أخبار عاجلة

عين(مسرحية الذاكرة تختتم الاحتفال بيوم المسرح العالمي في حمص)سوريا

عين(مسرحية الذاكرة تختتم الاحتفال بيوم المسرح العالمي في حمص)سوريا

حمص – سانا

مثال جمول

يقدم العرض المسرحي الذاكرة الذي قدمته فرقة سوا على مسرح دار الثقافة في مدينة حمص حكاية إنسانية عن علاقة حب جمعت شابا وفتاة تحدت الظروف التي ألمت بهما.

عرض الذاكرة الذي اختتم فعاليات فرع نقابة الفنانين في حمص احتفالا بيوم المسرح العالمي هو من تأليف وإخراج ” رواد ابراهيم” الذي قال عنه في حديث لسانا “مسرحية الذاكرة تصوير رومانسي للواقع السوري زمن الحرب الذي يضم الحب إلى جانب الدم والالم والدمار والحب وهذه وظيفة المسرح كمرآة للواقع ولسان للناس ليصور حالاتهم ووجعهم وآلامهم وأفراحهم”.

وبين ابراهيم أن فرقة سوا اخذت على عاتقها تقديم عروض تقارب الواقع وآلام الوطن ما أدى الى تعزيز حضور هذه الفرقة عبر اختيار نصوص تلامس واقعنا للاقتراب أكثر من الحقيقة.

الممثل سامر رياني أحد بطلي العرض قال “الذاكرة هو عمل مسرحي مميز في عملي مع فرقة سوا الذي بدا منذ خمسة أعوام واجسد في العرض شخصية شاب فاقد للذاكرة ويعيش مع فتاة لا يعرفها ليكتشف لاحقا بانها الانسانة التي كانت تحبه وتنتظره” معتبرا ان رسالة العرض تقوم على أن الذاكرة سوف تنعش من جديد لدى جميع من فقدوها لان الحب ليس كلمة بل فعل حقيقي.

الممثلة يارا اسبر التي لعبت دور الفتاة عبرت عن سعادتها بهذه المشاركة خاصة وأن العرض يتطرق الى موضوع إنساني وشاعري ووجداني يتحدث عن الحب لافتة إلى أن تجربتها أضاقت لها الكثير من المعلومات ودفعتها لتقديم المزيد.

وأكد أمين رومية رئيس فرع نقابة الفنانين بحمص أهمية العروض المسرحية الأربعة التي قدمت خلال البرنامج الاحتفالي بيوم المسرح لاسيما أنها لاقت حضورا كبيرا من جمهور حمص لافتا إلى مساعي الفرع من اجل استمرار عجلة الفن المسرحي وغيره من الفنون من خلال تقديم الدعم والرعاية ومستلزمات العمل.

كنعان البني – سوريا

عن كنعان البني

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.