أخبار عاجلة
الرئيسية / عين على المسرح العربي / عبدالله عبدالرسول: الملتقيات المسرحية حاضنة مهمة للشباب
الفائزون في 'شرم الشيخ للمسرح الشبابي'

عبدالله عبدالرسول: الملتقيات المسرحية حاضنة مهمة للشباب

الفائزون في ‘شرم الشيخ للمسرح الشبابي’

يرى المخرج عبدالله عبدالرسول أن اختيار مدينة شرم الشيخ المصرية، لتكون حاضنة لمهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي، الذي حضره الأيام الفائتة ضمن ضيوف من المسرحيين في دول العالم، تعطي أكثر من بعد وأهمية منها أن تكون المدينة المكتظة بالسياح من مختلف دول العالم حاضنة لهذا الحدث المسرحي، وأن يكون المسرح حاضرا بقوة في أجواء المدينة الخلابة وان تواجد نجوم المسرح وعلي رأسهم الفنانة الكبيرة سميحة أيوب، وعدد كبير من الضيوف المسرحيين من مختلف دول العالم، وحضور كبار النقاد والمتخصصين في علوم المسرح، أعطى بعدا مهما في تواصل الاجيال المسرحية، وحضور هذا الحشد من الفنانين هو بمثابة دعم حقيقي للمسرحي الشاب، كما حرص الفنانين المسرحيين الشباب علي المشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان بمحاورها الثلاثة “مسرح الشارع ومسرح المونودراما والمسابقة المسرحية الاساسية للمهرجان”، يعطي مؤشرا علي حرص الشباب المسرحي على التواجد بالمشهد المسرحي والتفاعل بجدية كبيرة والاصرار على التواجد لخلق مناخ مسرحي يحتضن الشباب ويعمل علي تنمية قدراتهم والتواجد المهم لشخصية مسرحية عالمية مثل يوجينيو باربا، أعطى أثرا مهما وكبيرا لهذا الحضور بالمهرجان، شخصية مسرحية عالمية لها دورها المهم بعد النصف الأول من القرن الماضي، وله تجارب مسرحية عديدة مهمة، تركت أثرها في تغيير مفهوم المسرح وممارسته من خلال العمل التطبيقي والتنظيري، الذي أعطى مؤشرات كبيرة لارساء مراجع الاتجاهات ورؤى التجربة المسرحية المعاصرة، كما حرصت إدارة المهرجان على توقيع إتفاقيات وبروتوكولات التعاون مع المهرجانات والمنظمات، التي لها علاقة بالعمل المسرحي الشبابي في العالم، لما لهذا التعاون من اثر مهم وايجابي في تبادل الخبرات والجهود والتنسيق فيما بينها في الكثير من المجالات، وتنظيم الورش المسرحية الشبابية أثناء إقامة المهرجان، كان لها الاثر العلمي الايجابي المهم على شبابنا المسرحي، وإقامة الندوات عن التجارب المسرحية العالمية، وعلى سبيل المثال اللقاء مع المخرجة السويسرية صوفي كونداروف، التي تحدثت عن المسرح السويسري وتقسيماته الفنية والادارية واتجاهاته، ما أعطى الفرصة الكبيرة للمشاركين بالمهرجان للاطلاع على هذه التجارب العالمية الثرية.
كما أكد المخرج عبدالله عبدالرسول أن مثل هذه الملتقيات المسرحية التي تعطي المساحة الكبيرة للشباب، وتعتبر حاضنة مسرحية علمية مهمة يتواجد فيها الشباب للتعبير عن أفكارهم وعرض تجاربهم وتبادل الخبرات فيما بينهم، أنها حالة صحية سليمة ومهمة، وعلي الحكومات والمنظمات والمتخصصين دعمها أكثر واكثر، والعمل على تشجيعها، لايجاد جيل مسرحي قادم يقود مسرحنا للابداع، كما أشاد المخرج عبدالرسول برئيس المهرجان الفنان مازن الغرباوي، وأكد أنه شخصية قيادية مسرحية شبابية عربية مهمة في المشهد المسرحي الشبابي، وقادر على إيجاد المبادرات الشبابية وصناعة النجاح.

 

al-seyassah.com

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح