fbpx
الرئيسية / عين على المسرح العربي / صخب.. عرض لطلاب قسم التمثيل في معهد الفنون المسرحية -فيديو

صخب.. عرض لطلاب قسم التمثيل في معهد الفنون المسرحية -فيديو

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

 

اجتاز طلاب قسم التمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية الفصل الأول من سنتهم الرابعة بعرض “صخب” الذي ولفه وأخرجه الفنان عروة العربي مشرفاً على أحد عشر طالباً وطالبة جسدوا رائعة الكاتب الإيطالي كارلو جولدوني صخب في كيوتسا والتي كان الفنان أيمن زيدان قدمها عام 1990 لصالح المسرح القومي تحت عنوان فضيحة في الميناء.

العرض الذي يقدم على خشبة الراحل فواز الساجر تصدى لرواية أحداث بلدة يعيش سكانها اضطرابات وشجارات وصراعات لا تنتهي جذوتها حتى تعود وتشتعل دون أن تستطيع العدالة الخلاص إلى حل لأزمات تلك الشخصيات وخلافاتها التي بدت في العرض ذات إيقاعية متواترة ولاهثة قام الممثلون الطلاب بأدائها عبر أسلوبي الكوميديا ديلارتي “المرتجلة والغروتيسك /الكوميديا السوداء” دامجين بين الملهاة المرتجلة ومسرح العنف بظاهر مرح وباطن مأساوي في آن معاً.

وحافظ العرض على ملامح البيئة الإيطالية بالقرن الثامن عشر وفق تناغم بين الجمل الحركية واللفظية مع أزياء ذلك الزمان ذاهبين إلى خيار المبالغة في الأفعال وردودها لصالح النوع الذي اختاره المخرج المشرف وذلك من خلال توزيع الطاقة الجماعية للممثلين على مناظر متعددة بين الميناء والبلدة وقاعة المحكمة وشرفتي منزل قام كل من هاني جبور و ولاء طرقجي في تصميم السينوغرافيا لها ليفيد المخرج منها في حركة شخصياته موسعاً ذلك في توظيف فضاء المسرح الدائري بالمعهد من أدراج جانبية في اللعبة المسرحية وظهور وانسحاب الشخصيات منها وإليها.

ونجح العربي في إدارة عناصر اللعبة المسرحية جنباً إلى جنب مع موسيقا رعد خلف وصوت رامي الضللي وإضاءة أوس رستم حيث كانت هذه العناصر في خدمة الممثل ومفصلة لإيابه وذهابه وتعدد نقلاته في الصراع الجماعي الدائر على مساحة الفرجة التي رافقت ساعتين متواصلتين من اللعب الحر والبريء على شخصيات نمطية عكست إسقاطات ذكية على الراهن واستحالة إدارة الحشود حين تصر على غاياتها الفردية وأنانياتها المزمنة.

وبالمقابل ركز العرض على ميزانسين /تشكيل حركي/ رشيق وخاطف وفق خيار فني اتكأ على تقديم الأنماط بأداء براني رافقته الموسيقا تارة والضوء تارة أخرى في صياغة مفارقات وأكروبات مرحة جعلت العرض يبدو كلعبة لا نهائية من بين رجال بحر وعشيقات وزوجات يخطن المكائد وفق تنويع مستمر ومتواصل على تلوينات صوتية وجسدية عكست لياقة عالية لدى الممثلين ومهارات أبرزت قدرات هؤلاء في اللعب مع الممثل الشريك على الخشبة.

يذكر أن عرض صخبمن إنتاج وزارة الثقافة المعهد العالي للفنون المسرحية والإشراف العام لعميد المعهد الفنانة جيانا عيد والعرض من تمثيل كل من بشار أبو عاصي و جولييت خوري و حسام السلامة ورسل الحسين وساندي نحاس وعلياء سعيد و غيث بركة و خالد شباط و نادر عبد الحي و نور علي و وليم العبدون.

وساعد في الإشراف يزن الداهوك وماكياج منور عقاد ومساعد الإضاءة طاهر سلوم وتصميم البوستر رونة قباني.

سامر إسماعيل

https://www.sana.sy/

عن Administrator

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.