أخبار عاجلة
الرئيسية / المهرجانات الوطنية / الأردن / «رم للمسرح الأردني 3».. سينطلق بآليات وشروط جديدة لتطوير المشاركة #الأردن

«رم للمسرح الأردني 3».. سينطلق بآليات وشروط جديدة لتطوير المشاركة #الأردن

«رم للمسرح الأردني 3» .. سينطلق بآليات وشروط جديدة لتطوير المشاركة

عمان- حسام عطية

    كشف نقيب الفنانين الأردنيين المخرج حسين الخطيب عن وضع آليات وشروط جديدة لتطوير المشاركة في الدورة الـ 3 من مهرجان رم للمسرح الأردني ما بين الهيئة العربية للمسرح ووزارة الثقافة الأردنية ونقابة الفنانين الأردنيين.

باب المشاركة

    ونوه المخرج الخطيب في تصريح لـ «الدستور» بانه اتفق الشركاء الثلاثة على وضع آليات عمل جديدة لتنظيم الدورة الثالثة لمهرجان رم للمسرح الأردني، فيما سيفتح باب المشاركة في هذه الدورة التي ستنعقد في الفترة ما بين 26 يونيو/حزيران إلى 2 يوليو/تموز 2020 للأعمال المسرحية المنجزة والقابلة للعرض، من قبل الفرق المسجلة بشكل أساسي حسب القوانين الجاري بها العمل بالمملكة الأردنية الهاشمية أو من قبل المخرجين شريطة التقيد بالآليات والشروط المحددة باللائحة المنظمة للمهرجان، وتعتبر جودة المنتوج المسرحي المعيار الأساسي لانتقاء الأعمال المسرحية المشاركة في المهرجان، وفي حالة التساوي بين الأعمال من حيث الجودة تعطى الأولوية للأعمال المسرحية المقدمة باسم الفرق المنظمة والمسجلة.

    ولفت المخرج الخطيب الى انه بناء على نجاح التعاون بين الهيئة العربية للمسرح ووزارة الثقافة ونقابة الفنانين الأردنيين، وانطلاقا من الوقوف على تقييم تجربة مهرجان رم للمسرح الأردني في نسخته الثانية، تم مؤخرا توقيع اتفاقية شراكة وتعاون لتنظيم الدورة الثالثة لمهرجان رم للمسرح الأردني بين الهيئة العربية للمسرح ووزارة الثقافة ونقابة الفنانين الأردنيين بحضور وزير الثقافة الدكتور محمد أبو رمان وأمين عام الهيئة العربية للمسرح الأستاذ إسماعيل عبد الله ونقيب الفنانين الأردنيين، حيث تم التوجه إلى صيغة جديدة من الشراكة في تنظيم الدورة الثالثة للمهرجان عوض صيغة الشراكة السابقة، حيث تشترك الجهات الثلاث في الإشراف وتنظيم فعاليات المهرجان، كما ستتم مشاهدة وتقييم الأعمال الجاهزة للعرض والتي ستتقدم للمنافسة على دخول المهرجان كصيغة بديل للصيغة السابقة التي كانت مطبقة في الدورتين الأولى والثانية حيث كان يتم النظر في ملفات مشاريع أعمال لم تنجز بعد.

مبلغ الدعم

    وأشار المخرج الخطيب الى انه سيتحدد مبلغ الدعم حسب جودة المستوى الفني والإنتاجي للدعم ووفق الحد المالي الأدنى والأعلى المحدد في الاتفاقية، وستصنف العروض المتقدمة للتنافس حسب تقييم وتنسيب لجنة المشاهدة لكل عمل مسرحي إلى ثلاث فئات، الفئة الأولى من الأعمال التي تتوفر فيها الشروط ومعايير الجودة والتي تتأهل للمشاركة في المهرجان، وعددها ثمانية كحد أعلى وتحصل على دعم مالي تحدده لجنة المشاهدة حسب جودة المستوى الفني والقيمة الإنتاجية، الفئة الثانية من الأعمال والتي لا يتم تأهلها للمهرجان، وتبلغ عشرة أعمال كحد أعلى وتحصل على منحة موحدة لكل فرق هذه الفئة لمساعدتها على تكاليف الإنتاج، الفئة الثالث من الأعمال التي تتقدم للترشح، والتي لا تصنف ضمن الفئتين الأولى والثانية، لا تحصل على أي مكافئة مالية.

