أخبار عاجلة
الرئيسية / عين على المسرح العربي / مسرحية “شابكة “بطنجة المشهدية
صورة من عرض مسرحية "شابكة "

مسرحية “شابكة “بطنجة المشهدية

مروان حسين – مجلة الفنون المسرحية
 
بدعم من وزارة الثقافة والاتصال قطاع الثقافة، وبشراكة مع المسرح الوطني محمد الخامس، قدمت فرقة الأوركيد يوم 25 نونبر 2018 بقصبة رياض السلطان بمدينة طنجة عرضها المسرحي “شابكة” عن النفس الأول لنص مسرحية ” على باب الوزير” لرائد الاحتفالية تنظيرا وممارسة المؤلف القدير عبد الكريم برشيد، ومن إعداد وإخراج الفنان أمين ناسور وسينوغرافيا الفنان طارق الربح، بالدورة 14 لمهرجان طنجة للفنون المشهدية في موضوع “عبر الحدود : المسرح وقضايا الهجرة”، والذي عرف مشاركة وحضور نقاد وباحثين من مختلف البلدان العربية والأوربية والأمريكية، وعرفت هذه الدورة تكريم البروفيسورة الألمانية غابرييل براندشتير، أستاذة الدراسات المسرحية والرقص بالجامعة الحرة ببرلين، والمديرة المساعدة للمعهد الدولي لتناسج ثقافات العرض. وكذلك تكريم المؤلف والمخرج المسرحي المغربي الحسين الشعبي. وجاء تقديم العرض بطنجة المشهدية بعد مدن بني ملال والفقيه بن صالح  وسطات في إطار جولته الفنية. 
وتحكي المسرحية التي تدور أطوارها وسط مذياع يوزع الأخبار، عن أسرة بسيطة تتكون من ثلاثة أفراد الأب والأم والابن، تحاول جاهدا التغلب على مصاعب الحياة والتخلص من الفقر ومن أوضاعها المزرية بكل الوسائل، حتى وإن كان على حساب الكرامة وعن طريق الانتهازية والمحسوبية. في صراع بين مبادئ الأم المربية الفاضلة وانتهازية زوجها وابنها المستعدان للمساومة على أي شيء مقابل المال، وبالموازاة مع ذلك نجد شخصية الراديو حاضرة بقوة، إذ ثارة تعلق على الوقائع والأحداث، وثارة أخرى توجهها وتؤثر عليها وعلى مسارها مدرجة وموظفة بشكل إبداعي أغاني مجموعة المشاهب وكذا أغاني الفنان عبد الحليم حافظ التي تمثل زمن الفن الجميل، تؤديها على الخشبة شخوص وموسيقيو العمل. وعرف عمل “شابكة” المزاوجة بين عنصري التنظير القوي والكتابة الجادة المتمكنة وكذلك الرؤيا الإخراجية ذات البعدين الجمالي والأكاديمي للفنان أمين ناسور، وضمن الفرجة والإبداع يعالج العرض ما يعرفه الواقع المعاش من انتهازية ووصولية. 
وشخص أدوار هذه المسرحية كل من الفنانين عبد الله شيشة وحنان خالدي ونبيل البوستاوي وعادل اضريسي، وأدى الموسيقى أنس عادري وشبوبة عبد الكريم، والغناء لهند نياكو، أما تصميم ملابس العرض فهو للفنانة صباح لزعر، وتقنيات الإضاءة  والصوت سفيان الدياني وحسن بلكبير،  وإدارة الفرقة مروان حسين،  المحافظة العامة لكل من زكرياء بنعزيز وعلي الكيحل،  المتابعة الفنية لنادية الوردي، التوثيق جبران عادري، وتصميم ملصق العرض محمد أهمو.
وستستمر جولة الأوركيد على المستوى الوطني ممثلة بذلك جهة بني ملال خنيفرة باعتبارها الفرقة الوحيدة التي حازت على ثقة لجنة دعم المشاريع الثقافية لسنة 2018 بالجهة، وهو ما يجعلها في مرحلة البحث عن شركاء آخرين لتقديم وتوزيع العرض أكثر بمختلف مناطق المغرب.
وتتقدم فرقة الأوركيد بخالص الشكر للسيد إبراهيم مجاهد رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة والنائب البرلماني عضو لجنة التعليم والثقافة بالبرلمان الأستاذ هشام الصابري، والأستاذة لبنى أكنشيش على تعاونهم ودعمهم لمشاركة الفرقة وتمثيلها لمدينة بني ملال والجهة بمهرجان طنجة للفنون المشهدية، مع الشكر والتقدير للمركز الدولي لدراسات الفرجة، وتشكر الفرقة أيضا المتعاونين معها في إنتاج عرض شابكة، كل من دار الثقافة بني ملال والمركب الثقافي الأشجار العالية.  

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.