الرئيسية / عين على المسرح العربي / فنون العرض في خدمة التنمية الثقافية بالمغرب

فنون العرض في خدمة التنمية الثقافية بالمغرب

الرباط- نظمت مؤخرا بمدينة تازة المغربية النسخة الأولى للمهرجان الوطني للموسيقى وفنون العرض تحت شعار “الموسيقى وفنون العرض في خدمة التنمية الثقافية”.

ونظم المهرجان من قبل “منتدى زرياب للموسيقى والفنون بتازة” بدعم من جهة فاس مكناس والجماعة الحضرية لتازة، وبتعاون مع “مؤسسة باحثون للدراسات والأبحاث والنشر والإستراتيجيات الثقافية” والمديرية الإقليمية لوزارة الثقافة بتازة.

ونظمت على هامش المهرجان ندوة وطنية حول موضوع “الموسيقى وفنون العرض، التقاطعات الممكنة” تناولت العلاقات ما بين الموسيقى والفنون الاستعراضية وفنون وأداء العرض بما في ذلك المسرح وفنون الشارع، وكل الفنون الحركية والاستعراضية المعاصرة.

وحاولت الندوة أن تقارب كل هذه القضايا انطلاقا من تعدد الرؤى وتعدد التخصصات، مبرزة أن الموسيقى في تمازجها الفني والتعبيري مع فنون العرض، قادرة دائما على حمل الكثير من الخطابات والرسائل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأخلاقية، كما كانت وستظل تحكي قصص شعوب وأمم ومجموعات بشرية بأكملها، سواء داخل العروض والأداءات الخاصة، مثل مناسبات الزواج والمأتم، أو داخل طقوس الابتهالات الدينية وغيرها من المناسبات.

وقال عياد أبلال مدير نشر مجلة باحثون للدراسات والأبحاث والنشر والإستراتيجيات الثقافية “إن هذه الندوة مبادرة متميزة للتأسيس لمهرجان وطني متفرد، لأنه للمرة الأولى يمكن الحديث عن مهرجان مغربي يجمع بين الموسيقى وفنون الأداء والعرض بما فيها المسرح وفنون الشارع وما إلى ذلك من الفنون الشبابية والاستعراضية”

 

https://alarab.co.uk/

عن Administrator

مسؤول الإعلام الالكتروني في الهيئة العربية للمسرح ومحرر الموقع