لجنة المشاهدة

    ولفت المخرج الخطيب بانه تنص الاتفاقية الجديدة على تشكيل لجنة مشاهدة واختيار تتكون من ثلاثة أعضاء مختصين من غير المشاركين في الأعمال المسرحية المرشحة للمشاهدة، وعلى أن يكون أحد أعضاء اللجنة اختيار الهيئة العربية للمسرح، هذا ونصت الاتفاقية على تفاصيل الجوائز التي ستخصص للفائزين في المهرجان أيقونات وشهادات ومكافآت مالية كالتالي، جائزة الهيئة العربية للمسرح لأفضل ممثل دور أول 1500 دولار، جائزة الهيئة العربية للمسرح لأفضل ممثل دور ثان 1500 دولار، جائزة الهيئة العربية للمسرح لأفضل ممثلة دور أول 1500 دولار، جائزة الهيئة العربية للمسرح لأفضل ممثلة دور ثان 1500 دولار، جائزة الهيئة العربية للمسرح لأفضل تأليف موسيقى ومؤثرات صوتية 1000 دولار، جائزة الهيئة العربية للمسرح لأفضل سينوغرافيا، 1000 دولار، جائزة الهيئة العربية للمسرح لأفضل تأليف للنص المسرحي المحلي 1500 دولار.
جائزة الهيئة العربية للمسرح لأفضل إخراج 1500 دولار، جائزة الهيئة العربية للمسرح لأفضل عمل مسرحي أردني 5000 دولار.

لجنة الاشراف

    ونوه المخرج الخطيب بانه في جديد الاتفاقية أيضاً تشكيل لجنة الإشراف العام على المهرجان التي تتكون من الأمين العام للهيئة العربية للمسرح وأمين عام وزارة الثقافة ونقيب الفنانين الأردنيين بصفاتهم الاعتبارية، وتشكل لجنة الإشراف العام لجنة عليا تنفيذية للمهرجان تتكون من سبعة أعضاء، ثلاثة منهم يمثلون الوزارة وثلاثة يمثلون النقابة بالإضافة إلى ممثل عن الهيئة العربية للمسرح، وتعين لجنة الإشراف العام من بينهم رئيسا للجنة ومديرا للمهرجان ومسؤولا ماليا ورؤساء اللجان، هذا بالإضافة إلى تشكيل لجنة العلاقات العامة، واللجنة الإعلامية وتكليف منسق للندوات التطبيقية الخاصة بمناقشة العروض المسرحية ومنسق للمجال التقني، وتشكيل لجنة التحكيم المكونة من خمسة أعضاء، من ذوي الاختصاص، من غير المشاركين في الأعمال المسرحية المشاركة بالمهرجان، وسيتم وضع لائحة منظمة للمهرجان متفق عليها بين الأطراف الثلاثة تتعلق بضبط وتدقيق آليات واستمارة وشروط المشاركة والتنافس والتأهل، والإشراف الإداري والفني والتقني على المهرجان من بدايته إلى نهايته.

    ولفت المخرج الخطيب بانه يأتي تنظيم النسخة الثالثة لمهرجان رم للمسرح الأردني، استمرارا لتنفيذ مبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى لاتحاد الإمارات العربية المتحدة، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، بتنظيم مهرجانات مسرحية تعنى بالمسرح المحلي في الدول العربية، وفي إطار تفعيل الاستراتيجية العربية للتنمية المسرحية التي أعدتها الهيئة العربية للمسرح والرامية إلى تنمية وتطوير الفن المسرحي بالوطن العربي والتي أقرها مجلس وزراء الثقافة العرب بالرياض سنة 2015، واستكمالا للجهود التي تبذلها وزارة الثقافة الأردنية من أجل تنمية وتطوير الفعل الثقافي عامة والمسرحي خصوصا والتي تتطلع إلى ثقافة أردنية مجتمعية مدنية ذات بعد إنساني، وتماشيا مع أهداف نقابة الفنانين الأردنيين الرامية إلى نشر رسالة الفن والتعريف بها وتنشيط الحركة الفنية في المملكة الأردنية الهاشمية.

     وتتجسد هذه الشراكة والتعاون في التمويل والإشراف والتخطيط والمتابعة والتنفيذ والتقييم، في حين تتولى الوزارة والنقابة تفعيل محتوى الاتفاقية في المملكة الأردنية الهاشمية والسهر على الإنجاز والتنفيذ والمتابعة بتشاور وتنسيق مع الهيئة، وستكون فرصة للاعتناء بالأعمال المسرحية الأردنية المنتجة على المستوى المحلي فقط ما بين دورتي المهرجان، ومناسبة فنية وطنية للاحتفاء بالمنتوج المسرحي الأردني المميز والأجود.

الدستور – https://www .addustour.com

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح