أخبار عاجلة

حمد بن محمد الشرقي يشهد انطلاق مهرجان الفجيرة للفنون #الإمارات

الفجيرة
من حفل افتتاح مهرجان الفجيرة للفنون

شهد الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، السبت، افتتاح فعاليات الدورة الثانية لمهرجان الفجيرة الدولي للفنون التي تقيمها هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام.
وحضر الافتتاح الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة والشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة.
وتستمر الفعاليات حتى 5 مارس/آذار المقبل بمشاركة عربية ودولية واسعة، ويحظى المهرجان بدعم من الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، وبمتابعة مستمرة ومباشرة من الشيخ الدكتور راشد بن حمد بن محمد الشرقي، رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام.
وأكد محمد سعيد الضنحاني نائب رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام المشرف العام على المهرجان، أن اللجنة العليا المنظمة للمهرجان برئاسة الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي حرصت على إقامة دورة مميزة وغنية تحقق هدف المهرجان الأساسي، ورؤيته في إظهار أهمية التنوع الثقافي وتحقيق التقارب بين الشعوب.
ويوفر المهرجان على مدار عشرة أيام متواصلة حالة احتفالية فنية فريدة تضم سلسلة من العروض الفنية المسرحية والموسيقية والتشكيلية والأدائية من دول العالم، بالإضافة إلى فنون شعبية من دولة الإمارات.
يخصص المهرجان عددا من فعالياته الفنية لإحياء ذكرى المغفور له الشيخ زايد -رحمه الله- والاحتفاء بقيمه الإنسانية، وذلك عبر برنامج فني خاص، بمناسبة إعلان عام 2018 عام زايد في دولة الإمارات.

وافتتح مهرجان الفجيرة الدولي للفنون بعرض فني ضخم على مسرح الكورنيش الكبير على شاطئ الفجيرة تضمن مجموعة من القصائد الوطنية للشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي، والدكتور محمد عبد الله سعيد الحمودي، والعرض فكرة محمد سعيد الضنحاني، وألحان الفنان الأردني وليد الهشيم، وسيناريو وسينوغرافيا وإخراج الفنان السوري ماهر صليبي، وبمشاركة نجوم الغناء: الفنان الإماراتي حسين الجسمي، والفنانة المصرية أنغام، والفنان التونسي لطفي بوشناق.. إضافة إلى نجم المسرح الإماراتي عبدالله مسعود.. والإشراف العام لمحمد سعيد الضنحاني، ومحمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة.
وشكل حفل افتتاح مهرجان الفجيرة الدولي للفنون بدورته الثانية فضاء للتلاقي والتواصل وتمازج الثقافات بين الفنانين والجمهور تحت عنوان “الفجيرة تجمعنا”، وذلك بمشاركة 40 راقصاً وراقصة من فرقة سما قدموا عرضاً لأوبريت يضم مجموعة من الفقرات التي تعبر عن جمالية المكان والغنى الثقافي في الفجيرة.
ويستضيف المهرجان أكثر من 300 فنان من 18 دولة عربية، فيما يبلغ عدد الضيوف الأجانب نحو 70 ضيفا من 36 دولة. والدول المشاركة هي: الولايات المتحدة الأميركية والسويد وبوركينا فاسو وأرمينيا وروسيا وسلوفينيا وفيتنام وليتوانيا وألمانيا وإيطاليا وقبرص وسويسرا والصين وصربيا واليونان وكوسوفو وبيلاروسيا وجنوب أفريقيا.
بجانب دول منغوليا وتركيا وبنجلاديش والمملكة المتحدة وبولندا وجورجيا والهند وسريلانكا وأندونيسيا وكوريا الجنوبية وأوغندا ورومانيا وكندا والفلبين وبنين ولوكسمبورج وأذربيجان وفرنسا.. كما يشهد المهرجان ويتابع فعالياته أكثر من مائة إعلامي عربي وأجنبي.
(العين الإخبارية)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح