الرئيسية / الهيئة العربية للمسرح / أخبار المسرح / «لا بيرل» عرض ترفيهي يفوق بجمالياته الخيال ..الدهشة والإبهار في تفاصيل سينوغرافيا الإضاءة والحركة والأداء

«لا بيرل» عرض ترفيهي يفوق بجمالياته الخيال ..الدهشة والإبهار في تفاصيل سينوغرافيا الإضاءة والحركة والأداء

 
رشا المالح – البيان
عاش الإعلاميون والمعنيون بفنون الأداء والموسيقى والمسرح أول أمس، في عالم مبهر من الجماليات التي حلقت بهم إلى عوالم تفوق الخيال من خلال عدد من مشاهد عرض مسرح «لا بيرل» العالمي الجديد في فندق «دبليو» بمجمع الحبتور سيتي قبالة «قناة دبي المائية».
 
وتبدأ لحظات الإبهار لدى الوصول إلى المدخل الخارجي للمسرح الأشبه بشاشة ضخمة تعرض مقتطفات من العرض، ما يوحي للزائر كما لو أنه في مدينة «لاس فيغاس» المشعة بالأنوار البديعة.
 
جمالية المكان
 
وبعد طول انتظار، دخل الحضور قاعة المسرح التي أنستهم عالمهم الخارجي بجمال تصميمها الذي تتوسطه بركة مياه تحيط بها أرضية مزينة بالزخارف وجدران متعددة الشرفات بزاوية 270 درجة، وتختلف عن المفهوم التقليدي في تصميمها، حيث يتوسط المسرح الذي يحيط به الجمهور بمنسوب أعلى وبشكل دائري، ليتوزع 1.300 مقعد على 14 صفا. وليشكل قرب الصفوف جزءاً من متعة المشاهدة والتفاعل عن قرب مع العرض.
 
وسبق تقديم فقرات من العرض، كلمة المخرج العالمي «فرانكو دراغون» الذي قدم عروضاً عالمية لسنوات على مسارح لاس فيغاس. واستهل كلمته بالتعبير عن إعجابه بحماس القائمين على المشروع من مجموعة الحبتور وحرصهم على ريادة دبي في تقديم الأجمل والأفضل على المستوى العالمي. وتحدث بعدها عن أهمية دور العروض الترفيهية التي تنسي المشاهد العالم الخارجي وهمومه إلى حين، ليعيش في حلم جميل يمنحه التجدد والحيوية.
 
حالة ذهول
 
وما إن بدأ العرض حتى هيمنت على الحضور حالة من الذهول بين جمالية سينوغرافيا الإضاءة وما تعرضه الشاشات عن عوالم الكرة الأرضية والموسيقى، ليتوج ذهولهم بشلالات المياه التي كانت تتدفق من أعلى جدار المسرح وبمستويات مختلفة لتفيض بركة السباحة وتغمر المياه أرضية المسرح المشعة ببريق تشكيلات الإضاءة.
 
تشكيلات فنية
 
وما إن تتشبع النفس بجماليات المشهد حتى تنزل من السقف أعمدة مضيئة تأخذ المجاميع التي تشكل جزءاً من فريق مسرح الحياة إلى الأعلى على أنغام موسيقى هادئة تتسارع وتيرتها بنزول مجموعة جديدة من الأعلى لتؤدي حركات بهلوانية وبتشكيلات فنية في فضاء المكان لترتفع بقفزاتها إلى الأعلى بمسافة 25 متراً ونزولا إلى المسرح لتتراشق قطرات المياه من حولهم، ولتختتم الفقرات بقفزهم في بركة السباحة وخروجهم بتشكيل فني جمع أعضاء الفريق الذين قابلهم الحضور بتصفيق حماسي.
 
خصوصية
 
تتجاوز عروض «لا بيرل» الترفيهية على مدار العام 450 عرضاً، وقاعة المسرح مجهزة بأحدث التقنيات المبتكرة. وتتجلى خصوصية تجهيزات المسرح في استيعابه 2.7 مليون ليتر من المياه، والتحول بلمح البصر من منصة العرض إلى بركة. علماً أن العروض تبدأ من أول شهر سبتمبر المقبل بواقع عرضين في معظم الأيام.
—————————————————–
المصدر : مجلة الفنون المسرحية 

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *