سيضع المسرح الأصبع على جرح العالم الهش والضعيف – مشهور مصطفى #بمناسبة_اليوم_العالمي_للمسرح #الهيئة_العربية_للمسرح

سيضع المسرح الأصبع على جرح العالم الهش والضعيف – مشهور مصطفى

#بمناسبة_اليوم_العالمي_للمسرح #الهيئة_العربية_للمسرح

يأتي موعدنا مع اليوم العالمي للمسرح العام 2020 في ظروف صعبة وكالحة. كان المسرح ولم يزل ضالة الشعوب، ومعه الفنون بعامة  نأوي اليه ونستعين به على المكاشفة والبوح وفضح اللعبة، لعبة الحياة والموت بشتى صورها.
واذا كان يعبر عن الوجه الكالح للبشرية فإنه في المقابل فعل اجتماعي مؤجل. لكن عندما تتعطل الحياة (كما هي عليه الحال الان بسبب الوباء) يبرز السؤال الأهم :

هل سيتعطل المسرح..؟

ان الحياة مسرح الآن وأقوى منه في ذروة المشهد التراجيدي الآدمي وهو يكاد لا يستطيع شيئا إزاء هجمة الموت على المستوى البيولوجي، فالمكان هو للطب والعلوم الكيميائية.. لكن في المقابل يستطيع  العمل على الضفة الأخرى التي لا تقل أهمية عن الضفة الأولى، والمتمثلة بفضح اللعبة السياسية والاجتماعية العالمية. وإدانة الجشع وسباق التسلح والحروب في سبيل الاستيلاء على خيرات الشعوب، المولدة للأمراض والأوبئة والمجاعات بسبب الاختبارات الجرثومية والبيولوجية.

كما يستطيع المسرح شأنه على الدوام وضع الأصبع على الجرح إزاء هذا العالم الهش والضعيف، والذي هو في غيبوبة، غافلا عن وضعه الوجودي المهدد بالفناء بسبب غيبوبة عقول بعض السياسيين الذين قدر لهم ان يتحكموا في البشر انطلاق من تفكيرهم الاجرامي وسلوكهم الحيواني.
هنا يبدأ فعل المسرح فتحية له في عيده.

مشهور مصطفى – لبنان
#الهيئة_العربية_للمسرح

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح