أخبار عاجلة
الرئيسية / عين على المسرح العربي / مؤسسة سمير قصير في لبنان تُطلق برنامج مهرجان “ربيع بيروت” في دورته العاشرة

مؤسسة سمير قصير في لبنان تُطلق برنامج مهرجان “ربيع بيروت” في دورته العاشرة

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

مؤسسة سمير قصير في لبنان تُطلق برنامج مهرجان “ربيع بيروت” في دورته العاشرة

 

  

عقدت مؤسّسة سمير قصير مؤتمراً صحافياً، يوم الثلثاء 17 نيسان/أبريل 2018، لإطلاق برنامج “مهرجان ربيع بيروت” في دورته العاشرة، في مقر وزارة الثقافة في الحمراء، بحضور وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري والسفير التونسي كريم بودالي ورئيسة المؤسسة الإعلامية جيزيل خوري، ومديرة المهرجان الممثلة رندة الأسمر.

 

في البداية، تحدّثت خوري عن المهرجان في دورته العاشرة “التي هي سنة مميّزة فنياً واستثنائية في عمر المهرجان”، قائلة: “إن اللبنانيين سيقولون إن حقوقهم الأساسية مهدورة في هذا البلد، لكننا نعتبر أن الفرح والثقافة والفن والابداع هي حق أساسي لكل اللبنانيين وأيضاَ للشعوب التي تتطوّر وتنمو نحو الحداثة”، مؤكدة أن “الوزير خوري سيقدّم خلال المهرجان وسام تقدير من الجمهورية اللبنانية إلى الفنان التونسي لطفي بوشناق”. وشكرت “كل الأصدقاء الأوفياء والجهات الداعمة لإنجاح هذا المهرجان، ولا سيّما بلدية بيروت ووزارتا الثقافة والسياحة وشركة ألفا ومصرفا سوسيته جنرال وفرست ناشيونال والمركز الثقافي البريطاني ومؤسسة سيدرونا وغيرها”.

 

من جهته، استذكر الوزير خوري “الصحافي سمير قصير الذي اختزل كل معاني النضال، من أجل الديمقراطية والحرية، ومقاومة القمع ومنها قمع الصحافة أيضاً، وإذا كنا نعيش أجواء في البلد سمحت بوجود ديمقراطية أوسع، فذلك بفضل نضالات متعدّدة، وأبرزها نضال سمير قصير خاصة ضد النظام الأمني السوري ـ اللبناني الذي كان مُطبِقاً على البلد”. ولفت إلى أن “هذا المهرجان مناسبة ثقافية، وكوزارة ثقافة نتشرف باحتضان فعالياته، ومنها تكريم فنان مبدع من العالم العربي، التونسي لطفي بوشناق، الذي هو صوت مثقف ورخيم، واللبنانيون سوف يستمعون إلى فنّه الراقي وصوته الجميل. كما يشرّفنا أن نكون شركاء حقيقيين في كل نشاط ثقافي تقوم به مؤسسة سمير قصير”.

 

أما السفير بودالي، فقد عبّر عن سعادته “بمشاركة تونس في هذا المهرجان”، معتبراً أن “لبنان يبقى بلد الثقافة والفن والإبداع، وليس غريباً أن يكون الفنّان التونسي العالمي لطفي بوشناق مدعوّاً ومشاركاً في هذا المهرجان الهام، لأن هناك تمايزاً بين روح المهرجان ورسالته والمشروع الثقافي للفنان بوشناق العربي الروح والهوى، والمناصِر لقضايا عربية محقة، ومنها  ثورة أطفال الحجارة في فلسطين، وفنّه امتد ليكون رسالة عالمية”.

 

وفي الختام، ذكّرت الأسمر بالمبادىء الأساسية للمهرجان، وفي طليعتها أن “كل العروض مجانية وتُقدَّم للمرة الأولى في لبنان”، مضيفة أن “هذه السنة سنفتتح البرنامج بعروض فنية فلسطينية إحياءً  للذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية، من خلال عرض صور لمصوّرين فوتوغرافيين فلسطينيين في ساحة سمير قصير من 15 أيار إلى 7 حزيران. وسيكون الافتتاح مع الفنان الفلسطيني الأردني تامر أبو غزالي وفرقته المصرية مع نجم الإيقاع اللبناني خالد ياسين، وستكون الحفلة الغنائية في ساحة سمير قصير في الثالث من حزيران الساعة التاسعة مساءً، تليها حفلة للفنان التونسي الكبير لطفي بوشناق مع الأوركسترا الخاصة به في ميوزيك هول – الواجهة البحرية في 4 حزيران الساعة التاسعة مساءً، ويعقبها التكريم الرسمي للفنان بوشناق، وفي 5 حزيران يكون الموعد مع عرضين مميّزين لفرقة أكاش أوديدرا من بريطانيا الأول بعنوان “موشوم” والثاني “همهمة” في مسرح المدينة الساعة التاسعة مساءً. وأخيراً الختام في 7 حزيران مع مسرح يريفان للدمى من أرمينيا في مسرحية بعنوان “رحلة فوق المدينة” من إخراج أنوش اسليبيكيان وبطولة النجمة نارينيه غريغوريان، على خشبة مسرح دوار الشمس الساعة التاسعة مساءً أيضاً”. وشكرت الأسمر وسائل الإعلام “لمواكبتها الدائمة والوفية لهذا الحدث البيروتي الثقافي الدولي السنوي”.

 

 

رندا الأسمر

عن Administrator

مسؤول الإعلام الالكتروني في الهيئة العربية للمسرح ومحرر الموقع

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.