الرئيسية / المهرجانات الوطنية / الأردن / لجنة الإشراف على مهرجان رم للمسرح الأردني عقدت أول اجتماعاتها #الأردن

لجنة الإشراف على مهرجان رم للمسرح الأردني عقدت أول اجتماعاتها #الأردن

لجنة الإشراف على مهرجان رم للمسرح الأردني عقدت أول اجتماعاتها #الأردن

لجنة عليا تنفيذية جديدة و آليات عمل جديدة لتطوير الدورة الثالثة التي ستنطلق في يونيو 2020.

اسماعيل عبد الله: آليات العمل الجديدة تمنحنا الحيوية الكافية لتجاوز السلبيات و ترسيخ الإيجابيات.

عقدت لجنة الإشراف على تنظيم مهرجان رم للمسرح الأردني اجتماعها الأول في عمان يوم 8 نوفمبر 2019، بحضور :

الأمين العام لوزارة الثقافة – هزاع البراري.
الأمين العام للهيئة العربية للمسرح – اسماعيل عبد الله.
نقيب الفنانين الأردنيين – حسين الخطيب.
ويأتي هذا الاجتماع إيذانا بانطلاق أعمال التحضير للدورة الثالثة من مهرجان رم للمسرح الأردني التي ستنظم في 26 يونيو 2020.

هذا و قد بحثت اللجنة سبل تنفيذ الاتفاقية الثلاثية التي تم توقيعها في أكتوبر 2019، و التي جاءت استجابة لتوجهات تطوير و ضبط آليات عمل تنظيم المهرجان بناءً على مخرجات الدورتين الأولى و الثانية 2018 و 2019.

هذا و سوف تعلن لجنة افشراف قريباً عن تشكيل اللجنة العليا التنفيذية و التي ستضم سبعة أعضاء، ثلاثة منهم يمثلون وزارة الثقافة، و ثلاثة يمثلون نقابة الفنانين، وممثل واحد عن الهيئة العربية للمسرح، حيث ستكلف لجنة الإشراف أعضاء اللجنة العليا التنفيذية برئاسة اللجان العاملة في المهرجان.

كما بحثت لجنة الإشراف اللائحة التنظيمية للدورة الثالثة تمهيداً لوضعها بين يدي اللجنة العليا التنفيذية لتكون الضابطة لشؤون المهرجان الذي سنتقل في دورته الثالثة إلى آلية جديدة في قبول المشاركات، إعتماداً على العروض الجاهزة الإنجاز.

واتفق أعضاء لجنة الإشراف على عقد اجتماع مشترك مع اللجنة العليا التنفيذية مطلع شهر ديسمبر القادم.

الأمين العام للهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبد الله صرح بقوله: أثمن الروح الإيجابية التي تسود العمل المشترك بيننا و بين وزارة الثقافة و نقابة الفنانين الأردنيين، حيث تمنحنا القدرة الحقيقية على تطوير آليات العمل، التي تمنحنا الحيوية الكافية للاستفادة من إيجابيات الدورتين السابقتين و تجاوز أي سلبية واجهتنا، و هذا يمنح المهرجان فرصة مفتوحة للتطور عبر كل الدورات القادمة.

وأضاف اسماعيل عبد الله:

إن أهداف تنظيم المهرجان التي قام عليها تتجاوز تقديم العروض إلى المساهمة في صياغة المشهد و تشجيع المبادرات و العمل بناءً على مشاريع و رؤى المسرحيين، وصياغة علاقة إيجابية أعلى بين هذه المشاريع و المهرجان.

(المصدر : إعلام الهيئة العربية للمسرح)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح