fbpx
الرئيسية / عين على المسرح العربي / (رائحة حرب) تشارك في مهرجان الهيئة العربية للمسرح في تونس

(رائحة حرب) تشارك في مهرجان الهيئة العربية للمسرح في تونس

 

أحلام يوسف:
تشارك المسرحية العراقية رائحة حرب في مهرجان الهيئة العربية للمسرح في تونس بعد النجاح الكبير الذي حصلت عليه اثر عرضها على خشبة المسرح الوطني، ومسارح أخرى عربية، هذا ما اعلنه مخرج المسرحية عماد محمد، .
رائحة حرب تقدمها الفرقة الوطنية للتمثيل التابعة لدائرة السينما والمسرح، والتي ستبدأ تحضيراتها للقاء الجمهور التونسي، في المهرجان المزمع اقامته للمدة من 10 ولغاية 18/1/2018 حيث تم إدراجها في قائمة المهرجان ضمن 11 عملا عربيا من أصل 160 مسرحية عربية دخلت حيز التنافس الفني، وقدمت ملفاتها التعريفية لإدارة المهرجان.
شارك بتأليف المسرحية كل من الكاتب العراقي مثال غازي، والكاتب التونسي يوسف البحري، والمأخوذة عن رواية (التبس الأمر على اللقلق) للكاتب الفلسطيني أكرم مسلم. ويقوم بأداء الأدوار فيها، الفنان القدير عزيز خيون، والفنانة عواطف نعيم، والفنان يحيى إبراهيم.
وقال محمد ان الهيئة العربية للمسرح كانت قد اختارت مسرحية (رائحة حرب) لرصانتها من ناحية التأليف والأداء والإخراج، الى جانب حداثة إنتاجها، كما تحدث عن المسرحية بكونها تتطرق الى فكرة الالتباس السياسي والديني والاجتماعي الحاصل في المجتمع العراقي والعربي، وما حصل لاحقا من حروب، وتطرف، وإرهاب، جاء نتيجة هذا الالتباس، وجعل كل شيء ملتبسا في واقعنا، فولد التطرف، ثم الحروب، حيث كلاهما يولد الآخر.
تدور احداث المسرحية حول ثلاث شخصيات رئيسة، الرجل “السلفي والذي يقوم بدوره عزيز خيون، الذي يرتدي ملابس جنرالات الحروب، ليهلل لها “أي الحرب” ويدعو لإشعال نارها بوصفها الحياة الطبيعية لمن يسعى للكرامة.
الشخصية الثانية المرأة العجوز التي تقوم بدورها عواطف نعيم، والتي تقف بالضد من أفكار الجنرال لخوفها على حفيدها “كل ما تبقى لها من أثر أولادها الذين اكلتهم نار الحروب”. الشخصية الثالثة تتمثل بالحفيد الذي يقوم بأداء دوره يحيى إبراهيم، والذي يمثل جيلا كاملا عاش زمن الحرب، او تأثرت حياته بنحو او بنحو اخر بها، من خلال فقدانات حصلت بحياته، فحولته الى شخصية قلقة، ضائعة بين الشخصيتين المتناقضتين، “الجنرال والعجوز”.

عن Administrator

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.