Click to listen highlighted text!
الرئيسية » عين على المسرح العربي » ملتقى الشارقة الدولي للتراث معهد دراما بلا حدود الدولي ضمن قائمة المشاركين- بــقلـم : عبــاسـيـة مـدونـي

ملتقى الشارقة الدولي للتراث معهد دراما بلا حدود الدولي ضمن قائمة المشاركين- بــقلـم : عبــاسـيـة مـدونـي

 

ملتقى الشارقة الدولي للتراث

معهد دراما بلا حدود الدولي ضمن قائمة المشاركين

 

 

حفظا للتراث الشفهي ، وللذاكرة الجماعية التي تعنى بالروي والحكاية ، ينظم معهد الشارقة للتراث ، فعاليات ملتقى الشارقة الدولي للراوي في دورته السابعة عشر المنعقدة خلال الفترة الممتدة من 24 إلى 26 سبتمبر من سنة 2017 ، الدورة التي تحمل شعار ” السير والملاحم “.

 

سيشهد ملتقى الشارقة في دورة 2017 ، عديد المحطات الثقافية والفنية في شكل ندوات فكرية ومحاضرات في ضوء التراث ، معارض في الكتاب ، وسلسلة من الأنشطة ذات العلاقة الوطيدة بالتراث السردي الشفهي ، مع تنظيم ورشات تدريبية لعديد من الأسماء من مختلف الدول المشاركة ضمن رزنامة الملتقى ، ومعهد دراما بلا حدود الدولي –ألمانيا – تحت إدارة الدكتورة ” دلال مقاري باوش” المختصة بالدراما ثيرابي والسايكودراما  سيكون حاضر بهذا الملتقى الدولي  لتقدم ورشة  عمل جديدة  تحت مسمى ” الحكواتي الراوي من التراث إلى المعاصرة” ، أين تهدف الورشة الى تدريب المشاركين على تقنيات الروي التراثي    والمعاصر ، إحياء فن الروي ، مع تدريبهم  على مفهوم الحكاية كوسيلة تأهيل وإعداد وإدماج الفرد في المجتمع ، والتدريب على الحكاية كنوع من الثيرابي ( العلاج).

 

تعدّ هته الورشة التدريبية ورشة تربوية ، مسرحية ، تعليمية ، علاجية وإبداعية ، وستستعين فيها المدربة بتقنيات الروي عن طريق خيال الظل ، الدمى ، مسرح الجسد ، الماسك، كما ستكون ورشتها لصالح كل مهتمّ بموضوع الحكاية ، المسرحيون منهم  المعلمون والمرشدون الاجتماعيون ، وستستقطب ورشتها حسب تصريحاتها خمسون  متدربا ، بمعدّل أربعة ساعات تدريب يوميا .

 

هذا وستختم الدكتورة ” دلال مقاري باوش” ورشتها بتقديم عرض ارتجالي في تقنية الحكواتي ، مع توزيع شهادات خبرة دولية .

 

صفوة القول ، أنّ ملتقى الشارقة الدولي للتراث في دورة 2017 ، سيكون نقطة فارقة باعتبار أنّ هذا الملتقى أضحى تقليدا سنويا وذا أهداف واسعة على المى القريب والبعيد ، بخاصة في مجال الحفاظ على التراث الشفهي والذاكرة السردية التي تتناقلها الأجيال ، على أن يخرج ككل سنة بلفيف من الأفكار ، المبادرات والأهداف المستقبلية التي من شأنها حفظ الملاحم والسير التي تنضوي تحت قيم فكرية ، فنية وحضارية تلعب دورها الهامّ في حقل الثقافة الشعبية والتراث الغير المادي مع اعادة الاعتبار للحكواتي أو الراوي لما لهم من مكانة خاصة ضمن سلم الحكاية الشعبية وتراث الأمم .

 

  بــقلـم : عبــاسـيـة مـدونـي – سـيـدي بـلـعـباس- الــجـزائــر  

 

 

 

عن Administrator

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Click to listen highlighted text!