الرئيسية / عين على المسرح العربي / عرضان أردني وأسباني في افتتاح المونودراما في دورته الخامسة / عبدالمحسن الشمري

عرضان أردني وأسباني في افتتاح المونودراما في دورته الخامسة / عبدالمحسن الشمري

المصدر / القبس / نشر محمد سامي موقع الخشبة

يعود الفنان غنام غنام إلى الواجهة، ممثلا ومخرجا ومؤلفا، في عرض مسرحي بعنوان «سأموت في المنفى» قدمه مساء أمس الاول على مسرح الدسمة، مفتتحا العروض الرسمية لمهرجان الكويت الدولي للمونودراما في دورته الخامسة.

حب أبدي
الجديد في العرض المسرحي على صعيد الشكل أنه لم يقدم على خشبة المسرح المعروفة بل قدمه في قاعة الندوات، وجعل الجمهور جزءا من الحدث الرئيسي وفاعلا فيه، وهذا جزء من اللعبة المسرحية أيضا، وجزء أساسي من مقولة المسرحية التي تغوص في أحداث تبدو للوهلة الأولى شخصية عن عائلة غنام غنام وقريته كفر عانا، لكنها في حقيقة الأمر صرخة تكشف الوجه الحقيقي للمحتل الإسرائيلي، والمعاناة التي عاشها ويعيشها أهلنا في الارض المحتلة، وايضا اللاجئون والنازحون.
الفنان غنام غنام لم يستخدم أي ديكور، باستثناء كرسي جعل منه حقيبة تارة وتابوتا تارة أخرى، قبرا وشاهدا تارة ثالثة، وناجى من خلاله والده وأمه وأفراد أسرته وغيرهم من الشخصيات التي كان لها أثر بالغ في حياته وحياة كل فلسطيني.
العرض حرك فينا الأشجان والأحزان، وجعلنا نستذكر كل اللحظات التي عشناها في طفولتناحول حبنا لفلسطين ومعاناة أهلها، والعرض في مجمله تأكيد على أن فلسطين باقية ما بقينا.

معاناة المرأة
في العرض الثاني، قدّمت ماريا خيسوس من اسبانيا عرضا مسرحيا لامس مشاعر الحضور في مسرح الدسمة، حيث ناقشت معاناة المرأة في جميع حالاتها، وذلك من خلال عرضها المسرحي الذي كتبته واخرجته وجسدت دور البطولة وحمل عنوان «لا تنساني».
العرض اعتمد على جسد الممثلة والرقص المعاصر في التعبير عن الحالات التي مرت بها ماريا كفتاة حالمة وعاشقة وكزوجة.
ووجهت الفنانة الأسبانية ماريا خيسوس الشكر لمؤسس المهرجان جمال اللهو على اقامة مثل هذه المهرجانات المخصصة لفن المونودراما الصعب، خصوصا انها مطلعة على المسرح في الكويت بعد مشاركتها السابقة في المهرجان الأكاديمي الذي نظمه المعهد العالي للفنون المسرحية.
واضافت انها سعيدة بردود الأفعال التي سمعتها من الحضور على عرضها، موضحة ان هذا العرض تم عرضه اكثر من مرة في الدول الاوروبية مثل فرنسا وغيرها وفي مهرجان المسرح الحر بالأردن.

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *