خاصة أنها متميزة في عروضها، ففي هذه النسخة من المهرجان ستكون طريقة التقييم مختلفة عن الشكل التقليدي واتمنى أن نوفق في ذلك».
وأشار محمد حداد أن تقييمه سيكون لكل عناصر العروض المسرحية وليس للموسيقى فقط.
وأكد خلال حديثه على ان دور الموسيقى محدود في المسرح البحريني عادة، مشيرا أن كل أنواع الاستخدام الصوتي تعد موسيقى في العمل المسرحي، إضافة إلى الاعمال المؤلفة سابقا أو مسجلة أو حاضرة على المسرح.
وفي سابقة جديدة معتمدة في العديد من المهرجانات الشهيرة استحدث مسرح أوال لجنة لتقويم الاعمال المشاركة وتطويرها بما يخدم مستوى التنافس والتميز وتتكون اللجنة من الفنان عبدالله يوسف، خليفة العريفي، عبدالله سويد وطاهر محسن.
وعن طبيعة عمل هذه اللجنة قال عضو لجنة التقويم طاهر محسن «يندرج دور لجنة التقويم لوضع المقترحات والافكار وبعض المفاتيح امام المخرجين، وتسهيل عملية العصف الذهني في كل مراحل وبروفات العمل، حيث تكون هناك زيارات تتابعية للجنة لبروفات العروض لوضع الملاحظات ومناقشة الرؤى، وتنعكس الفائدة في مدى حرية تقبل المخرجين وذلك على قدرة العاملين على هذا العمل على الاستيعاب والفهم والتطوير».
وأشار طاهر «تساعد هذه الزيارات في فتح أفق ومخيلة المشاركين في العرض المسرحي، وايضا تحاول تشكيل عصف الذهن لبعض الافكار وجعلها اكثر نضوجا وتحررا وبشكل مختلف تماما، بحيث تزيل من حالات التوتر، فاللجنة بما تمتلك من خبرات وتنوع فكري مختلف تمتلك القدرة في تعدد الافكار من خلال اعضائها، فلا يوجد توجه واحد او فكر واحد».
واختتم حديثه بالقول «ونظرا لمهام لجنة التقويم سيتم اكمال العناصر وتقليص حجم الخلل في العرض من قبل المخرجين اضافة إلى تخيل الشكل النهائي للعرض ومساعدهم على وضع التصور النهائي له بالشكل المناسب».
ويقدم مهرجان أوال المسرحي التاسع مجموعة متنوعة من العروض وهي كالتالي:
مسرحية «مقامات بن تايه» لفرقة رأس الخيمة، من دولة الإمارات العربية، فيما تعرض في اليوم الثاني من المهرجان، مسرحية «السايكو» التي يقدمها مسرح أوال، ليتبعها في اليوم الثالث، عرض بعنوان «النافذة» لمسرح أوال كذلك، أما اليوم الرابع من المهرجان، فيقدم مسرح الطائف، من المملكة العربية السعودية، مسرحيته المعنونة بـ «بعيدا عن السيطرة»، وفي اليوم الخامس، يقدم مسرح الريف، عرضه المعنون بـ «الصفقة»، ويتبعه عرض بعنوان «العيد»، لفرقة الرستاق، من سلطنة عمان، يقدم في اليوم السادس (7 فبراير). إلى ذلك يختتم المهرجان الذي سيقام من الثاني، وحتى الثامن من فبراير، بعرض «صح النوم» الذي يقدمه مسرح جامعة البحرين، ليكون بذلك العرض السابع، والأخير من جملة العروض التي سيتم عرضها على مدى أيام المهرجان.

#الهيئة_العربية_للمسرح

 

المصدر: سكينة الطواش
http://www.alayam.com/

عن Administrator

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Click to listen highlighted text!