أخبار عاجلة
الرئيسية / عين على المسرح العربي / (عين) تحقيق: الفكر المسرحي (بين سندان التكفير و مطرقة السياسة)/ هايل المذابي

(عين) تحقيق: الفكر المسرحي (بين سندان التكفير و مطرقة السياسة)/ هايل المذابي

تحقيق: الفكر المسرحي (بين سندان التكفير و مطرقة السياسة)
هايل المذابي:

 

 

لا يوجد فن متعدد و متسع في مذاهبه و مدارسه و يعيها جيدا كفن المسرح و لعل ذلك سببا وجيها بأن يجعل المسرح دائما في دائرة الضوء و في حال لم تجد دائرة من الضوء مسلطة عليه فإن تلك الدائرة موجودة بلا شعور في رأس الفنان المسرحي رغما عنه لا يستطيع الفكاك منها..
المسرح في ذاته بعيدا عن تعدد و تشعب مذاهبه محل جدل واسع ربما كون حريته في الغرب تجعله خاضعا لمجهر رجال الدين و تشديداتهم في الشرق و لدى العرب تحديدا..
السؤال: هل هناك من يلتزم من الفنانين المسرحيين منهج التمرد لمجرد التمرد و البحث عن الشهرة باختراقه و تجاوزه للخطوط الحمراء المفترضة أم أن عرضه المسرحي دعوة للتفكير غني بتفاصيل و أفكار تحرض الفكر على التأمل و البحث و التحليل و الاستنتاج..؟
هل لطبيعة المسرح الجوهرية تعرية الواقع و فضح الأنظمة الفاسدة علاقة بما يلاقيه دائما من رجال الدين و رجال السياسة..؟!
هذه التساؤلات طرحناها للتفاعل معها و مناقشتها من خلال هذا الاستطلاع لمجلة الفن و الأدب و لعلنا قد وجدنا ما يمكن اعتباره اضافة او رؤية تعالج صعوبة التعامل مع مسألة الفكر و جرأة التناول و بالمقابل مسألة التكفير التي يواجه بها الفكر.

عن هايل المذابي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.